Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Wednesday, 22 August, 2007

شئ يضحك ويبكي

وخرج صدام من حفرته مثل الفأر الحقير !!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

الكاتب المعجب بخطاب سيف الكلام القذافي ،هو صاحب العبارة الشهيرة و (خرج صدام من حفرته مثل الفأر الحقير) وكأن هناك فئران ليست حقيرة بل ولها مكان في مؤتمر الشعب العام وحزب البعث العربي الإنشطاري ! .

جاء في مقال الكاتب أيضا عن سيف (وكان حديثك لإخوانك الليبيين فيه كثير من الحنية ،وكان فيه كثير من التواضع أيضا ...) (ربما يكون لك في المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان...) !!.

يحكي الكاتب في مقاله على أنه كان في المهد صغير السن عند وقوع إنقلاب سبتمبر ،وأن إيطالية من المستوطنين ناولته كيسا به حلوى مسمومة ....ويا ريته مات وتريحنا من هذا الكذب !تصوروا كان طفلا عمره 5 سنوات عندما أعطته إيطالية من المستوطنين كيسا به حلوى مسمومة،وكان صغيرا عندما وقع الإنقلاب 69!!،وما زال صغيرا فيما يبدو حتى عندما خرج صدام من حفرته مثل الفأر القذر !من أين لك هذا الشباب المتجدد يا دكتور أبو لمعة (جددت حبك ليه)؟!.

نعم يا سادة و(يكره العهد الملكي لأنهم أسقطوا عمه في إنتخابات 1965 البرلمانية) ! كما جاء حرفيا في مقاله بصفحة ليبيا وطننا،ومنك لله يا استاذ أبراهيم ،هذا ضرب من ضروب التعذيب النفسي،ألا يكفينا خطاب سيف العقاب ؟! تزيدنا بمقال الدكتور حفار القبور ؟!.

ويقول ايضا (أنا شخصيا سوف أتوقف من الآن عن سب سيف الإسلام أو حتى معارضته)يا خساره !.....وشوباش على الدكتور مصطفى الذي سيتوقف عن سب سيف الإسلام او حتى معارضته (تعالى يا سيف ظهورنا من تحتكم والله معكم...وإلى الأمام)! .ثم يقول (والدك ليس ابدا بالخط الأحمر على الإطلاق ،لأنه إنسان حقير)! هنا حكاية الفأر الحقير صدام تعيد نفسها،كما أن مصطفي ويا خسارة لا يريد لوالد سيف أن يبقى خط أحمر...بلاش يا سيدي علشان خاطرك دعه كما كان خط أخضر .

ثم يقول (والوقوف وراء السيد سيف الإسلام ،ولا يهمكم إن كان هذا الرجل هو أبن العقيد القذافي نفسه...)حاضر يا دكتور نحن وراءه في صلاة الجنازة على روح حاضر ومستقبل الشعب الليبي .

ثم يقول في ختام مقاله (تحياتي لكم جميعا..وإذا صلاح ليبيا سيتم على أيدي سيف الإسلام،فعلى بركة الله)في أعتقادي كان يريد القول (يا أقعادكم هنا إذا كان منتظرين أي صلاح او إصلاح)يعني ستبقون تراوحون مكانكم .

على كل الأحوال نحن سنترك مهمة الوقوف خلف سيف الإعدام كما يقول شباب ليبيا للدكتور مصطفى عبد الله صاحب هذا المقال المعجزة !الذي اقتطفنا منه بعض العبارات المهمة جدا !ولا أعرف هل أن اسمه مزور ام مكرر ،حيث يوجد في العالم الإسلامي بضعة ملايين باسم مصطفى عبد الله !ولا تسال عن درجة دكتور التي أصبحت تتقدم حتى أسماء شيوخ الدين ،مع ان المدارس الدينية لم تكن تعطي هذه الدرجة ولا تتكلم الإنجليزية ،لأن كل شئ في بلادنا يتكلم عربي بما في ذلك الأرض وسيد مكاوي ومصطفي عبد الله .

منك لله يا مصطفى أنا اكتب مقالي هذا من غرفة العناية المركزة بالمستشفى، في أعقاب قراءة مقالك السياسي الرائع ،وسارفع دعوى على الأستاذ أبراهيم ،فلقد كانت صبيحة صعبة على نفسي،فبعد مشاهتي لسيف والأستماع لجملتين ملخص لخطابه في محطة الجزيرة (كتاب الله خط أحمر ووالده خط احمر) !! أتلقى الضربة الثانية في مقال صاحب مصطلح (صدام يخرج من حفرته مثل الفأر الحقير)...ماذا حصل لهذه الأمة العظيمة ، حتى الفأران فيها فقدت كرامتها وعزتها ؟! بجواري سائحة تطلب صورتك وتوقيعك يا دكتور،لأنها تعتقد بانك تتمتع بخفة ظل وحصافة عقل، وتهدد بالإنتحار إذا لم تنفذ طلبها ،كما كان محمد بن عامر يهدد بقتل ابنه الصغير إذا لم يتراجع العقيد عن أستقالته عندما كان القائد في حالة وحم بالوحة العربية،قبل وحمه بالوحدة الأقريقية وادريس كمباوري.

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home