Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الإربعاء 14 يوليو 2010

نادي الباروني والساعـدي
والمتضرّر والقائد القرد وتفسّخ الدولة!

فوزي عـبدالحميد



كلمة الشعب الليبي

من دخل نادي الباروني فليس منا ولا منه..قاطعوهم وأحذروهم ولا تعرفوهم .
من لا علاقة له بمأساة الشعب الليبي 1200 شهيد ذبحهم البليد في يوم وحيد،ليسوا منا ولا منهم.
مثل الذين تحالفوا مع الطليان ضد عمر المختار الصنديد الشهيد .
لاحظوا المنتسبين للنادي من أي مدينة،غالبيتهم من الغرب أكل ونوم وشرب.
ذهب أبن السفاح (سيف ضياع الأمل) بسفينة ينقل للفسلطينيين ما يحتاجون من دماء شعب مغلوب ومغبون ومطحون.
ليس بيننا وبين أسرائيل أي عداء،فالذي قتل أبناء ليبيا هو قائد البغاء والشقاء،وسارق ثروتنا هو واولاده الأشقياء.
من جمعية (خيشة العين بالعين) وأغتصبوا إلى جمعية خيرية الأستخباراتية لسرقة مساكن وشركات الليبيين.
كلنا ما بين مشرد في الداخل مذبوح أولاده،ومشرد في الخارج مخطوف أولاده...
ألا لعنة الله على من يفضل على شعبه شعب آخر،وأول وآخر اللعنات على القذافي وأولاده رؤوس الموبقات .
من كتاب الشعب الليبي...في سنوات سفاح أبو سليم،الملازم أبو منيار اللئيم .
آخر خبر سمعته عند كتابة هذه السطور دفع الجلاد القذافي 11 مليون دولار للقرية الإيطالية التي وقع في حبها المهبول.
الخبر في الساعة 19 وأربعين دقيقة في التلفزيون السويسري يوم 10 يوليو 2010 والشعب الليبي يبكي على ضحاياه. وجماعة نادي الباروني يملأون بطونهم بالبازين،يشكرون ويذكرون أبليس القذافي اللعين..ليس لديهم لا عقل ولا ضمير ولا هم يحزنون
ألا لعنة الله على هذا الخائن العميل ،عدو الشعب الليبي بألف دليل ودليل (شركاء لا أجراء مع أمريكا والغرب).

