Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Sunday, 20 May, 2007

بئس الأسم الفسوق بعـد الأيمان

فوزي عـبدالحميد / المحامي

تاريخهم الأمر بالقتل والتحريض عليه.. تجمعهم (قصعة) وتفرقهم فتوى ، وعندما يختلفون في أمر من امورهم يكفر بعضهم البعض، لأن النبي قد مات فمن أين لهم ان يردوه إليه ، وهم الذين يكرهون استخدام العقل خوفا من تضليل الشيطان ! .

عندما يتحدثون عن المستقبل يتحدثون بفعل الماضي والدعوة إلى الوراء، لأنهم يعشقون الأموات ويحنطون الموتى ليتباركوا بهم، بينما يضيع الأحياء بينهم مثل اليتيم على مأدبة اللئيم .

يطاردون المفكر والداعية كأنه طاعون ويتهمونه بالفسق والفجور، حتى في الملابس والأكل والبناء لا جديد ولا يريدون تجديد.. يبقى الحال على ما هو عليه مثل (قاهرة المعز)! لم ترصف مدينة (القاهرة) ولا طليت واجهاتها منذ مئات السنين، ومنذ ثورة يوليو (ربنا كما خلقتنا).

عندما يأخذون في الردح والتنديد والتهديد ، يستحيل عليك تمييزهم من الثوري والشيوعي .

كلهم أصحاب مبدا من ليس معنا فهو ضدنا .

أساتذة في ضيق الأفق وأخطر مفكر بينهم كتب معلقة من عدة صفحات لا تتعدى القدح والردح والذم والتشنيع بزوجات وأمهات وأسر الأعداء وأستباحة أعراض النساء .

يقاتلون ضد المستقبل في أستماتة وبضيق شديد لشعورهم بأن حلقة الحرية تضيق حول أعناقهم كما تضيق حول رقبة صاحب النظرية (الفاطمية)... فلم يعد اليوم في عالمنا هذا من يؤمن بحاكم وحيد ولا صاحب رأي وحيد، ولا معتدي على الناس بحجة أنه صاحب الرأي السديد... هل تعرضنا لأحد بالأسم؟ إنها مجرد محاولة لأعطاء درس في الموضوعية، لمن عاشوا على أمتهان شخصية الإنسان واعتباره إذا لم يكن منهم كلب ضال أو حمار، هذه أبسط الصفات غير (الرويبضة) و(الزنديق)... لكنهم مع هذا يرددون ويكررون (بئس الأسم الفسوق بعد الإيمان، ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون) يقولون ما لا يفعلون، ولو كانوا يقولون ويفعلون لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه من ضياع على كل صعيد... تأمن على شرفك وعرضك وحياتك عند الأختلاف مع علماني، ولا تأمن على شئ إذا اختلفت مع واحد منهم... ودائما عباراتهم المفضلة الحمار والكلب والخنزير (يكاد المريب)فالعجماوات لا تقرأ ولا تكتب ولا تفكر ، لكنها قد تعض وقد ترفس!! وهم كذلك ، ولو كانوا يفكرون ويكتبون ويناقشون ويحللون (ما بكى أحد على أبوه) لكن قانون المستقبل وقانون الزمان لن يرحم الأغبياء .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home