Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Thursday, 11 October, 2007

وحدك لا شريـك لك.. لبـّيك!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

إن الملك والنعمة والبترول ومساكن وأراضي المواطنين وشركاتهم وجميع عقاراتهم.. لك وحدك لبيك.

إن الحرية والقومية والجماهيرية والوحدة العربية والإسلامية والأفريقية والأغريقية والفاطمية والمغولية لك وحدك.. لا شريك لك لبيك.

إن حق الكلام وحق الإعدام ومطاردة المواطنين ، والحزبية والثورة الشعبية والثروة الوطنية ، وتعليق القوانين وتسليط المجانين على المواطنين والقضاء على المرضى من الشاكين.. لك وحدك لا شريك لك.. لبيك.

إن وحدانية التفكير وثورة الحمير وكمال العقل والقيادة والرياده والطلعة البهية ودوام الشباب وقطع الأرزاق والرقاب .. لك وحدك لا شريك لك لبيك.

إنت الخط الأحمر والكتاب الأخضر والماضي والحاضر والمستقبل الأسود.. لك وحدك.. لا شريك لك لبيك.

لا تؤاخذنا إذا لم نعود إلى البلاد وقد قطعت طريق العودة علينا وعلى العباد بالتصفية الجسدية، وأعفو عنا إذا هربنا من مشنقتك الجماهيرية العظمى ولجانك الثورية الأجرامية.

إنك أنت قائدنا العظيم.. وعظم الله أجرك في وفاتك حيا في العالمين فضيحة.. ولعنة الله عليك يوم ولدت ويوم حكمت فتحكمت وفسقت.. فأصبحت الشيطان اللعين.

تعليق :

فيما يبدو أن الدعاء عند الطواف قد اختلط على المسلمين عبر الزمان وغفلة الإنسان ، فاختلط في العقل الباطن لدي السذج والبسطاء بين القوة المطلقة للخالق التي أعطوها من مواصفات الجبروت والقهر والأزلية والوحدانية كل الأوصاف ، وبين خضوع وذل المؤمن وتسليمه بسلطة مولانا التي ستصبح صورة طبق الأصل بما في ذلك وحدانية الحاكم وأزليته وحقه في أن يفعل بالعباد ما يشاء . فأعطت الشرعية الدينية في الدعاء للخالق والخضوع له، شرعية لديكتاتورية الفرد الأعرابي سواء كان شيخ قبيلة او ساحر او رجل دين أو تاجر عبيد.

لهذا أعتبرت الحرية في ثقافة الأعراب فسق وفجور والحزبية فرقة وتشتت وفتنة،وحرية التفكير والأختلاف كفر وردة وزندقة ، والفلسفة فحرموها ، ليبقى غراب واحد على أنقاض وطن بعد أن يخربه، فلا يشعر الناس بما لحق بهم بأعتباره قضاء وقدر أو لأن حاكمهم يمثل الله على الأرض... لا شريك له لبيك... أما الغرب فنتيجة لأن ثقافته فيها الشرك ( الأب والأبن وروح القدس ) تعتبر واحد ، فلم يصدموا بالمشاركة في الحكم والتعددية والتداول على السلطة، أما في بلادنا ورغم ان الشهادة هي ( أشهد أن لا إله إلا الله ) و( أشهد أن محمد رسول الله ) لا تغني إحداهما عن الأخرى.. اي شهادتين تعتبران واحدة في توحيد الله ، إلا أن لا شريك له في ثقافة الأعرابي ، والذي له كل شئ هي التي سادت في حياتنا وحياة كل الشعوب التي ورثت ثقافة هذا الصحراوي الجاهل الذي يسحق الإنسان ويسحق حريته كما يحصل في الجماهيرية الغبية على مدى 38 عاما ، ويبدو ان ( فيدل كاسترو ) أعرابي ويقال ان اسمه ( فضيل قاسم ) وليس الشيخ زبير! وغالبية الطغاة جاؤوا من آسيا ومن الصحراء على وجه التحديد، لعل هناك من يفكر في طغاة أمريكا اللاتينية ، وهم ايضا نتاج من تجار العبيد القادمين من الشرق الأوسط.

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home