* * *


الساعدي ينفق نصف مليون دولار في 40 يوم

في خبر هذا الصباح 13/07/2010 ونقلا عن الصحافة السويسرية عن صحيفة (كورييرا دي لا سيرا)الأيطالية يقول الخبر ان الساعدي أبن معمر السارق القذافي،قد مكث 40 يوما في فندق خمسة نجوم (كراند هوتيل أكسلسيور)في بورنو مونو بورتو بإيطاليا مع حراسه والسكرتيرات والسيارات،وغادره بدون أن يدفع الحساب،وترك في موقف سيارات الفندق سيارة 4x4 آخذا عن والده عملية النصب (لا مغبون ولا مظلوم)!بترك السيارة يبدو للتمويه على الفندق من أجل الهروب بدون دفع .
وأن المحكمة الأيطالية قد حكمت عليه بدفع مبلغ 520 ألف دولار مصاريف إقامته في 40 يوما،ويقول الخبر بدون شك أن والده سيقوم بالدفع.
طبعا ومن بيت أبوه لأن الثروة والسلطة والسلاح بيد الشعب المذبوح في أبو سليم..من الكتاب الأخضر والتمثيل خضوع للص العميل واولاده اللصوص،من أجل مستقبل سعيد سيشيده سيف الهايك بدفنقي والده البليد،وهذا الخبر الجديد نهديه للطبيب الزائدي القيح ليعلق لنا عليه تحت عنوان (كذب القذافي صدقه معبوصه الزائدي) كما نطلب من فضيلة الشيخ ذباح العرفية وأبو جناح أن (يفسي)! لنا ويقدم لنا من أشعاره حول دفع هذا المبلغ من قبل أبن السفاح،وأبناء ليبيا يعانون القتل والفقر.
يا دكتور مصطفى وانت رجل متبحر في معرفة حقيقة الديمقراطية في البلاد الغربية وفسادها...نحن نسألك:
هل يمكن لأبن حاكم في دولة أوربية ان يفعل هذا ولا تتحدث عليه الصحافة ويطرد بسببه والده من الحكم ؟
وهل ستتحدث صحافة القذافي او صحافة سيف أو حتى صحافة (الحاج على الهيف)رحمه الله عن جريمة سلب المال العام عيني عينك وجهارا نهارا يا مصطفي القيح ؟! .
بالله شنو آخر أخبار مذبحة أبو سليم يا اخ القائد ؟
هل سيدفع الساعدي التعويضات أم عيشة أم سيف أم هنيبال،وهل ستكون هناك مذبحة جديدة يتم فيها صرف تعويضات،أرجو أن لا تنسانا من التعويضات خاصة بعد خطف الأولاد،فالليبيين في عهدكم المشين (اللي ما تردى مات)والذي لم يشنق أغتيل او خطف في الخارج أو قطعت اصابعه والقي به في القمامة خارج مدينة بنغازي(ضيف الغزال) طبعا بعد قتله أو قبل قتله،ولاتدري نفس بأي أرض تولد ولا بأي أرض تموت،المهم أن تعيش لنا يا قرد ليبيا العظيم انت وعصابة أولادك تقتلون وتنهبون وتطاردون،أما الشعب الليبي ما لم يخرج ويقيم لكم حفلة ساهرة بالبنزين يحرق لك فيها جذورك في ليبيا،فيمكنك أن تقول عليه السلام وأنه (صلى عليه الحوت)والعاقبة للميتين !.
مستقبل ليبيا في وجودك ووجود أولادك نحن نبشر به مقدما على رأي المثل الليبي(ما تموت العمشة نين تعقب عروق صرتها)وستنتقل ليبيا في عهد أولادك لا قدرالله من (جماهيرية باتا وأولاده للسرقة والقتل)إلى (جماهيرية القرود الليبية الأشتراكية العظمى) وأنا من تنبأ بما حدث مقدما بعد أنقلابك المشين،فقدمت أستقالتي من وظيفة وكيل نيابة شمال بنغازي بعد أنقلاب النصب في سبتمبر لا مغبون1969 وقد نبهنا أبناء ليبيا،ولكنهم لا يأخذون الأحتياط للمستقبل كحالتهم اليوم حتى يجدوا أنفسهم قد أخذهم السيل نحو سرقة اموالهم وسرقة ارواحهم (اللي طامع في وظيفة واللي خايف على حياته واللي يريد الدراسة في الخارج...واللي عنده أمل ويقول اصبروا..واللي)(وما زلنا أنقولوا صابه نين شالنا السيل)!!.
أنا أقول وأكرر أنه لابد من التضحية ولو في عمليات فردية إنتحارية،من يقوم بها لا يفكر في العودة إلى منزله أبدا...والشهداء أكرم منا جميعا،وهذا ايضا ليس واجب المدنيين،ولكنه واجب ابناء ليبيا العسكريين ولا مناص منه ولا هروب،فما هو قادم أشد بشاعة مما عشناه...وانتم تشاهدون وتسمعون القليل من الكثير من نهب وتهريب وفساد القائد القرد وأسرته المجرمة والقتل مستمر،لكن أهل الضحايا لا يبلغون ولا يتكلمون،وحتى عندما يتحدثون يأخذ الأغبياء على حالتهم يتندرون،كما حصل في خطف أولادي في لوزان بسويسرا وعملاء الجبان.
نحن في ليبيا كنا نتكلم ونبحث على من أعتقل من اليوم الأول،وانا تقابلت مع الخويلدي ومصطفى الخروبي وآمر المخابرات عوض أبراهيم وسليمان محمود ليس للتعرف معهم ولكن بحثا على أخوتي... وتكلمت في الخارج مع كل من هب ودب،وتحدثت في الشوارع وما زلت،ومن يموت يستريح ومن يعيش يعيش بكرامته يستريح،واللي ما يأكل بيده ما يشبع،ومن لا يذود عن حوضه بسياطه تهدم ومن لا يظلم الناس يظلم،ولا ينتظر الشعب الليبي من الأوربيين أو الأمريكان او اعراب الخليج ان يهتموا بهم،وعندكم محطة الشيخ هايك حاكم قطر كمثال على النذالة والكذب وغخفاء الحقيقة،والشعب الليبي لا يريد من الأعراب أي شئ غير ان يحلوا عنه مثل عصابة الأمارات والأردن .
ماذا لدينا نخاف عليه اليوم ؟ مجرد حب أستطلاع وعدم تصديق مثل ذلك الليبي الذي لم يصدق ان رقم هاتفي الذي بعثت به للسيد (يا عويشه من باب الله) حقيقي فأتصل بي هاتفيا،فسألته من حضرتك،فقال لي أدريس الشهيبي !وأين انت موجود قال في زيورخ !مع انني أعرف أن أدريس الشهيبي مدفون في ليبيا،فما الذي جاء بالشهيد إلى زيورخ.
يجيدون النميمة وتقييد الأحوال...والتهاني والتعازي والدعاء(اللهم وسع مدخله واغسله بالماء البارد) و(أحسبه عند الله شهيدا)وابناء العقيد ووالدهم البليد نهبوا الثروة وسفكوا دماء الليبيين المهم عند الليبيين الدعاء.
قال أحد الليبيين:
الشعب الليبي بقى مثل الفقي أحميد،وقال آخر يدعون مثل النسوان...والجبان نصاب الفادح بارك على قلوبنا حتى أستباحة الرجال والنساء خلفه حارسات !.

