Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Thursday, 14 February, 2008

   

خيانة القذافي وتحالفه مع اليهود بالدليل (1)

بقـلم : فوزي عـبدالحميد / المحامي

جيل من أبناء ليبيا ولدوا مع أوئل السبعينيات لا يعلموا بخيانة القذافي للشعب الليبي وتخليه عن الشهداء ومن كتبت لهم الحياة في أسرائيل، من الذين ضربت أسرائيل بمقاتلاتها طائرتهم المدنية في رحلتها العادية من بنغازي إلى القاهرة،لتسقطها عمدا في صحراء سيناء على مرأي ومسمع من العالم كله، ولا أستنكار ولا أحتجاج ولا تعويض حتى دولار واحد ،وليس الملايين كما حدث في طائرة لوكيربي، رغم عدم ثبوت التهمة في حق عبد الباسط المقرحي، وأنا محامي جنائي وأعرف ماذا يعني الإثبات والشك ، الذي دائما لصالح المتهم .

كان ذلك حوالي عام 1972 او 1973 وقد سنحت لي الفرصة أن ألتقيت بأحد الذين كتبت لهم النجاة ، بل لقد شاركت في أحضاره من اسرائيل وبمساعدة الرائد سليمان محمود، وكان القذافي قد تخلى عنه مع آخر يدعى(الكوم) في أسرائيل، وبهذا الموضوع تبدأ أول ادلة الأثبات ضد القذافي على خيانته للشعب الليبي لصالح اليهود حلفاؤه في سويسرا والنمسا، وانا أعرفهم ويعرفونني ، وغالبيتهم في الحزب الأشتراكي والحزب الشيوعي السويسري من الذين يتظاهرون بأنهم ضد امريكا والعالمية،ومع العمال والتقدمية ويصدرون مجلة (تضامن) في جنيف مدفوعة من جيوب الليبيين... إلى آخر اساليب خداع السذج،بل وغالبيتهم من الذين غادروا مصر وشمال افريقيا في أعقاب إنقلاب عبد الناصر وحروب أسرائيل وأقاموا في إيطاليا واليونان وفرنسا، ومنهم من أنتقلوا إلى سويسرا وكونوا تجمعات سياسية ومالية كبيرة، وربطتهم العلاقات التجارية مع خائن الشعب الليبي من خلال شراء الأذاعات والإعلانات والعقارات والأسهم والسندات وما خفي كان اعظم .

في أحد أيام الصيف بعد الظهر وكنت في طريقي إلى مكتب المحاماة، فجاء شاب على دراجة نحوي وقال لي بلهفة وقلق (يا استاذ شقيقي في أسرائيل ولا أحد يريد احضاره) .

كانت سبب معرفة هذا الشاب بي ومخاطبته لي، أنني كنت أقدم برنامج في التلفزيون بأسم (حوار مفتوح) (وقضايا للنقاش) .

طلبت منه الحضور إلى مكتبي لأستمع منه إلى القصة بالكامل، وكان مفادها ان شقيقه من ضمن ركاب طائرة الخطوط الجوية الليبية التي أسقطتها أسرائيل فوق سيناء، وانه موجود بالمستشفي في أسرائيل، وزاره موشي ديان ،ولا احد يهتم به لأعادته إلى ليبيا .... قال لك "لا مغبون ولا مظلوم" !! .

بعد تفكير في الأمر لجأت إلى الرائد سليمان محمود، وكانت بداية معرفتي به وتحول العداء إلى صداقة بعد صدام معه بسبب اعتقال شقيقي وفي مرة اخرى امام مكتب رئيس نيابة بنغازي، الذي تدخل في الأمر وأجرى تعارف بيننا ،لتصبح صداقة فيما بعد، والرجل قدم المساعدة لشخص آخر بعثت به إليه على أثر فقدانه لعينه تحت التعذيب من قبل الجلاد حسن أشكال .

أتصلت هاتفيا بالرائد سليمان محمود فقال لي ابعث به وسانظر في الأمر وحدد له موعد لمقابلته .

بعد مدة كانت المفاجأة، حيث حضر هذا الشاب إلى مكتبي وطلب مني الحضور للحفل الذي أقاموه بمناسبة عودة شقيقه من أسرائيل .

كان لقائي مع الشاب الذي سقطت به الطائرة الليبية التي ضربتها المقاتلات الأسرائيلة بالصواريخ وكتبت له النجاة،وتخلى عنه الخائن معمر الذافي وأحضره الرائد سليمان محمود بأجراء في منتهي السهولة، حيث أتصل بالهلال الأحمر الذي أتصل بدوره بالصليب الأحمر، لكن القذافي ليس على أستعداد للدفاع عن مصلحة ليبي، وهو دائما على استعداد للعدوان على أي ليبي .

المفاجاة الثانية وعلى وزن (من هم اخوالك يا قذافي)! فقد تبين لي فيما بعد أن أخوال هذا الشاب هما من الأصدقاء لي وأقارب لسليمان محمود أيضا،وهما (غازي وأنور الشلماني) من الرياضيين في رياضة الملاكمة .

جلست مع هذا الشاب في الأحتفال، وكان كل جسده مصاب بالكسور وموضوع في الجبس، وحدثني بالتفاصيل على جريمة أسرائيل في أسقاطها لطائرة الركاب المدنية الليبية، التي لا تختلف عن طائرة لوكيربي إلا في كون أمريكا عندها شعب يسيطر على السلطة والحاكم،وليبيا يحكمها عميل يقتل الليبيين ويدفع الملايين تعويضات بدون وجه حق للآخرين ، ويتخلى عن حقوقنا بل وادهى من ذلك .

الملايين دفعت تعويض لكل من قتل في لوكيربي رغم عدم ثبوت الجريمة في حق ليبيا،ومائة وسبعين ليبي أو أكثر ذبحتهم أسرائيل بصواريخ مقاتلاتها جهارا نهارا،وألقت بجثثهم في صحراء سيناء، لم يحصلوا على دولار واحد،بل حتي الذين كتبت لهم النجاة تخلى عنهم الخائن في أسرائيل!!. ولا تسأل عن فضيحة الخائن القذافي وأعتقاله للمتظاهرين من الشباب الذين خرجوا من مقبرة سيدي عبيد عقب دفن الشهداء يستنكرون هذه الجريمة.

في الحلقة القادمة – ماذا حدث في الجو ؟.

يوم السبت 16/2/2008 الساعة السادسة مساءا بتوقيت سويسرا سأتحدث من غرفتي على البالتوك (ليبيا الحرية) على هذا الموضوع بتفاصيل أكثر، ويمكن لمن يريد توجيه أي سؤال في الخصوص أن يتفضل بالسؤال .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


   

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home