Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Sunday, 17 February, 2008

   

خيانة القذافي وتحالفه مع اليهود بالدليل (2)

بقـلم : فوزي عـبدالحميد / المحامي

جلست بجوار الشاب الذي أسقطت أسرائيل طائرة الخطوط الليبية الرحلة 114 التي كان مسافرا فيها،من بنغازي إلى القاهرة في رحلة عادية،وحكى لي القصة بالتفصيل فقال :

كانت الطائرة تسير بنا في وضع عادي ولم نشعر بشئ حتى شاهدنا من نوافذ طائرتنا عدد من المقاتلات الأسرائلية تحمل النجمة السادسية فوق جناحيها،وبدأ الهمس ثم الكلام بين الركاب،ثم دب الذعر بيننا ونحن نشاهد المقاتلات الأسرائلية مستمرة في الإحاطة بنا،ثم تصاعد التكبير وقراءة القرآن بين الرجال والنساء،ليختلط مع بكاء الأطفال ،وفجأة سمعنا صوت الأنفجار بأختراق صاروخ لجسم طائرتنا،ثم فقدت رؤية ما حدث بعد ذلك،حتى أستيقضت فوجدت نفسي في مستشفى في اسرائيل،وقد جاء موشي ديان لزيارتي .

كان يحكي لي ما حدث،وأنا أشاهد المعجزة ..فجسده كان كله محاط بالجبس من كل جانب،حيث أصابته الكسور،وكانت روحه المعنوية عالية وسعيد بعودته إلى أسرته ووطنه .

أذكر جيدا أنه وقبل لقائي معه أو بعده،لا أتذكر تماما أن وجدت نفسي في مؤخرة المظاهرة التي خرجت من مقبرة سيدي عبيد في بنغازي في أعقاب دفن شهداء ليبيا وسنحت لي الفرصة أيضا لأتابع مصير هؤلاء المتظاهرين،حيث ان فريق منهم كان من المحظوظين،فعندما أحضره البوليس عقب القبض عليه من منزله،حقق معه وكيل النيابة الأستاذ جمعه عتيقه وأفرج عنه فورا لعدم وجود الدليل،وفريق آخر لم يحالفه الحظ وحقق معه وكيل نيابة يدعى (علي الشريف) لا أطيقه لوجه الله،فمدد له التوقيف ليلقى أتعس السنوات تحت أوامر الخائن مصطفى الخروبي .

في الحلقة القادمة ( ماذا جرى في مظاهرة لا إله إلا الله والسادات عدو الله) .

تعريف الخيانة العظمى

1. هي قيام مواطن أو جماعة من المواطنين بالأستيلاء على سلطات الدولة وأحتكارها لنفسه أو لأنفسهم،ومنع المواطنين بأي وسيلة من ممارسة حقهم الطبيعي في الترشيح والأنتخاب،إذا ترتب على هذا العمل القتل أو التهديد به أو السجن أو التهجير أو أي فعل عنيف يوقع الرهبة في نفوس الشعب مثل شعار (التمثيل تدجيل)أو سلب الثروة الوطنية بشكل فردي أو جماعي،ولو كان ذلك في شكل مشاريع مظهرية .

2. يعتبر في حكم الخيانة العظمى إذا تخلى من أستولى على السلطة ليسلمها فيما بعد إلى الشعب،عن حق الشعب أو مواطن من هذا الشعب في التعويض أو التحقيق،عن ضرر لحق بهم او به لجهة أجنبية بدون سبب معروف (أسقاط أسرائيل للطائرة الليبية) .

3. ويعتبر في حكم الخيانة العظمى،ممارسة السلطة باسم الشعب،إذا أستخدم مرتكب الجريمة وسائل أحتيالية،كأن يتنكر خلف مسميات تسمح له بالهروب من مسؤليته(قائد الثورة) عن جميع الأفعال الأجرامية التي يمارسها غيره،بأعتبار ان من يمسك بالسلطة الأول هو المسؤول عن كل ما يرتكب غيره ،في سلطة التسلط factoوالخيانة (سلطة أمر واقع-فاكتو-) .

4. الخروج على الخائن في الخيانة العظمى للوطن،حق لكل مواطن بل وواجب،هو في صلب حق الدفاع المشروع عن الحق في الحياة والحرية،ولا يسري على المناضلين والمقاتلين في سبيل هذا الحق،من أجل القضاء على الخائن،ما يطلق عليه أصحاب المصالح الدولية والأقليمية (قانون مكافحة الإرهاب) فالإرهابي من أستولى على حق شعب وثروته وسيطر عليه بدون رضاه ورغبته وأختياره .

فلماذا يكون لمواطن وأولاده وعصابته الحق في التسلط على حقوق جميع المواطنين وأمتلاك القصور والفيلات والجمعيات الخيرية بملايين الدولارات،والحق في التعبير والتصريح ووضع القوانين وتعديلها،ولا يكون لجميع المواطنين مثل هذه الحقوق ،وهم جميعا شركاء في كل ذرة من تراب هذا الوطن ؟!.

أليس ما حدث في ليبيا ومنذ 1/9/1969 وحتى هذه الساعة هو عملية نصب"لا مغبون ولا مظلوم"أنقلبت بإعلان ما أسماه القذافي "سلطة الشعب"إلى عملية سطو مسلح ليوصف أبناء هذا الشعب بأنم "كلاب ضالة لا دين لهم ولا وطن لهم"و"برجوازية عميلة للأستعمار"!أليست خيانة عظمى ثابته في حق من أطلق على جريمته(النظرية العالمية ثالثة) التي فرضها على الليبيين مع كتابه الأخضر بالقوة!واطلق على نفسه صفة قائد لا يملك ولا يحكم،بينما هو واولاده يلتقون بالعالم كله باسم الشعب الليبي ،وينهبون ثروة هذا الشعب بقرارت إجرامية صادرة عن سلطة تمارس العدوان،لتصبح قوانينها كلها لحماية ما اطلقت عليه "الشرعية الثورية"وهل للسرقة وشنق المواطنين في الشوارع بدون جريمة وبدون محاكمة،أي شرعية ؟!إلا إذا كان للخيانة العظمى شرعية،مثل شرعية حبل مشنقة صدام حسين سواء كانت المشنقة أمريكية أو ليبية،فالخيانة العظمى للمواطنين والوطن بحكمهم بالقوة،والتخلى عن حقوقهم في الطائرة التي أسقطتها أسرائيل،ليس له إلا جزاء واحد وهو الموت،وهي حتما ستكون نهاية تاجر البترول والفضائح سمسار الكاز(الحاج عمر)صاحب الخيمة في باريس والحارسات النساء،والتشهير بالليبيين بكل الطرق وفضحنا في العالم وأقتسام ثروتنا مع اليهود في مشاريعه الخاصة .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


   

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home