Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الجمعة 13 نوفمبر 2009

ذهبوا مع الأمريكان يحاربون الشيطان!

فوزي عـبدالحميد

هم الذين قالوا بأن العقل قاصر وأعتبروا الفلسفة إن لم تكن حرام فهي مكروه وقصروا سراويلهم مع أن ربابي اليهود يتبعون نفس الموديل .

وبما ان العقل قاصر كما أفتى شيوخ (ملك ذات اليمين)فقد أخذهم حكامهم القتلة بقيادة السعودية وابنها البار (أسامة)وحدانا وزرافات ليجاهدوا مع الأمريكان ضد الشيطان الملحد(الروس)عدو الله وعدوكم وعدو الأمريكان .

في ذلك الزمان كان الأمريكان أهل ذمة حسب فتواهم،والفتوى عندهم تدور مع المصلحة وجودا وعدما،ومن لا يصدق فمصيره جهنم وبأس المصير،حيث يجوز الموت في حروب الأمريكان مقابل الدخول في جنات عرضها السماوات والتمتع بحور عين.

لهذا ظهرت في تلك الحرب الغبية كرامات مثل ذلك الذي (مات وهو يضحك..والذي مات على نفسه من الضحك..والذي وجدوه لا يتكلم بعد موته ولكنه يبتسم) نعم لقد كانوا يرون المستقبل وهم أموات صدق أو لا تصدق فتكفر،لأن العقل قاصر والفلسفة مكروه والسياسة حرام في سلطة معمر الكذابي .

سبحان الله الذي فضح المكذبين،فقد صدق الوعد..وعاد بهم الأمريكان من حربهم ضد الشيطان التي ماتوا فيها (بلوشي)مع أن جماعة شركة (بلاك ووتر) يقبضون آلاف الدولارات في حربهم إلى جانب الأمريكان في العراق،وسمعنا الكثير على عذابهم في (كونتنامو) قاعدة الأمريكان العسكرية في أرض دفنقي الحرية لأبن أمريكا اللاتينية الأحمق كاسترو الذي شطب شعب طيب من الحياة،وهو يدعي بالشجاعة والحرية،رغم ان بلاده مشخة للقوات الأمريكية إلى درجة بناء قاعدة عسكرية في قلبها،ومع ذلك يصرخ الغبي بأنه المناضل في سبيل الحرية ضد الأمريكان.

كم أن هذا الكذاب وقح ومشابه لأوغاد في الشرق الأوسط يدعون الشجاعة على شعوبهم وامام أسرائيل دجاجة في الحرب وفي السلم نعامة،ولكنهم يتجاهلون !!

نسخة أمريكا اللاتينية تشابه إلى حد كبير نسخة الغباء الأفريقية والعربية،صراخ وكذب وعدوان على الشعوب . لا أحد منهم سأل نفسه أو سأل الذين يعرفون في الفلسفة والسياسة : ما سبب العداء الذي نشب فجاة بين أسامة بن لادن وحلفاء السعودية الأمريكان (بعد الحب)مع الأعتذار لأغنية أم كلثوم ؟! .

لا أحد سأل نفسه ما الذي دفع أبن المخابرات والعائلة السعودية ليهدم المعبد التجاري على الفقراء والمقهورين في بلادنا،ليعطي الضؤ الأخضر للأمريكان في أن يستبيحوا شعوبنا متعاونين مع الجلاد المحلي أمثال القذافي وحسني مبارك،ليقوم الأمريكان والأنجليز بتصدير المجاهدين وتسليمهم إلى جلاديهم السابقين ؟.

لا أحد سأل او يسأل نفسه او غيره،لأن الفلسفة والتفكير تكفير في ثقافة أبو جهل الأعرابي الذي يعرف حقيقته القرآن الذي يتلوا آياته دون أن يفكر فيها،لأنه مجر شريط مسجل يحفظ ويردد ويكرر أما الفهم فهو قاصر على أهل الذكر من الشيوخ وليس الفكر .

ماذا قال له القرآن ؟ "قالت الاعراب امنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا "وذهبتم مع الأمريكان بأعتبارهم أهل الذمة قبل ان تقولوا عنهم أنهم الشيطان،وبعد خراب مالطا وهدم زعيمكم شمشون بن لادن للمعبد عليه وعلى أعدائه،أتهمتم الوطنية والليبرالية بالردة،مع أنهم هم دعاة فقه الحرية والمواطنة وليس عندهم في ثقافتهم اهل ذمة وكفار وأنجاس،ولكن عندهم إنسان وأوطان ومواطنين يتمتعون بكامل حقوق المواطنة ويؤدون واجباتهم نحو الوطن بدون تمييز ولا عنصرية،ومن كان له دور في أختيار ديانته أو مكان ولادته فليرجم سطور هذا المقال بحجر .

