Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

السبت 19 يوليو 2008

العاملة التونسية تكذب

فوزي عـبدالحميد / المحامي

في تهمة معتصم القذافي وبغض النظر عن أن والده معمر القذافي وأنا معارض لما أرتكب ويرتكب هذا القذافي،ولكنني اليوم وكنت أستمع إلى مقابلة مع العاملة التونسية التي أتهمت معتصم القذافي بضربها في الإذاعة السويسرية في الساعة 18 من يوم 18/7/2008 حيث قالت انها كانت في خدمة هذه العائلة منذ شهر،وكانوا يفرضون عليها العمل لمدة 24 ساعة في اليوم بدون راحة،ويضربونها ويصرخون فيها،وانها الآن خائفة وتبحث على من ينقذها .وأشارت الإذاعة إلى أنها في مكان غير معروف للجميع .

لقد لاحظت من صوتها ومن تصنعها في ما تقول كذب صارخ،كما أنه من المفيد القول على أنه سبق إتهام بل وتلفيق جريمة ضرب موظف في فندق بجنيف لأحد ابناء الشيخ زايد حاكم الأمارات،وكانت التهمة ظاهرة التلفيق ورغبة الموظف الذي أتهم أبن الشيخ زايد بانه ضربه وحاول إغتصابه بتقبيله !وإلى درجة لم أجد أي معنى لنشر ما جاء في الصحافة السويسرية من عملية تلفيق وتشنيع وتزوير،تم نشرها على نطاق واسع في الصحافة،والجدير بالذكر أن هذا الأسلوب في التوريط وتلفيق التهم تشتهر به سويسرا إلى درجة غير معقولة ويمارسه جماعة من اليهود مستعينين بأعوان من العرب كما حصل معي في موضوع آخر منذ عام 1999 وما زال مستمر معي حتى هذه الساعة كان الضالعين فيه مع اليهود (عربي مصري وعربي سوري)وما زلت أتحفظ على رواية القصة بأكملها،وبأمانة كنت أشتبه في أن وراء العملية جماعة القذافي في جنيف .

لقد داهم ثلاثة من البوليس السري منزلي في الساعة السابعة والنصف صباحا يوم 25 يناير 2006 مستعينين بشهادة ملفقة ومزورة،وإلى درجة ان احد أفراد البوليس تحرك ضميره ليقول لي ساخرا "لعلنا نفتش بحثا على كلاشينكوف"واضاف فيما بيني وبينه "إنها مؤامرة"وقامت المحققة بإهانتي بسؤالها لي "كم إيجار بيتك..وكم حجرة في بيتك..ومن يدفع أيجار بيتك؟! .

كان وراء العملية مجموعة من السويسريين اليهود أعرفهم بالأسم،ولا استبعد ان وراء هذه العملية الخاصة بمعتصم القذافي سويسريين يهود مستعينين بالتونسية والمغربي،أما حكاية الحصول على شهادة بآثار الضرب والعنف الجسدي في سويسرا فأسهل من شرب كوب ماء .

اليوم والمؤسف اننا في بلادنا ضارب ومضروب والمستفيد الوحيد هم الذين يتاجرون في كل شئ ويستغلون حالة الفوضى والخراب في بلادنا،والعاملة التونسية والعامل المغربي لهم أهداف مادية والرغبة في الحصول على اللجؤ السياسي كما قال محامي المعتصم،لكن وراء العملية بكاملها سلطة سياسية وعملية توريط وإهانة وممارسة ضغط لهدف نحن لا نعرفه وربما يعرفه القذافي وجماعته .

سويسرا في كل الأحوال ينطبق عليها قول الشاعر "إذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم"كما ينطبق عليها المثل الشعبي"يا مزوق من بره أيش حالك من داخل"وما خفي كان أعظم،وأسأل مجرب ولا تسأل فقيه ،ولو كانت بلادنا تتمتع بالديمقراطية لما أصبحنا مضحكة لكل من هب ودب،وبدون أي قوة حتى معنوية تحترمها الدول .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home