Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

السبت 17 ابريل 2010

الزندقة السياسية الدينية

كيف يمكنك ان تكون صديقا لسويسرا وحبيبا للقذافي ؟

فوزي عـبدالحميد

تواجد لدينا أعداد كبيرة من اللاجئين والمهاجرين وصلوا إلى مراتب الحصول على جنسية الدول التي اقاموا بها،ومع هذا حافظوا على علاقات الحب والمودة مع حكام البلاد العربية والإسلامية،وعادت حليمة لعادتها القديمة (كلكم مخبر وكل مخبر مسؤول عن مخابراته)ولا تسأل عن الذين أكملوا دراستهم على حساب المخابرات .

ولهذا يمكن للإنسان في هذا الزمان أن يؤمن بكل شئ،لكن الأيمان بإنسانية الإنسان لا يعرفها إلا النبلاء بالمعدن،الذين قاتلوا وقتلوا في معارك تحرير العبيد لأنفسهم،رغم انهم كانوا أحرارا....لكنهم لم يقبلوا العبودية لإنسان مثلهم،أما الكتب المقدسة فهي كبيرة الحجم صعبة الفهم،تحمي أصحاب السلطة والسلطان،ولا تحمي المدافعين عن حقوقهم بل إن الفقهاء أباحوا قتل العبد الآبق،بمعنى الهارب من عبوديته.

ولهذا عندما صلبوا المسيح لم يجد من يقف إلى جانبه ولكن أحد الذين عذبوا أتباع المسيح أصبح نبيا وصاحب أنجيل (بولس) ويجب أن تصدق أن اليوم كان صلب المسيح (ساعة كتابة المقال) رغم وما صلبوه ولكن شبه لهم،بمعنى أن أحد الأبرياء وقع في المشكلة رغم أنه ليس المسيح !!ورغم ولا تزر وازرة وزر أخري،واكبر فضيحة .

وإفلاس الأديان الثلاثة تشهد عليه الأراضي المقدسة فلسطين،حيث يغوص المؤمنون في برك الدماء والدموع والكراهية،فلا إنسانية في الأديان .

ألم يصف أتباع كل ديانة أتباع الديانة الأخرى بانهم حيوانات وانجاس وأعداء الله،ودعوا إلى قتلهم وعدم صداقتهم أو قبول أي مودة معهم ؟

ترى من أين لهؤلاء الناس أن يتعلموا الإنسانية ؟..ومن شب على الكراهية والتكفير شاب عليها .

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home