ملاحظة : كل من يريد الأتصال بي هاتفيا يقول أسمه الحقيقي أو لا داعي للأتصال(موش ناقص جواسيس ولا جبناء)رقم هاتفي هو:0041216345939

* * *


إلى المتضرر من الأطباء

مقالك جيد وكلامك في محله بخصوص نوعية من الأطباء الذين يقولون انهم من الشعب الليبي،وخير دليل عندما ذهبوا بدعوة من جمعية (عيشة القذافي واغتصبوا)وكان أمرا مقبولا ومعقولا لو أن الدعوة وجهت لهم من نقابة الأطباء الليبيين،ولكن أن يذهبوا بدعوة من (جمعية يا عويشة من باب الله) فهذه تمثل قمة الإنتهازية والطمع،وبعضهم هذه الأيام أختفى من مواقع دردشة المعارضة الليبية،يبدو أن في الأمر دعوة جديدة من (جمعية عيشة وأرتزقوا)ولا تهتم كثيرا بالتسميات (طبيب محامي مهندس رجل دين)وكما يقول المثل الليبي (كم من قبة تزار وصاحبها في النار)وهناك ما يطلق عليها في العالم (جرائم أصحاب الياقات البيضاء)أنا لا أثق في أحد إلا في نفسي وفي العمل الذي أراه على الواقع.
للأسف الشديد ان بعض البسطاء عندنا على أستعداد لأن يسلموا انفسهم وأسرهم لشخص يقول انه (فيتوري)ليقوم بتمريسهم أو تدليكهم،فتكون النتيجة كما حصل مع (فيتوري الفاتح الملازم مدمر النتافي)الذي دلك ومرس ونتف الشعب الليبي حتى الموت بالذبح والجوع جماعيا..من الفصل الأول من كتاب الفيتوري الأخضر(لا أدير ما أيديروا ولا تنهاهم عما أيديروا).
هل هذا شعب لا يمكن الضحك عليه بغناوة (لا مغبون ولا مظلوم)؟!وإلا بجمعية أطباء عيشة(واختلسوا) ؟!.
اللهم وسع مدخله وأغسله بالماء البارد والثلج..يا حنان يا منان..دستورهم (تعازي وتهاني)كل شئ يتحدثون فيه خاصة الأكل والعبادات إلا السياسة،علمها عند ربي وما أوتيت من العلم إلا قليلا...ولا تسألوا عن أشياء محتكره للقذافي واولاده - من الكتاب الأخضر فصل الكذب والإرهاب والخراب،وقال عمر بن الخطاب لما أستعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم أحرارا،فقالوا له:لو لم يكن هناك عبيد في عهد عمر لما قتله عبد أسمه أبو لؤلؤة فيروز المجوسي - من كتاب فضح المستور في مسرحية أبو سرور،وكما يقول المثل الليبي (واللي ما يبكي خانقته العبره)
تعليق:
أشجع ليبي أتصل بي هاتفيا في سويسرا منذ أيام أسمه أدريس الشهيبي..مع أنني أعرف أن أدريس الشهيبي قتله القذافي،يبدو أن روح أدريس الشهيبي تستخدم الهواتف الجوالة أو أن هناك من طلب اللجؤ بعد قتل الشهيبي بأسمه،والله أعلم .

