Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الجمعة 18 يونيو 2010

ثلاث ملاحظات

فوزي عـبدالحميد

1. من دقنه أفتل له حبل!

يقول المثل الليبي :من دقنه أفتل له حبل... أعطى بلير للقذافي عبد الباسط المقرحي، والقذافي سيعطي لبلير تعويضات ضحايا الجيش الجمهوري الإيرلندي، مثلما يدفع رئيس وزراء إيطاليا التعويضات إلى القذافي بحجة تعويض الليبيين من ضحايا الفاشست الطليان، ليحصل رئيس إيطاليا على عقود تجارية من زعيم الفاشست القذافي تعادل أضعاف ما دفع أمام الليبيين بما في ذلك تقبيل يد القذافي، وليس عيب عند الرئيس الإيطالي تقبيل يد النسوان ! أما السلطة والثروة والسلاح فهي في يد الشعب الليبي و1200 شهيد يعوض الله، والجمعيات الخيرية بيد عيشة وسيف، والعاقبة للميتين .

* * *

2. ماذا تنتظر أم محمد؟

عليها ان تخرج في وسط مدينة بنغازي وتصرخ وسط الميدان مطالبة بالإفراج على أبنها المحكوم بالبراءة منذ عام 2007 وموجود في السجن ظلما وعدوانا منذ 1996 .
إن أسرائيل لم ترتكب في حق الفلسطينيين ما أرتكب ويرتكب الصهيوني القذافي الجبان.
عندما يحكم ببراءة فلسطيني من المحكمة الأسرائلية يفرج عليه،كما ان السجين الفلسطيني يعرف أهله مكان سجنه ويسمح لهم بزيارته.
قلنا ونقول لأبناء ليبيا (إن الصبر والدعاء لا يحل مشكلتنا ولا يحقق لنا رجاء)على مدى 40عاما ونحن ننتظر ونقول الصبر مفتاح الفرج.
إن إشعال الحرائق في أوكار الظالم ومراكز لجانه الإجرامية والبوليسية هو الفرج والحل .
ما قيمة حياة البهائم التي تنتظر الذبح والسجن وأكل البازين ؟!.

* * *

3. مطلوب إجراء تحقيق في لغز سويسرا

المطلوب من الليبيين الإتصال بوزارة الخارجية السويدية والسويسرية،لسؤالهما كيف يمكن لموظف في شركة سويدية سويسرية ان يذهب إلى بلد للعمل به أو لأي شأن آخر بدون ان يكون حائزا على تأشيرة دخول صحيحة،وهي بالنسبة لمسؤول في شركة لها مع ليبيا علاقات تجارية واقتصادية واسعة مثل ABB لا تكلفه اي وقت أو جهد،ويمكن ان يحصل عليها بمجرد عمل هاتف لأي قنصلية أقرب إلى مكان وجوده،لكن المسألة أبعد من ذلك،ويحرص القذافي وسويسرا على عدم الكشف عليها،وهي على كل الأحوال في صالحه وليست في صالح الشعب الليبي...كما ان موقف سويسرا والسويد مشبوه جدا،وإلا كيف تتجاهل وتقبل بكل طلبات القذافي،وهل هناك عقوبة الدخول بدون تأشيرة تصل إلى الحبس 4 شهور..أم ان المسألة فيها تهريب أموال وأشياء أخرى،هل سيجري أبناء ليبيا تحقيق في الموضوع خاصة المقيمين في السويد،والذين يحبون ممارسة مهنة الصحافة في أمور ليست على تلك الدرجة من الأهمية،جاء وقتهم لأجراء أخطر تحقيق صحفي سيكشف اشياء كثيرة.،ومن حق كل ليبي ان يبعث وأن يستفسر عن شأن خطير يتعلق ببلاده وترتب عليه أضرار كبيرة،ولو لم يكن عند القذافي ما يمسك على هذه الدول ما أستخدم هذا الموضوع في مشكلة ابنه،وقبلت سويسرا بكل شروطه،وما زال يملي وهي تقبل .

فوزي عبد الحميد
forfia@sunrise.ch



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home