Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Thursday, 20 March, 2008

ســورة الأنعــام

بقـلم : فوزي عـبدالحميد / المحامي

"الأنعام" وحتى لا يشكك أحدنا في الكلمة تعنى (الأغنام) والأغنام هي حيوانات لا تقرأ ولا تكتب ولا تفهم،ولكنها تأكل وترعى في إنتظار آداء مهمتها التي خلقت من أجلها،وهي الذبح والأكل من الإنسان وفي بعض الأحيان حتى من الذئاب .

لا أحد وهو يقرا هذا المقال سيعترض على أننا نستشهد بعنوان سورة من القرآن، غير مسموح لأحد بالبحث ومعرفة المقصود بعنوانها، مثل جميع عناوين السور في القرآن، لأن العقل كما قالوا لنا عاجز عن فهم الرموز، مثل عنوان سورة البقرة او سورة النساء أو عنوان يبدأ بحروف فقط .

أليس عنوان سورة (الأنعام) فيه من الدلالة والحكمة ما يتجاوز أمكانية العقول البشرية المؤمنة بالنص المقدس،من محاولة التعرض له بالبحث والتدبر والتفسير؟.

البعض من المفكرين كتب مقالات بعنوان الأعجاز في القرآن، وانا قد اكتب مقالات بعنوان الإعجاب بالقرآن، خاصة كلما تذكرت (سورة الأنعام)... أنعم الله علينا وعليكم،وعلى كافة المفكرين الذين منعوا من التفكير بمقولات الكتاب الأخضر في جماهيرية (سيدي شاهر روحه)! ويقال انه (مرابط) ولا تنسوا قول القرآن : قولوا أسلمنا ولم تؤمنوا .

إذا القرآن أبعد في المعنى من مجرد النص الذي قد يفسره لك (شاهر روحه) على مقاس مصلحته في جمعية الدعوة الإسلامية،بزعامة شيخها والدكتور فوق البيعة محمد أحمد الشريف! ولا تنسى ما أصاب الشعب الليبي من تفسيرات الشيخ زبير، وديموا على الكراسى أنا وأولادي، وأنتم تحاكمون وأولادكم في أبو سليم،والشعب يحاكم نفسه بنفسه داخل السجون ويشنق نفسه بنفسه ويسرق نفسه بنفسه،وأسرة الجهمي ترفض أستلام فتحي الجهمي بنفسها !.

كلها تفسيرات وتأويلات، وصاحب المصلحة الذي يملك القوة سيد الجميع وسيد الكذب والتفسير أيضا... فكيف إذا أجتمعت السلطة في يد مولانا الحاكم ورجل الدين؟!.

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home