* * *

القائد الفرد القرد

أين يوجد ؟ وما هي مواصفاته ؟وفي أي زمان ظهر وسط البشر ؟
وما هي الأضرار التي ألحقها بالناس ؟
وهل كان شكل من أشكال الحيوان تطور في هيئة إنسان ؟
هل صنعه الطليان أم الإنجليز أم الأمريكان ؟
من ماذا يخاف ؟ وماذا يأكل ؟يقال الفلفل والبازين وأمعاء البشر
مطلوب من الشباب وضع دراسة لمعرفة مكان تواجه وتكاثره حتى يمكن القضاء عليه،لأنه كان مصدرا لكل الشر .
تقول آخر المعلومات عنه أنه يشرب من دماء أبناء البشر ويقيم المراسم للشر ويتنكر خلف مجاهد أسمه الشيخ عمر،وعنده كتاب مملؤ بالتر.
عنده شاعر يجيد التواشيح واكل الشريح والفتوى بدون علم ورعي الغنم أسمه ذباح... والأعراب ما بين سفاح وذباح ونطاح .
وإذا اردنا ان نهلك قرية أمرنا أعرابيها، ففسق وتبول فيها ،فدمرناها تدميرا .

* * *

تفسخ الدولة الليبية..نهاية المطاف
"أسبلها وأشر ميتها"

