Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأحد 20 ديسمبر 2009

دعارة سياسية

فوزي عـبدالحميد

يبدو أنه سقط سهوا من مقال الدكتور صالح أمجاور عبارة (وشوباش على الدكتور سيف ناصر المظلومين وأمير الغانمين)من الكتاب الأخضر .

حتى الأخ القائد عندما قام بعملية الفاتح للنصب،كان يسير بين الليبيين ويبتسم ويقدم الوعود في بداية ثورة النصاب،ثم فيما بعد يضع القيود.

لا ضمان ولا شوباش إلا على نظام ديمقراطي فيه ترشيح وأحزاب وتداول على السلطة،مع تحديد مدة لمن يختاره الشعب ما بين خمس إلى سبع سنوات،وأفضل أن تكون خمسة وأرحم من زار وخفف بدون أن يتخفف على الناس، أما حكاية سيروا والله معكم،فهذه كانت دولة الملائكة والجان والشيطان التي لا علاقة لها بالديمقراطية ولا حقوق الإنسان.

نحن الشعب الليبي لا فرق بين الشرق والغرب إلا من سرق الجيوب وأقام الجمعيات الخيرية واللقاءات السرية بدون علم الشعب الليبي ودفع التعويضات بالمليارات.

من حق كل منا أن يصبح رئيسا للدولة لمدة محددة إذا حصل على أكثر الأصوات بدون شتاوه وغناوة علم وأكل لحم وبرقيات طلب توبة ومغفرة من الأخ القائد ورسائل أعجاب بمن جاء عطوفا رحيما على شعب برقة المستباح.

إنها نهاية دولة لا إله إلا هو القوي الجبار المتغطرس القائد الفاطق الناطق القذافي وأبنه الرحمن الرحيم السلام،وعلى رأي الشاعر البدوي (كل يوم لظم عقيق أقطع نماك هذا منين لك)!كل يوم برقيات شكر ومبايعة ومضاجعة !

على مدي 40 عام والشعب الليبي في يد صاحب مقولة (الكلاب الضالة أعداء سلطة النصب الواجب القضاء عليهم) ليحل محله أبنه ويستقبله الدكتور صالح أمجاور بنشيد (طلع سيف علينا)! وبأغنية(أنا قلبي إليك ميال..ومفيش غيرك ع البال..أنت وبس اللي حبيبي)!

على رأي عادل إمام (روح أشتغلك رقاصه يا صالح)!فما بني على القذافي فهو قذافي وباطل،ودولة القانون والتداول على السلطة هما الحل .

فنحن تخطينا حتى القرن العشرين ودخلنا القرن 21 وما زلنا نردد أغنية (أنا بأعشقك أنا..أنا كلي لك أنا)(وأغفر لنا يا معمر وأرحمنا يا سيف ...)!

هذه دعارة سياسية ونصب وليست سياسة..وإلى الأمام والدفنقي الثوري مستمر .

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home