Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Wednesday, 21 November, 2007

العطر الإسلامي الحلال

فوزي عـبدالحميد / المحامي

عندما بدأ صاحبنا في كتابة موضوع إنشاء بعدة صفحات عن "مزبلة الليبراليين الجدد" كما سماها!! وهو ذو باع في ألفاظ تعبر عن حالة إفلاس في مواجهة الزمان والمكان ، والمفلس يبحث عن أي سبب ليهاجم الناس ، حتى وصل صاحبنا في موضوع الإنشاء عن هؤلاء الليبراليين الجدد إلى أنهم لا يحبون البخور !! فرأينا وأخذا بالأغنية المصرية لنادية مصطفى ( ما نفعش فيه الشكلاطه.. راح جابها لي على بلاطه) أن نضع له الحقيقة على بلاطه ،خاصه وانه جاء بها لنفسه بنفسه ، وفيما يتعلق بموضوع البخور وإليكم هذه القصة الضاحكة التي تكشف أسلوب النصابين باسم الدين وبكافة الطرق ، ونحن لا نقول أن الليبراليين أو الديمقراطية ليس بينهم أو فيها نصاب ،لكن ليس فيها أو بينهم عصمة ولا معتصم او مغتصب يفرض نفسه بأعتباره مبشر بالجنة أو بالثورية أو النسب الشريف .

دخلت إلى مسجد وأثناء حديثي مع الواقفين شاهدت احد الشباب بيده زجاجة صغيرة يسوقها للناس فسألته عما بها ، فقال لي إنه (عطر إسلامي) !فزاد عجبي وتعجبي وسألته: وماذا يختلف عن العطر الغير إسلامي ، فرد على بقوله إنه عطر ليس به كحل،على أساس أن الخمر محرم لأن به كحل في تقديره ، وليس كل مسكر حرام بما في ذلك المخدرات رغم انه ليس بها كحل ، وأن الإنسان إذا نثر على جسمه خمر فلا يعتبر انه قد تعاطى الخمر حتى لو كان به كحل، ولا علاقة للكحل في ذاته بتحريم الخمر.... أو كما قال حسنين هيكل "لعمرك ما ضاقت أرض بأهلها ، ولكن احلام الرجال تضيق"...... (وخلاص) .

في إنتظار أبتكار أول سيارة إسلامية تزال فيها المقاعد وتفرش بالسجاد الإيراني أو الأفغاني الحلال ، وتعلق في زواياها المسابح السعودية الكهرمان .

لقد وصلتنا آخر المعلومات بمعرفة العالم اليوم لأول دار أزياء إسلامية أعتقد في ألمانيا وإصدار سندات إسلامية في مصارف بريطانية ، ولله الفضل والمنة ..طال عمرك !.

يقول الحديث الشريف : دعوا الناس في غفلاتهم يرزق الله بعضهم من بعض .

ويا بخت من نفع واستنفع ورزق النصابين على المغفلين ، لكن المشكلة تبقى في الدين ، حيث يحشي بكل انماط الخرافة والدجل لتصبح من تقاليده التي يدافع عنها صاحب مقال الإنشاء بمساحة عدة صفحات يكفيك منه قراءة السطر الأول والسطر الثاني ولن تأسف على ضياع اي معلومات ، لأن المفلس ليس لديه رأس مال سوى الشعور بالحقد والمرارة ومهاجمة الذين لديهم مال أو أفكار أو تهمهم معرفة الحقيقة ، لأن معرفة الحقيقة هي معرفة الله الحقيقية ، ولكن بدون عطر إسلامي! والمشكلة الخطيرة أيضا "نقولوا له ثور يقول..... كفار" .لأنه لا يعرف غيرها .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home