تفسخت الدولة الليبية ونهبت وأستبيح أبناء الشعب الليبي على مراحل.
كانت المرحلة الأولى : فيما أسماه "قرد الفاتح" (الثورة الشعبية)وأطلق عليها المثقفون (الهبلة الشعبية)حيث تم تحطيم الجهاز الإداري وإطلاق يد الغوغاء في الدولة إلى درجة العدوان على المواطنين والمثقفين بدون تهمة ولا جريمة في عمليات قبض وتفتيش ومداهمة وإحراق مكتبات وإطلاق التهديدات،وقد بقى بعض المواطنين في السجن بدون تحقيق ولا محاكمة حتى مات،ومن هؤلاء الأستاذ صالح النوال،وأتحدىى قرد الفاتح ان يقدم اي دليل ضد هذا الليبي البرئ،إلا إذا كان عنده دليل على الشباب الذين ذبحهم على بكرة أبيهم وفي يوم واحد في أبو سليم.
تمثلت المرحلة الثانية :في إعلان ما أسماه (سلطة الشعب) و(أول جماهيرية في التاريخ)وكان هو الذي أخرج قصاصة من تحت المنضدة في (مؤتمر الجواسيس العام) الذي أختاره على مقاس عقليته ومستواه الحضاري والأخلاقي....واللي ترفعه مع أذنه تلقاه قرد مثله،ليقول وبعد ان أستمع إلى جميع الأقتراحات بتسمية الدولة الجديدة،إن أسم الدولة هو "الجمهورية العربية الليبية الشعبية الإشتراكية"ويا ليل طول شوية على المصيبة والضربه الجايه !!
لم يقل الحاضرون المخبرون الأذلاء حتى "نفص الثلاثة كم !" و(أني اخطا رأسي وقص،ونادي "البازوني" من البازين هو نادي الباروني سابقا) !!
ليس في الأمر غرابة ولا شراقه،فمملكة آل قرود بعد أن سرقوا دولة شعب الجزيرة أسموها بأسمهم (السعودية) ووضعوا فوق العلم (لا إله إلا الله وتحتها سيف) والمفروض اليوم ان يكون تحتها (كلاشنكوف) طال عمرك وعمر سيدنا سليمان الذي يتحدث مع الهدهد والنحل والنمل والأفاعي وعاش مئات السنوات وتزوج مئات النساء أيضا،وأي واحد ينكر هذا الكلام سيطبق عليه الحد فورا،ويقال في حقه قصائد الشعر والعاقبه للخائفين .
كانت المرحلة الثالثة : في تفسخ الدولة الليبية إعلان سلطة النهب العلني في شكل جمعيات خيرية قذافية تتصرف في المليارات من عائدات النفط (جمعية القذافي الخيرية) لصاحبها (خنجر الإسلام القذافي)وكل ما في هذه الأسرة قتل ودماء وغباء وسرقة أبرياء،ثم دخلت علينا جمعية (عيشة وأغتصبوا العين بالعين والسن بالسن)أما 1200 ليبي ذبحهم والدها،فلا عين ولا سن "كلب وطاحت عليه حيطه"!هذه هي خاتمة القذافي وأسرته ولو تعلقوا بأستار الكعبة،وليس ان يبعث باخرة لفك الحصار على غزة"طز فيك وفي غزة وفلسطين"
حياة وحرية الشعب الليبي مثل حياتك وحياة أسرتك وحريتك وحرية أسرتك يا وغد،وستدفع ثمن الدم البرئ الذي أزهقته يا قرد يا عدو الشعب الليبي والإنسانية،أيا كان الثمن الذي سندفعه نحن في سبيل الإنتقام منك،وكل محاضرات وخطب وصحف سيف هي تأكيد على أن الشعب الليبي مستعبد وسيبقى مستعبد إلى ان يقضي على قرد الفاتح الأغبر .
آخر مرحلة في جماهيرية القرد النصاب هي (هي جماهيرية العيال كبرت) حيث تم توزيع الدولة في قيادتها عيني عينك على أبناء سفاح أبو سليم اللئيم :
الجيش لأبنه المغتصب والمخابرات لأبنه المنتصب،والإتصالات لأبنه أبو ضحكه جنان !والسياسة لأبنه سيف ونادي البازينو- الباروني سابقا،شؤون (يا لويله من باب الله) لعيشة،الأدب والفنون للدكتور محمد أحمد الفسيخ وشعر العهر لذباح العرفية وأبو جناح قواد الخيمة والأفراح.
ماذا بقى من الدولة الليبية اليوم ؟ لا شئ سوى سراب وخراب وإشاعات ومغامرات أولاده وعصاباته،ورشاوى للدول الغربية بترولية وخلافه،حتى أصبح دستور الشعب الليبي اليوم (الله اعلم،والعلم لله، وعلمي علمك)أما عصابات الرشوة والنهب فقد اصبح شعارهم (يا بخت من نفع واستنفع)!
أما قرد الجماهيرية فقد رفع شعاره فوق سجن أبو سليم وحطام الطائرات التي تحطمت قبل الهبوط في مطار طرابلس يتمثل في الاية :
يا ايها الذين آمنوا لا تسالوا عن أشياء إن تبدى لكم تسؤكم،لكن الحقيقة تقول تسؤ القرد وتؤكد أنه المجرم الذي أبتلى به شعب ليعبث بمصيره على مدى 40 عاما،في أكبر كارثة يعرفها شعب وسيكون الإنتقام من هذا القرد وأسرته أيضا بشكل لم ير له العالم مثيل في الإنتقام.
واتقي غضب الحليم،والشعب الليبي مثل حالة كاتب هذه السطور فقد كل شئ أو كما قال عليه واحد من القوادين التابعين للقذافي في سويسرا وهو طبيب سويسري سوري،يترأس الرابطة العربية السويسرية...قال امام القاضئ :هذا محامي ليبي مفلس ليس عنده ما يخاف عليه ومحكوم في بلده بالإعدام،وقد تحصل القواد الأرثذوكسي على حكم بالبراءة وفوق الحكم (بوسة) من القاضي،والمستندات في حوزتنا وفوق صفحتنا بالفرنسية لمن لا يصدق معناتنا من هذا القرد وبطانته وعصابته داخل ليبيا وخارجها .
اليوم الأطلال..يا فؤادي وليبيا ينعق فيها (قمامة سرت) مع أولاده .
يطارد أبناء ليبيا حتى في الخارج بالرشوة.
عودوا وشاركونا في نهب وذبح الليبيين والتجسس عليهم،وكل من خالف القرد القذافي فهو ملحد وعدوكم أمثال فويزه العرفية....وأنا يا قائد يا قرد قلت فيه شعر:
يا عرفية أجعنك ميت وعينك حيه..وربي ينصر عليك أبن السرتاويه.
اللهم أغفر لي وأنصر القذافي والمسلمين على كل الكفار والملحدين وأبو جناح والعرفيه..وانا ذباح أبن الحاج الصالحين... نعمل في جهاز عبد الله السنوسي في خدمة الشيطان اللعين القرد القذافي...في إدارة تخويف ومطاردة الليبيين- من الكتاب الأزور .

