Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

السبت 18 أبريل 2009

روح بلدك

فوزي عـبدالحميد / المحامي

سيادة المهندس هشام النجار
تحية طيبة وبعد
أطلعت على مقالك الذي توبخ فيه السيد أبو مطر،الذي أعتقد أنه فلسطيني من جماعة أبو العباس وأنت أعتقد أنك سوري من جماعة الأخوان المسلمين في سوريا .
بعد مطالعتي لما كتبت على صفحة ليبيا المستقبل، تذكرت حكاية ذلك الإنسان المصري الذي عندما شاهدته يصعد بسيارته فوق الرصيف بمدينة الأسكندرية في مواجهتى قلت له يا أخي لا تصعد على الرصيف هكذا..فقال لي عندما عرف من لهجتي أنني ليبي :روح بلدك !!
أنا ليبي أريد من كل المدافعين عن بلادهم من خلال رفع شعارات الإسلام أو العروبة أو الشيوعية أو فلسطين حماس وأبو عباس وغزة غزة رمز العزة :أن يروحوا لبلادهم لأنني أنا الليبي يهمني الدفاع عن حرية بلادي ليبيا فنحن ونتيجة لهذا الوضع الذي كما يقول عليه المثل التونسي :ضارب ومضروب لم نعد نجد حتى مكان داخل بلادنا ولا خارجها لندافع عن بلادنا وسط هذه الحشود من الأوصياء علينا تحت كل المسميات والشعارات .
سؤال اخير...أنا ليبي وأجد صعوبة حتى في وجود مكان للكتابة في صحف المعارضة الليبية،فما بالك بصحافة القذافي المعادية...هل يوجد عندكم مكان في الصحافة السورية لأنشر لديكم وهل أنت تنشر به،ولماذا لا تفتح الصراع الشيوعي الإسلامي الفلسطيني باسم سوريا في صحافتكم ؟...هل نحن ناقصون تدخل من القاصي والداني في شؤوننا الداخلية والخارجية ؟! .
يبدو أن المشكلة في الشعب الليبي،فهو عاجز في الدفاع عن نفسه او هو عنده حالة غياب كامل في مسألة الوطنية،ولهذا أصبح في متناول القاصي والداني،لدرجة ان ليبيا أصبحت المكان الشهير الذي من خلاله يهرب الناس إلى الحرية من كثرة الوافدين،ولا تسأل عن صفحات المعارضة الليبية !
عندما تشاهد مظاهرات الليبيين في الخارج لن تجد فيها إسلامي ولا قومي ولا شيوعي من فلسطين او سوريا،لكنك ستجد الكثيرين الذين يعملون في مدارس عربية ومشاريع في الخارج من الفلسطينيين وباقي الجنسيات،وهذه المدارس والمشاريع تابعة للقذافي ولكنهم لا يتحدثون ولا يصرحون،ولدينا في لوزان مركز (لوبي)أسمه (سنابل) يقوده الفلسطيني سامي الديب وفي جنيف مدرسة عربية صاحبها فلسطيني من الذين يقرضون الشعر في مركز سنابل الثقافي العربي السويسري المتعاون مع وزارة الخارجية السويسرية،كما ان الدكتور السوري (بييرأنتاكي) الذي قدم تقريرا كاذبا ضدي لصالح القذافي ألقى محاضرة في نفس هذا المركز عندما كان موسى كوسا في جنيف يفاوض لرفع الحصار على ليبيا .

فوزي عبد الحميد / المحامي
ليبرالي وطني ليبي فقط لا غير
من شاء فليؤمن ومن شاء فليذهب للجحيم
(واضح) يعني بدون مزايدة !
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home