الوطني الليبرالي لا يذهب إلا مع شعبه ليحرر أرضه ولا يموت إلا على حدوده.

لا يكفر ولا يخون ولا يعتدي ولا يتدخل في الأمور الشخصية .

الوطني الليبرالي يحترم نفسه ويحترم غيره ويؤمن بالمعاملة بالمثل،ولا يعادي إلا من يعاديه،ولا يرفض مصافحة أي يد تمتد إليه إلا إذا كانت ملطخة بالدماء أو تعتدي عليه.

لهذا وعلى هذا قرر الأمريكان إعادة تصدير ما أستوردوا من شباب ذهبوا للجهاد في أفغانستان والشيشان وتجاهلوا هموم الأوطان،ليتولى الذين بعثوا بهم إعادة سلخهم وسط حلقات التراتيل الدينية في المخابرات العسكرية عند حكام الخرابات العربية،لتخرج لنا فتاوى المغرر بهم من سجون الظالمين تقول بأن القتال ضد الجلادين في أوطاننا والدفاع عن الحرية من الظلم المبين صدق أو لا تصدق في نهاية المطاف،وبعد طول الخراف وأتهام كل من لا يصدق ما يقولون بانه مرتد عن الحق المبين وصديق للشيطان اللعين ! .

اللهم لا شماتة..كما ذهبوا بالأمس مع الأمريكان للحرب ضد الكفار الروس عادوا مع الأمريكان لإعلان التوبة وسط فتاوي الصلابي الخرابي من داخل سجون عدو الإنسانية في الجماهيرية الغبية،ليبدأ ضرب (الدرابيك)والزغاريد على مشروع جلاد جديد يرث جلاد قديم،وما بني على ظالم فهو ظالم وباطل،والوطنية والليبرالية لا تعرف الوراثة ولا النخاسة ولا طاعة أولى الأمر منكم،لأن الشعب ليس قاصر والمنصور بالحرية هو الشعب..أما الله فلا يتدخل في شؤون العباد ولا يعين الحكام ولا يكلفهم بوراثة الناس،لأن الله خلق الناس أحرار يحكمون انفسهم بواسطة من يختاروه منهم ليخدمهم،فلا تورث إلا الحيوانات والعبيد....أما الإنسان فهو سيد مصيره،ولكن الذين عاشوا على عبادة الحكام والدعاء لهم بالنصر من فوق المنابر لا يفقهون ولا يعقلون بل ويكابرون .

عادوا مع الأمريكان لإعلان التوبة من سجون الذين غرروا بهم.

هل تعرفون لماذا ؟.

لأن العقل قاصر والفلسفة مكروه وممارسة السياسة كفر مبين،ومن لم يمت في سجن الحكام مات وهو يرجم صنم الشيطان في السعودية،رغم انه ترك الشيطان الحقيقي يحكمه في بلاده ويراقبه ويتابعه حتى في الأراضي المقدسة عندما يرجم شيطان صنم من الحجر.

من مات في سبيل حريته وحرية وطنه دخل الجنة ولو لم يكن له دين،ومن قبل بحكم الوراثة فلا قيمة لما يؤمن به وما يعبد،لأنه مسلوب الإرادة..ومسلوب الإرادة عديم القيمة ومصيره جهنم ولو قضى حياته راكعا ساجدا،لأن الله لا يحب الإنسان الذليل الذي يتهم غيره بالكفر،وهو الكافر الحقيقي بحقه في الحياة الكريمة في حرية وبدون أشتراكية ولا وحدة ولا جماهيرية، يسيطر عليها شياطين يسمون انفسهم خطوط حمراء وقيادات أجتماعية وشعبية،وهم مجرد رعاع وصياع وقطاع طرق يدعو لهم الصلابي بالنصر من فوق منابر اللجان الثورية،ولقد أعترف سليمان الضراط أو سليمان البغطيس أمين الأخوان أمام مذيع تلفزيون الجزيرة في برنامج لقاء اليوم بعد مواجهته من المذيع بالحقيقة وقال أنه كان عضو في حركة اللجان الثورية،ولكنه بررر ذلك بأنه كان في سن المراهقة..والله لا يهدي المنافقين الذين يعترفون بعد مواجهتهم وبعد سنوات من تقدمهم للصفوف .

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home