Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الخميس 22 ابريل 2010

ذباح وأبو ضياع الدين.. وجهان لفضيحة واحدة

فوزي عـبدالحميد

"يحفظون القرآن ويذبحون الإنسان، ويتلون وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.. هل تصدق هؤلاء المنافقيـن"؟!- من الكتاب الأشقر.

الذي سمى نفسه (أبو ضياء الدين) وما هو إلا من الجماعة التي كانت السبب في تزوير وتشويه الدين بسؤ الخلق وإنعدام التربية المفضوحة على العالمين،وعلى مدى 14 قرنا في عين هؤلاء الأوغاد،يستبيحون شرف الإنسان، ينجسون ويكفرون ويطلبون من العالم أن يمنع جميع الأفكار والأديان ولا يبقى له الحق في الأعتقاد والتفكير والتكفير إلا هم وجوه الهم،وعلى (فص خاتمهم)هؤلاء يمثلون الإرهاب بأسم السماء .

أبو ضياء الدين الذي عندما يظهر لنا بصورته الحقيقية مثل رأس الثعبان الأسود مع ابتسامة منافقة جبانة،لم يتعرض في حياته لمعمر القذافي وما أرتكب في حق الشعب الليبي،ودائما يتنكر خلف الدفاع عن الدين،ولهذا عندما كتب صاحب الأسم المستعار (ابو ضياء الكذب) لم نجهل صاحب الأسم الحقيقي المنافق،وماذا قلنا عندما سألنا عن حقيقة أسم شارع (الصريم)الذي يسكنه (سالم بن عمار) ويقع بجوار معسكر القذافي ؟

أثرنا موضوع يتعلق ببعض الأسماء والألقاب التي تعتبر قبيحة في بلد او منطقة وعادية في منطقة أخرى أو بلد آخر،مثل أسم أحد وكلاء وزارة الأعلام في السعودية ويدعى (عبد الرحمن الزامل)ومثل اسم (معمر) في المنطقة الشرقية،ولهذا اثرنا موضوع شارع (الصريم) في طرابلس .

ليس غريبا ما صبه علينا هذا الجبان (أبو ضياع الدين) و(ذباح النطاح) لهذا نحن لا نحتاج لتفكيره بما يدعيه في دينه من أحترام لشرف وعرض الإنسان،فهؤلاء الحيوانات عاشوا وتربوا على ثقافة دينية تستبيح عرض وشرف من تعتبره كافرا،وتبيح لهم ذبحه وهم يكبرون ويذكرون الله عند الذبح !.
فهل يمكنك تصور أن لديهم إنسانية او لا يشكلون خطرا على ليبيا وعلى الإنسانية كلها ؟ .
هل نحتاج إلى دليل عندما يسمي واحدا منهم نفسه (ذباح)وهو يمثل قمة الغدر والخسة والنذالة،ويخفى هويته عن الناس وهو يدعي بكل القيم النبيلة في الإسلام من الشجاعة حتى المرؤة والرحمة والأخلاق الكريمة !هل يملكون ذرة منها حتى يدعوا بالإسلام.

هم الذين قتلوا الخلفاء المسلمين طعنا بالسكاكين في الظهر بينما كانوا يدعون لهم بالنصر فوق المنابر على المسلمين المغلوبين على أمرهم بحكم وراثي،الحقوق كلها فيه لله ولمولانا وكيل الله على الأرض!.

على من يا (الدلعدي) ؟!....على شعوب حكمها هؤلاء الخلفاء بالتهديد بتهمة الكفر والردة والزندقة،وعلى طريقتهم وما ينادون به، تحكم الدول العربية والإسلامية حتى هذه الساعة بدون فصل سلطات،ولكم في القذافي سيد النخاسة في جماهيرية (باتا واولاده) أبشع دليل .
(ما بعد الجبن كفر) يا سفاح وابو ضياع الدين..ما بعد أخفاء الأسماء يا من تقولون انكم لا تخافون إلا من الله.
هل نحن في حاجة اليوم لدولة إسلامية تقدس الديكتاتورية ولا تعرف فصل السلطات،ولا يذهب فيها مولانا إلا بقتله من الناس أو من الله .

هل تخافون يا أوغاد من رجل عجوز ليس معه احد كما تقولون ؟
لماذا لا يكون هذا دليل كخنجر في قلوبكم أن هذا الرجل معه الله،ولهذا كتبت له السلامة في حالات الموت الكثيرة التي تعرض لها.
فمن انتم يا جبناء يا فئران ؟! تخفي أنفسها في كل مكان مثل اللجان الثورية في الدموية العظمي،رائدة قهر الإنسان ومذابح السجون في العالم كله،حتى أصبحت وصاحبها وأولاده فضيحة عالمية (و أسمع يا اللي ما تسمع)!.

