Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الجمعة 15 مايو 2009

مدينة البلاء الأول (بنغازي)

فوزي عـبدالحميد / المحامي

أسماها رمز البلاء والخرا معمر النتافي(مدينة البيان الأول) وللأسف الشديد لم تعرف هذه المدينة سوى البلاء والوجوه المقلوبة،من عساكر الفاشست الطليان إلى عساكر المصوعة والمرسيان العاملين في فرق المرتزقة مع الجيش الثامن البريطاني الذي حرر ليبيا خلال الحرب العالمية الثانية،حتى قوات المتحركة ثم اللجان الأجرامية الثورية من عصابات (سرت)الذين يسطون على ممتلكات المواطنين: إثبات حالة شقة شقيقي (سعد) الذي أستولى علي شقته (طارق القذافي)ضابط البحرية القذافية بما فيها من اثاث وطردوه منها ،وتقع الشقة بشارع الفندق القديم بعمارة العرفية في بنغازي .

لم تعرف مدينة خسائر مثل مدينة بنغازي سوى ربما مدينة طبرق خلال الحرب العالمية الثانية،حيث تحولت بنغازي إلى خرائب وأطلال من خلال أقتتال قوات الحلفاء والمحور في شوارعها بكل أشكال الأسلحة وبما لحق بالليبيين من أضرار لم يعوضوا عنها،حتى تحولت كلها إلى ملاعب لكرة القدم،حيث كنا ونحن أطفال نلعب كرة القدم في كل مكان،بل إن منزلنا كانت به حفرة كبيرة لا أعرف هل كانت مخبأ كما قالوا لنا ام حفرة كبيرة لقنبلة،ولكن لكل مصنع وكيل وعميل،ومن حرر بنغازي ومات عساكره فيها لن يتركها(بلوشي)!أو يعطيها لغيره ليحكمها بالكتاب الأعور !

المسألة حلول الأمريكان محل الإنجليز كما حصل في مصر...ذهب ملك مصر مع الإنجليز وجاء عبد الناصر ومعه الأمريكان،كما ذهب ملك ليبيا مع الإنجليز الذين عينوه وجاء الأمريكان بالقذافي الذين اختلفوا معه وكادوا يطردوه ثم أتفقوا على نهب الثروة معه - من الكتاب الأخضر! .

أول بلاء عرفته بنغازي خطاب المعتوه اللص الذي قال فيه (الأشتراكية هي ان نشترك في الإنتاج)وهو يقصد سرقة الإنتاج والممتلكات الخاصة للمواطنين من حساباتهم في المصارف إلى العقارات حسب مقولته الخاربة(الأرض ليست ملكا لأحد سوى اللص معمر عب الصمد) من الكتاب الأفلس،وهذه هي المقولة الوحيدة التي صدق فيها إلى جانب مقولة الجريمة (القضاء على الأبرياء) ومذبحة التصفية الجسدية العالمية ومذبحة ابو سليم ولا تسأل عن مذبحة المدينة الرياضية،ولا يلد المجرم إلا مجرم .

خطاب زواره ونقاط الخسة و(الهبلة الشعبية)!:

عندما جاء ليطبق ما جاء في خطاب نقاط الخسة والخرا فوق البلاء،كان لبنغازي السبق،فهي مدينة أول البلاء دائما،ولتكون هي أيضا مدينة المشنقة الأولى حيث سيشنق فيها عمر الصادق الورفلي وعمر محمد دبوب ومحمد بن سعود والعامل المصري كمال فتح الله،في مشنقة تنصب بميدان الكنيسة لتأكيد أن الإسلام دين الرحمة وأن القذافي يشنق الليبيين المسلمين ولا يتعرض للآخرين لأنه اعلن في بيانه تأمين الأجانب على ارواحهم وأموالهم....إلا الليبيين فهم ما بين مسروق ومدفون...إذهبوا فأنتم العملاء وبقايا الطليان واليهود والكلاب الضالة،إلا هو وأسرته ورفاقه ولجانة الثورية وعصابته الداخلية،قد أحتكروا الحرية والكرامة وثروة الوطن،واللي موش عاجبه يشرب من النهر الصناعي العظيم لأن القائد خط أسود واحمر(أسود علينا وعلى أمريكا يا سويدي غير ردها في جواها و10 مليارات والمقرحي فوق البيعة)! .

ليكون ابناء بنغازي مدينة البلاء الأول والخراء الأولى وأول من يشنقوا أولادها فيها وأول من خطفوا أولادها(منصور الكيخيا وعزات المقريف)ولا تنسي جاب الله مطر من درنة ولم يهاجر إلى بنغازي(رباية الدفنقي)!وصار لها طري لها...وفلان صفته نعته ودائما بأسم مستعار !.

عرفت بنغازي البلاء الأول الذي حل بليبيا كلها،وما زال يشنق الشعب الليبي في كل يوم وهو إلغاء الدستور العزيز،ليتحول الشعب الليبي إلى شعب من العبيد او الحيوانات في مزرعة القائد وأولاده ورفاقه،يفعلون بالمواطنين ما يشاؤون ويعايروننا باننا نعيش على المساعدة الإجتماعية،حتى الطبيب السوري بيير أنتاكي التابع لمخابرات القذافي في لوزان يؤكد هذا السباب بل ويقول انني محكوم في ليبيا بالإعدام وقريبا (طاقته والجره) ! وفضيحته بجلاجل مع يهود سويسرا الذين يتعاونون مع معمر القذافي.

