Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأحد 17 أغسطس 2008

صندوق نهب ثروة الليبيين

فوزي عـبدالحميد / المحامي

الفضيحة الجديدة والتي أطلقوا عليها "صندوق التعويضات الليبي الأمريكي"وقالوا لنا بأن أمواله التي سيتم صرف التعويضات منها لضحايا الطائرات الأمريكية والفرنسية والمرقص أياه،وأي ضحايا ستتقدم بهم أمريكا وأوربا مستقبلا ،ولا يعلم بهم الشعب الليبي"وكما يقول المثل "الزوج المخدوع آخر من يعلم"! .

مجموع أموال هذا الصندوق كما قالوا لنا وأرادوا خداعنا تدفعه مؤسسات ليبية وأمريكية خاصة ورجال أعمال،وإلى ما هنالك من أشباح ودفنقي وكذب مفضوح لا يصدقه حتى طفل !.

كما أفادونا بأعتبار الشعب الليبي مضحكة الجميع في العالم،بأنه ليس من حق هذا الشعب معرفة كم أودع به هؤلاء المتبرعين من الطرف الليبي والأمريكي(رزق خو عند خوه)!ولا كم سيدفع منه كتعويض لكل طرف والحادثة التي دفع من أجلها،لأن دفتر الحسابات مفتوح على جرائم كثيرة جرت في العالم وتعرفها أمريكا وأوربا وتعرف صاحبها، ونحن لا نعرفها"والله يعلم وأنتم لا تعلمون" مثل مساعدة الجيش الجمهوري الإيرلندي وضحايا هذا الجيش من المدنيين .

بمعنى آخر صندوق التعويضات القذافي هذا،الذي يشرف عليه "سيف"أبن القاتل والسجان، مجرد شيك على بياض و"من دقنه أفتل له حبل" .

مفتوح هذا الصندوق على ثروة البترول الليبي لأمريكا وفرنسا والدول الغربية،لتتقدم هذه الدول بطلباتها حول أضرار وهمية،وتحصل على الأموال والتعويضات في الخفاء...ما بين القذافي وهذه الدول البلطجية ومن تأمر بالدفع له في مشاريع ومساعدات(مصر وتونس وتشاد والدول الأفريقية....مساكن ومصارف ومشاريع) .

بعنى آخر هو صندوق أبتزاز لجلاد ليس لديه أي شرعية،ومرتكب لجرائم ضد شعبه أولا،ومتمسك بالبقاء في السلطة ولو بمقابل دفع ثروة الشعب الليبي أو كما قال هو بعضمة لسانه منذ مدة(نحن نضحى بالثروة ولا نضحي بالثورة) .

المفروض في أي صندوق سواء للتعويضات أو للتبرعات أن يعرف الناس كم أودع فيه ومن الجهات المشاركة فيه،وعلى الخصوص الشعب الليبي صاحب الشأن وصاحب المأساة ونهب أمواله في أكبر مؤامرة دولية تقودها أمريكا،التي نهبت ثروة الشعب العراقي بحجة القنبلة الذرية،واليوم تنهب ثروة الشعب الليبي باسم التعويضات بعد تسليم معدات القنبلة الذرية واصل واشنطن بدون مقابل !! .

من حق الشعب الليبي ان يعرف كم أودع فيه ومن الجهات المشاركة فيه وكم دفع للمتضررين ومن هؤلاء المتضررين، وسبب الضرر وتاريخ الدفع .

من حق الشعب الليبي الضحية الأول منذ فاتح سبتمبر النكبة عام 1969 أن يعرف بالتفاصيل،حتى لا يقولوا لنا أن ضحايا التصفية الجسدية وضحايا التهجير بالقوة والإرهاب من الذين منعوا من العودة إلى بلادهم عام 1980 من الليبيين،وأنا واحد منهم أعيش على الكفاف ويعايرني معمر القذافي بأنني كلب ضال، وسالم بن عمار ويهود سويسرا بأن سويسرا هي من يدفع لي إيجار بيتي !!رغم أن القذافي سرق بيتي وحسابي في ليبيا وأنا أموت حيا تحت العدوان اليومي....حتى لا يقال أن هؤلاء قد تحصلوا على تعويضات مثل ضحايا أمريكا واوربا وأيرلنده.

الحقيقة التي لا تخفى على أحد انه صندوق نهب أمريكا وأوربا والعملاء من أفارقة وعرب (تونس ومصر وتشاد.....وباقي الجلادين الأفارقة)الذين تهرب شعوبهم منهم.

نهب ثروة الشعب الليبي في الخفاء تحت أسم صندوق التعويضات،مقابل عدم تقديم قائد اللجان الثورية والتصفية الجسدية والمشانق العلنية ومذبحة سجن أبو سليم،لمحاكمة دولية،كما هددوا شخشير السودان بذلك،لأنهم هم مجلس الأمن والفصل السابع،وهم الذين يقبضون على رؤساء الدول العربية(صدام) والأفريقية،ولكم في ميلسوفيتش وكراديتش،وقبلهم (نورييقا) رئيس جمهورية بنما...وهل ننسي (تيلر)؟! .لهذا قرر قائد المذابح ان يضحي بثروة الشعب الليبي ولا يضحة بالثورة كما قال.

أما لماذا لم يطالب البوليس الدولي(الإنتربول) بالقبض على القذافي ولجانه الثورية،عندما أرتكب جرائم قتل الليبيين على أراضى أكثر من دولة غربية عام 1980 ؟ .

لأنهم كانوا يعدون العدة لصفقة كبيرة تعطيهم الحق في شيك على بياض في ثروة الشعب الليبي،الذي يموت بالجوع والخوف والمرض،ويدعو بالخير لسيف كلما تصدق عليه من ثروته المنهوبة، بتعويض من حريته ودمه المراق في السجون القذافية المفتوحة لتلقف الأبرياء .

بدون ان يضحى الشعب الليبي ويدفع ضريبة الحري الغالية، لن يعرف الحرية ولن يتوقف نهب أمواله بين شركاء القذافي(شركاء لا أجراء) وعصاباته المحلية والدولية .

فوزي عبد الحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home