Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأحد 14 سبتمبر 2008

وزعوا كتاب العبودية الأخضر

فوزي عـبدالحميد / المحامي

سمعت منذ مدة مجموعة من أبناء ليبيا يقولون بأنهم سيشعلون نارا ويحتفلون بإحراق الكتاب الأخضر .

هذا في نظري خطأ فادح،فالكتاب الأخضر يعتبر وثيقة إثبات ضد القذافي على إدخال الشعب الليبي في حالة أسترقاق وعبودية،وأنت أيها الليبي لا تحتاج لتشرح للعالم ولا للجنة القضاء على العبودية في الأمم المتحدة الوضع الغير إنساني في جماهيرية الرقيق بمحاضرة،ولكن يكفيك أن تأخذ كمية من الكتاب الأخضر من أحدى خرابات القذافي في العالم ومكاتبه الشعبية،بلغة أهل البلاد التي تقيم بها،وترفق مع كل نسخة تبعث بها كلمة بسيطة تقول فيها:هذا هو الكتاب الأخضر الذي فرضه القذافي على الشعب الليبي بالقوة المسلحة،وهو إثبات واضح وصريح لحالة العبودية التي يعيشها شعب في القرن 21 ،وتبعث بهذه النسخ إلى أعضاء البرلمان وأعضاء الأحزاب والصحف ووكالات الأبناء في البلاد التي تقيم بها .

هذا الكتاب الأخضر يدين وبشكل سافر القذافي لأنه يحرم ويجرم ويسخر من كل أسس الديمقراطية وحقوق الإنسان،فحق الملكية لا يعترف به حسب مقولته الفاجرة(الأرض ليست ملك لأحد)!وحق مشاركة المواطن في حكم بلاده يعتبره (تدجيل)!والحق في التوكيل (التمثيل تدجيل)!والحق في الأختلاف وحرية التعبير يعتبره خيانة(من تحزب خان) .

أليس من الواجب على الشعب الليبي أن يتقدم بالكتاب الأخضر إلى الأمم المتحدة وعلى الخصوص (لجنة مكافحة العبودية)ومحكمة الجنايات الدولية واعضاء مجلس الأمن،كوثيقة إدانة للقذافي ولكل من يتعاون معه من أدعياء الديمقراطية وحقوق الإنسان،على أعتبار أن هذا الكتاب وثيقة إثبات على حالة العبودية التي يعيشها الشعب الليبي ؟ .

وكما نعرف جميعا أن الرق والعبودية محرمه دوليا،حسب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان مثل حالة العدوان على شعب (دار فور)الأمر الذي يوجب الحصول على قرار بالقبض على معمر القذافي باعتباره يتاجر بالرقيق،ويمتلك شعب بقوة السلاح لينهب ممتلكاته الخاصة وثروته،ويحرمه من جميع حقوقه،بما في ذلك حق الإستقالة من الوظيفة والحق في الراتب الذي لا يدفع إلا بعد سنوات،وإذا دفع فهو مجرد اسم لراتب،كما أن قوانين تاجر العبيد تعاقب بالأعدام والسجن على المظاهرة والأضراب،الأمر الذي يجعل علاقة القذافي بالليبيين علاقة سيد بعبيد لا يملكون من أمرهم أي شئ .

هل يوجد شعب في العالم لديه وثيقة إثبات على إهدار جميع حقوقه بجميع لغات العالم،مثلما في يد الشعب الليبي ولم يستخدمها بعد في فضح القذافي والذين يتعاملون معه ويدعون بأنهم يريدون نشر الديمقراطية في الشرق الأوسط ؟ ولكن الحقيقة انه (البترول مقابل الحرية والدماء الليبية)بدون نفاق ولا كذب .

هذه دعوة لجميع ابناء ليبيا ليشاركوا في توزيع الكتاب الأخضر تحت شعار(القذافي يفضح نفسه بنفسه)(جماهيرية العبودية القذافية)دعوة لشعوب العالم للوقوف ضد بقايا دولة الرقيق عند الأعراب،والعالم كله يعرف دور العرب في تجارة الرقيق في العصور الوسطى،وما دول الجامعة العربية إلا عصابة تتخذ من الشعوب عبيد بحرمان هذه الشعوب من المشاركة في الحكم وتوارثها بشكل أبدي،ولكن الفرصة المتاحة امام الشعب الليبي في وجود وثيقة الإثبات الكتاب الأفجر بجميع اللغات لا تتوفر لأي شعب آخر،الأمر الذي ييسر لنا فضح تاجر العبيد (معمر بو خازوق القذافي) بكتابه الأخضر.

فوزي عبد الحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home