الإثبات مؤتمر الفلسطينيين والأسرائليين الذي عقد في لوزان بتاريخ 24 يونيو 2004 وتزعمه الأشتراكيين بما فيهم وزيرة الخارجية(ميشلين كالم ري)و د- أبو سحلية الفلسطيني والموظف لديها ود- أنتاكي الطبيب القوةمي الجربي السوري ودفع القذافي في المؤتمر القذافي 60% من المصاريف وأعطت وزيرة الخارجية كل التسهيلات والتأشيرات،بل ان النادي والرابطة الذي قاد ويقود جماعة القذافي في لوزان أسمه (الرابطة العربية السويسرية)والذين القوا المحاضرات يتبعون لوزارة الخارجية ويطالعون ما اكتب،وسويسرا تشارك القذافي في الأستيلاء على ثروتنا وتلفيق كل الجرائم التي دفع الشعب الليبي أضرارها بما في ذلك لوكيربي،وكسبت سويسرا منها.

ثم تعليق القوانين والقضاء على المرضى.

تصوروا هذا المريض بدل ان يقول علاج المرضى يقول القضاء على المرضى مما يدل على نزعة الأجرام في شخصيته ونفسيته وانه بدون شك أجهز على المريض فتحي الجهمي،حيث أرسلوه إلى مكان إعدام ياسر عرفات على يد اطباء من فلسطين،ولا ينقص سوى تحويله على فرنسا أو أمريكا لتصدر شهادة خلو البراءة في حق القاتل الذي حجز الجهمي تحت التعذيب بدون علاج حتى مات .

سؤال إلى المصوراتي: من الذي رقص على فتحي الجهمي بابا روما ام معمر القذافي وشلة المصورين والمسجلين والطبالين والعاهرات والعاهرين ؟ .

بنغازي عرفت وستعرف كل أنماط الشقاء والخراء والبلاء .

من تعليق المواطنين من اعناقهم ونحر صدورهم بالرصاص،حتى الزحف على الوظيفة العمومية وطرد المدراء وتعيين العملاء والفراشين والقوادين .

عرفت الثورة الجاهلية في نقاط الخسة والثورة الإجرامية،وفي الطريق مسرحية جديدة ليوزع دم هذه المدينة بين ابناء القائد وأبناء رفاق النفاق في مسيرات جديدة تجمع الغوغاء والدهماء من أجل المبايعة والتأييد...وكل يوم لظم عقيق أقطع نماك هذا منين لك ! .

قهرها عدم الصراحة مع مصوراتي كامل المقهور والصادق النيهوم حتى وصل الحال إلى خلط الحابل بالنابل والكتابة على صفحات المعارضة لتضليل الناس عن قضية الحرية في بلادهم ليبيا واخذنا غلى هل رقص البابا في فلسطين، ومن قتل الشيخ احمد ياسين على الكرسي والكراسي وآه يا رآسي (روح أشتغلك رقاصة).

بنغازي قهرتها حكايات المرابيع وشلة النميمة...قهرها أصحاب الوجوه المتعددة...بنغازي قهرها مهرج السيرك والدرباك والقواد،والذي يكتب باسم مستعار من إدارة التوجيه المعنوي للشعب المسلخ في ليبيا،ليدعي بانه يدافع عن الدين وهو يدافع عن معمر الشيطان اللعين (على من يا طبرق)!ومرابيع لندن ومنشستر ليسبوا ذلك الرجل الكبير والضعيف والوحيد،مع انه لا يستخدم العنف ولا يقدر عليه،ولكن الذين خانوا بنغازي يصرون دائما على ان لا يعرف هويتهم أحد سواء كانت بنغازي عصية او كوسة محشية،ومن شب على الغدر شاب عليه،فلقد نقل التاريخ انهم صفقوا ورقصوا حتى لموسيليني وغدروا بسيدي عمر أو كما قال من خشية عليه قالوا (سيدي عمر) فأكتشف الطليان الشيخ احمد ياسين وهو يجلس على الكراسي فأطلقوا عليه صاروخ أو كما قال صديق المقهور: البابا يرقص أمام مشنقة شهداء بنغازي ويقيم الحفلات مع الصادق النيهوم في فنادقها احتفالا بما تعيشه هذه المدينة المنكوبة في تاريخها بكل البلاء والخراء،بما في ذلك ساكن الخيمة وراكب الناقة في النهار وساكن القصور بالليل وراكب المرشيدس المزدوجة الطول عند زيارة الدول،بأعتباره لا يحكم ولا يملك،فهو مجرد ملك ملوك أفريقيا واقدم جلاد عربي أفريقي مبشر بمذبحة في ليبيا، سيدفع فيها ما تقدم من ذنوبه وما تأخر.

ومن ليبيا يأتي الجديد،وقد تكون ثورة حقيقية ليس متوقعة من تيوس العالم الأمريكان والإنجليز والسويسريين وكل شلة الأمم المتحدة للضحك على شعوب العالم الثالث ونهب ثرواته.

شرح مثال : مهبول وصايد عفيته = مهبول بيده سلطة بدون دستور مع تعليق القوانين في ليبيا .

فوزي حر الحميد / المحامي
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home