Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الجمعة 20 فبراير 2009

المطارات التي حطت عليها دولة أسرائيل!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

عام 1948 تم التمهيد لنزول أسرائيل على الأراضي الفلسطينية بشرعيتها المزورة التي هي أقرب إلى ما يسمى بالشرعية الثورية للصوص السلطة في عالمنا المنكوب بالإنقلابات العسكرية من عبد الناصر إلى (لص الفاتح) .

1- ظهور حركة الإخوان المسلمين لتتقدم الصفوف بأسم الشعب المصري كله،في مواجهتها من طرف أسرائيل كانت شرعية دينية اسمها (أرض الميعاد لشعب الله المختار) كمبرر للإحتلال وكأن الله والد يوزع الأرض على أولاده ! .واحده بواحده (الأخوان المسلمين- شعب الله) .هنا عند الأخوان المسلمين يجب إقامة دولة شرع الله،وأسرائيل قادمة بدولة من الله مباشرة حدد لها (أرض الميعاد)وهي أرض الفلسطينيين،وكلمة الله هي العليا،وطائرات سلاح الجو أيضا عليا فبالقتال والإحتلال،وعند هولاكو الخبر اليقين ،كما ان السيف أصدق أنباء من الكتب العلمانية والدينية أيضا .

2- وكما يقول المثل الليبي(وزيد ها الحبة على دمالتك..وعلى أثر بوه هدوا فمه) دخل على الخط أيضا إلى جانب حركة الإخوان المسلمين (حركة القومية العربية)كهوية للشعوب العربية،لتقدم لنا اسرائيل (الحركة الصهيونية)العنصرية وجبل صهيون والشتات كرابطه لشعب له هوية قومية بالإضافة إلى أرض الميعاد،وكلام الله غير قابل للمناقشة عند جميع أصحاب المصلحة وعند المغفلين أيضا...حتى لو كان الأمر يتعلق بسرقة أرض او بيع إنسان في سوق الرقيق أو ان الله ثالث ثلاثة،كما أن القرآن أشاد باليهود والنصاري وأعتبرهم من أهل الذمة،ثم قال عنهم الكفار والقردة وابناء الخنازير...ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى،والمعركة قديمة والأحقاد باسم الله الرحمن الرحيم ،والذي يكفن الناس لا يضمن لهم الجنة،ولهذا قلنا لهم لا تتدخلوا في أمور خلق الله ولا تكفروا أحد حتى لا تظلموا أنفسكم،ولكن بدون فائدةّّ !!مشكلة غباء مزمنه .

3- وهكذا وجدت أسرائيل من أرضية لمطار دولتها الغير شرعية لتنزل عليه..مطار من (الديماكوجية) والصراخ،مع مشاركة في الجريمة الأستعمارية من قبل الدول الكبرى وتزوير جهارا نهارا،شارك فيه جهل أنصار القضية من شعوب راسخة في التخلف وتدور في حلقات جهنمية مفرغة بأسم القومية والدين،ولا تفهم انها تعطي شرعية للعنصرية اليهودية الصهيونية،وما كانوا بيهود حقيقة،وإنما هم خليط من الأستعماريين والنصابين قدموا من العالم كله،ليكونوا مقدمة وطليعة لكل أنماط السيطرة في منطقة منكوبة بكل الأمراض والأوبئة والثروات الهائلة......وزيد ها الحبة على دمالتك !مثال شعبي ليبي .ليصبح الحال وعلى رأي المثل اللبناني أيضا (الطاسة ضايعه)! .

4- بدل أن تجد أسرائيل نفسها تعامل كأستعمار استيطاني عنصري في المنطقة وتفضح،من قبل محيط يواجهها بحقوق الشعب الفلسطيني كحقوق إنسان بغض النظر عن دين وقومية هذا الإنسان الفلسطيني بأعتباره يعيش فوق أرضه،وجدت نفسها وسط كمية من الشعارات العنصرية،تعطيها الشرعية في عنصريتها القومية والدينية لإقامة دولتها التي وهبها الله اياها لشعبه الموعود....ودائما بالجراح موعود يا قلبي !.

5- بهذا ضاعت الأوطان وضاعت فلسطين،وانقسمت بين منظمة التحرير وجماعة (آمين)والأخوان المسلمين،كما ضاعت ليبيا سط قوافل المجاهدين في أفغانستان مع الأمريكان،ليتسيد الساحة لصوص السلطة الذين بعد أن صدروا الشباب للجهاد،عادوا ليستوردوهم من معتقل كونتنامو...ثم كانت المصيبة الكبرى و(غزة)في آخر المطاف بجثث الشهداء بدون قتال ...كانت المدارس في عهد الملك أدريس تعلم التلاميذ قبل الدخول للفصول في المدارس أن يقولوا النشيد الوطني :نحن يا ليبيا الفداء،فأصبحوا في عهد جماهيرية السارق يقولون :الفاتح جماهيرية..الفاتح سلطة شعبية..الفاتح احمد إبراهيم..الفاتح غبي وغشيم .

6- اليوم تطورت الأمور في مقاطعة(غزة)تحت حكم الأخوان ليصبح الشعار (حسبنا الله ونعم الوكيل) أما النشيد قبل دخول المدارس الأطفال للفصول فهم يرفعون الأيدي بالدعاء،كما شاهدت في تلفزيون الجزيرة،لتجد إسرائيل أكثر من شرعية دينية وقومية لسرقتها لأرض شعب له الحق في استردادها حتى لو لم يكن له قومية ولا دين،فصاحب الحق أولى به ولو أنكر وجود الله ،ولم يعرف له أصل ،كما لا تصدق أي كتاب مقدس يعطى لشخص ما هو حق لآخر ولو وعد بالجنة .

7- إذن شعاراتنا وصراخنا هو الذي أعطى لأسرائيل شرعية سرقة أرض الفلسطينيين،بل وحال دون إتهامها بأنها دولة عنصرية قومية دينية،لأننا أول من يمارس هذه العنصرية حتى ضد بعضنا البعض (شيعة وسنة)(سلفي وعادي)!!،كما حال دون شعوب العالم والوقوف مع الشعب الفلسطيني بأعتباره إنسان فقط، يقاتل مستعمر لأسترداد ارضه،ونحن الذين نكفر كل من ليس مسلم ونتباهى بالعروبة،رغم ان غالبية أولاد العرب ما بين لاجئ ومهاجر وسجين سياسي.

صدق او لا تصدق انه في بلاد الأعراب الجهلة رعاة الأبل الذين يعتزون بخيامهم وبقتل الإنسان وكسر انفه(ويا مكسر خشوم الرجال ونجيك يا سيد- تسيفي ليفني زائد جمعية خيرية) الشاعر والخائن النويري!

تعتبر ممارسة السياسة جريمة !!فكيف يمكنك الإنتصار لقضية شعب هي قضية حقوق إنسان وسياسة أيضا ؟! .

فوزي عبد الحميد/المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home