* * *

رسالة من تحت الماء

عندما تنظر في صورتي تجدني فعلا عربي...الأنف واقف مدبب أعوج مثل ياسر عرفات أو أسحاق رابين أو فيصل بن عبد العزيز !!.
أبدا انا أفريقي بأنف مفلطح ومولود في أفريقيا،فإذا كان العرب قد غزو الشمال الأفريقي بجيوشهم وفرضوا على الناس أن يحفظوا اللغة العربية من خلال حفظ القرآن وإلا أعتبروهم كفار ووجب عليهم دفع الجزية ومعاملتهم معاملة خاصة،إذا لم يفقد الأفريقي الكافر رأسه،كالذين كفروا بالكتاب الأخضر وكانوا يسخرون،فحق عليهم أبو سليم !!
فهل أنا بالحديث والكتابة باللغة العربية..أصبحت عربي مولود في الجزيرة العربية،يعني في آسيا ؟! هل الجزائري المولود في الجزائر ولا يعرف كلمة واحدة من اللغة العربية،ويتكلم بالفرنسية سيصبح أوربي ؟!.
أصل الإنسان بمكان ولادته،وفي أحسن الأحوال بالمكان الذي يحصل فيه على حريته وتحترم فيه آدميته وليست (جماهيرية كول وشم أكراعك)!ألم يقل لكم الأخ العاقل (نحن أفارقة،واللي موش عاجبه يمشي يعيش في الجزيرة العربية،وبعد ذلك أنقلب فاطمي والعياذ بالله)!
يهود ليبيا عندما ذهبوا إلى أسرائيل عاشوا فيها مواطنين لهم حرية ولهم كرامة وشاركوا في الحكم،وحتى الفلسطينيين من جماعة الخط الأخضر يشاركون في البرلمان الأسرائيلي ويعارضون،أما في العالم العربي والإسلامي وليبيا في عهد (الفادح الفاطمي) فحتى المسلمين والعرب والليبيين، ليست لهم كرامة لا في بلادهم ولا عند الغير،رغم كنتم خير أمة أخرجت للناس(ما تقولشي كنا وكان..يا ريت الفاتح ما كان..يا ريت ما شفنا وشه الشفشه) من الكتاب الأخضر .
أما طرابلس فعندي فيها خير الأصدقاء من الذين درسوا معي في كلية الحقوق الشهيد يوسف خريبيش والشهيد محمد مصطفى رمضان،ومن الذين تعرفت عليهم في سنوات السعادة أيام الملك في الرحلات أنور بن عثمان وأحمد الشريف،ورجل أعمال شهير أعرفه مع أبنه،زرتهما في شهر رمضان عندما كنت بالصدفة في عمل،لكن الإنسان يتأثر بالصدمات التي تحصل له فيتصور المكان الذي ضرب فيه،أن الناس كلهم شاركوا في ضربه رغم أنهم أربعة أشخاص..القذافي وعبد الله السلوقي وخليفة حنيش ومحمد على النائلي،والنتوائل من قبيلة البغدادي المحمودي،ونسبة من النوائل يستعملهم القذافي طابور خامس في قتل وتعذيب ومطاردة الليبيين،فحتى الذي يبعث لي في رسائل السباب بعنوان (الضال..الزنديق)وما ضال وزنديق إلا وكيل نعمته القذافي...أسمه أسعد النائلي ويقول أنه موظف في وكر الكتاب الأخضر .

فوزي عبد الحميد / لوزان
forfia@sunris.ch
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home