هذا الثعبان صاحب الرأس الأسود والأصلع المتخفي في أمريكا بأسم الهجرة،يعيش من دماء الليبيين ويتهمنا بالفقر.
نعم نحن فقراء لأن القذافي نهب أموالنا وأعطاها لك يا وسخ لتعيش بها في أمريكا ولتكتب مقالاتك أنت ومن هم على شاكلتك أمثال الطبيب الجلاد صاحب الإبتسامة الدموية والتحليلات الفاشية ضد البرجوازية ولصالح لجان الغدر الثورية وزعيمها صاحب (المعفية المافيه)من الإنسانية ومن الشعور بالوطنية عدو الليبيين .
أمروهم لخمسة وأضربوهم لسبعة..والسارق تقطع يده..والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها :
من القائل لهذه العبارات ؟هل هو فوزي عبد الحميد يا انذال ؟!
أنا لم أقطع يد أبني عندما سرقني بتحريض من يهود سويسرا في مؤامرة سنكشف عنها بالتفاصيل ومن كان خلفها منذ عام 1999.
من الذي تحدث بهذه المعلومات ؟
ألست أنا شخصيا،ولو كان فيها ما يضر بمصلحتي لفعلت مثلكم على الأقل واخفيت أسمي،لكنني تحدثت بأسمي لفضحكم وفضح صاحبكم الذي يتحالف مع اليهود السويسريين في جميع المجالات ،فكيف لا يقدموا له الخدمات ؟!.
أذهبوا وأعترضوا على عقوبة قطع يد السارق في الإسلام قبل ان تتحدثوا معي عن ضرب أبني،وهو ليس عند أسرة مسيحية ولكنه عند والدته المصرية كما تتمنون يا سفله.

إذهبوا وأعترضوا على خطف الإنسان في الإسلام خلال المعارك،مثلما عذبوني وخطف يهود سويسرا أولادي بالتعاون مع والدتهم في 1/8/2005 ورتبوا لعملية أستفزازي بدفعهما لسرقتي في 13/1/2006 ومنذ ذلك التاريخ لم أراهما حتى اليوم .

لقد عرفت العصور الوسطى عمليات خطف الإنسان وبيعه في أسواق العبيد،وخاصة الأديان الثلاثة حتى لا تقولوا أنني منحاز لأحد .
هل حرم الإسلام تجارة الرقيق ؟ ستكررون وتمضغون حكاياتكم القديمة خفف وحرض وأمر بالعتق كفارة.

لكنه على كل الأحوال يا منافقين لم يحرم العبودية حتى هذه الساعة وإلى أن تقوم الساعة...فهل تستنكرون على يهود سويسرا أن لا يخطفوا اولادي في غياب الدولة التي تحميني ؟ ومن هو العبد والكافر في كل زمان ومكان ؟ أليس كل إنسان هزم أو يهزم أمام قوي .

ألم يغتصب جيش القذافي زوجة صديق لي في درنة أخبرني شخصيا عند مروره في لوزان عام 1983 بم وقع لزوجته وقال لي انه طلقها.
ألم يغتصب القذافي وأولاده الشعب الليبي كله...هل أستنكرتم ذلك يا أوغاد وأعداء الحرية والإنسانية،فما هي علاقتكم بالله ؟!.

عندما تطالع أشعار الفاسد العفن (ذباح) تشعر بالغثيان وترى أنه من الواجب على جميع الليبيين ان يحصنوا انفسهم ضد هؤلاء المجرمين المتنكرين خلف الدين ليمارسوا أرهاب العالمين،وهم الذين ذهبوا مع الأمريكان مرتزقة وعادوا خائبين ليمارسوا علينا ثقافة التخويف والحجر.
هل من الصعب على الجبان السباب من وراء برقع وخمار مثل الحريم وأنتم المثل الواضح لجميع من يقرأ ما تكتبون؟ وهل يصبح الكافر العلماني أكثر شجاعة منكم يا من تدعون الدفاع عن الله...صدق أن الله في حاجة إلى هذه القمامة لتدافع عنه .إن رائحتكم العفنة وجاهليتكم تنطلق من كل كلمة في تفاهاتكم ورزالاتكم .

هل من الصعب على اللئيم وعديم المرؤة إعدام إنسان أعزل كما فعل صاحبكم القذافي بمئات الليبيين،وكما فعلتم في حق الشعوب التي حكمتموها بأسم الله وهو براء من إجرامكم يا قطاع الطرق ؟.

هل عند هذه الحيوانات ذرة من مرؤة او كرامة حتى يحترموا مشاعر الإنسان ؟
هؤلاء الأوغاد أبشع دعاية ضد الإسلام والمسلمين في كل زمان ومكان،وهم الذين يتغنون بقوله :إنما بعثت لأتمم محاسن الأخلاق،ربما يفهمها هؤلاء الصياع الرعاع بأنهم ما خلقوا إلا لإفساد مكارم الأخلاق وتخويف الناس، مثلما تريدون إيمان الناس بما تقولون بالقوة،بنفس هذا الأسلوب جعلكم القذافي تطلبون العفو والمغفرة منه،حيث أعلنتم الأيمان بإله جديد وكنتم قبل ذلك تزايدون وتنافقون وتفجرون أنفسكم في الأبرياء وتضحكون على الأغبياء .
اليوم عندكم القذافي (له الملك وحده لا شريك له)!!.
هل بعثت يا أبو ضياع الدين ويا ذباح الخرا بأي مقال تستنكر فيه ألوهية ربك ورب الليبيين القذافي يا مخبرين؟!

يجب سن القوانين التي تعاقب كل من يسئ إلى غيره بأسم اي قيمة من القيم مهما كانت عليا.
نحن ليس من أخلاقنا كبرجوازيين وإنسانيين ومتحضرين أن نسب أو نهين نبي ولا شقي،ولا ندعو لقتل أحد، ونحترم كل إنسان حياته وعرضه وماله،أيا كان دينه أو معتقده او تفكيره،ولا نعتدي إلا على من أعتدى علينا ودفاعا عن النفس .

لهذا يعتبر من قبيل التزوير يا سفلة أن تدعوا بأننا نسب الدين أو النبي..يا انصار كل شقي.

نحن بعقليتنا المتحضرة لا ندخل أحد في دين ولا نخرجه من دين...وماذا يستفيد المسلمين في وضعهم البائس بإدخال إنسان في ديانتهم لزيادة عدد الخائفين والمنافقين والأميين والمتسولين.
أليس المهم هو وصولنا إلى حريتنا بدل تكفير المجتهدين .
إن شعبا يعيش حرا كريما بدون دين،أفضل من شعوب تعيش تحت العبودية راكعة ساجدة تحت عصا وسيف الظالمين.
من مات دون حريته فهو شهيد،ومن مات في سبيل عبوديته لأولى الكفر منكم فهو عبد نكيد.

في ليلة كنا نتحدث على (البال تاك)! عن كاتب أسمه محمد حسين هيكل،مؤلف كتاب (عثمان) عن الفتنة الكبرى،وقلنا أنه كان وزيرا في عهد الملك فاروق،فرد علينا أحد الأغبياء من أمثال أبو ضياع الدين وذباح النطاح الجبان،معترضا بقوله (كيف تقول على مورخ أنه يتكلم في الدين...) ونطق عبارة (مؤرخ)(مورخ)! أمام عدد من المستمعين .
هل مثل هذه النوعيات تستحق النقاش والحديث معها الذين لا يعرفون حتى نطق كلمة (مؤرخ) ؟.

أذهبوا وطالعوا بعض الكتب عن الثورة الكبري وبدون كذب وأسماء كاذبة،وتحملوا مسؤوليتكم عما تقولون يا جبناء الإسلام،فالكافر الشجاع المدافع عن حريته أفضل منكم يا أعداء الله والإنسان.
لعنة الله على تربيتكم وبدون حاجة للشعر،فنحن الذين بشرناكم بسقوط دولة وجاهلية أمير المؤمنين.

(أخرصوا يا جبناء) بالصاد مثلما تكتبوها لجهلكم..يا حيوانات زمانكم .
من أتهم إنسان بالكفر والنجاسة ليس منا،لأن الإنسان خلقه الله ولم تخلقه أنت يا ذباح الجبان الخوان.
ولقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم...هل تقبل يا رعديد ان يصفك أهل الديانات الأخرى بأنك كافر ونجس وعدو لله رغم انك تستحق ذلك ؟! .

يعوضنا الله خير فيما ضاع من وقتنا على أشخاص لا يستحقون حتى قراءة كلمة مما يكتبون(والله المستعان) على حد قول شخص مصاب بتكرار هذه الجملة حتى عندما يسب إنسان آخر !اللهم أغفر لي ولوالدي ولجميع الناس ولا تغفر للكذابين والمنافقين...كتبه المتوكل على الله .

(ما بي مرض غير مناقشة القرود.. وضياع جيل الأسود)

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home