Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Tuesday, 10 April, 2007

7 أبريل عـيد هولاكو أيضا

فوزي عـبدالحميد / المحامي

يحتفل اليهود والمسيحيون بعيد الفصح الذي يبدأ في 7 أبريل ، حيث يعتبره أتباع المسيح ذكرى حزينة قدم فيها المسيح نفسه فداء ليموت على الصليب تكفيرا عن ذنوب الإنسانية كلها، لكن وبعد هذه الذكرى الحزينة ، والأديان فيما يبدو أدمن أتباعها على الحزن على شهداء ماتوا دفاعا عن الحق والمبادئ السامية،كما يحزن أتباع المذهب الشيعي على مقتل الحسين فيتشحون بالسواد ويندبون يوم قطع جماعة أبو سفيان رأس حفيد رسول الله جهارا نهارا، وعجزهم عن إنقاذه كما عجز أتباع المسيح أمام الوالي الروماني عندما صلبه .

لكن ما حصل بعد صلب المسيح وقطع رأس الحسين، كان أدهى وأمر وخاصة على العالم الإسلامي، لأن العالم المسيحي دفن احزانه في كون المسيح كفر عن خطاياهم ليصبح كل مسيحي بدون ذنوب أو كما ولدته امه .

المسلمون وفي عز إزدهار الدولة الإسلامية وعاصمتها بغداد، لم يهاجمها جراد الصحراء ، ولكن هاجمها متوحش ليس له دين يدعى هولاكو من قبائل المغول، في حالة مشابهة لمهجمة ليبيا من قبل معمر القذافي وهو من قبيلة القذاذفة في أزهى سنين الملكية السنوسية ، حيث كانت المدن مزدهرة والحياة عامرة بالحرية والحضارة .

ذبح هولاكو الآلاف من أبناء بغداد وأحرق الكتب وأعلن السابع من أبريل ليس يوم للحزن كما هو الحال عند المسيحيين،بل هو يوم للإحتفال بالنصر على الرجعية الليبية والعملاء للطليان و( المريكان )! وفوق البيعة اعداء سلطة الشعب التي هلي الأخرى سيعلن عنها في 7 أبريل 1976 .

هكذا كان 7 أبريل 1973 يوم أيضا للإحتفال بالوحشية وما سيطلق عليه هولاكو ليبيا بالثورة الشعبية ليهاجم مساكن المثقفين والمتحضرين في ساعة متأخرة من الليل ويسجنهم بدون تحقيق ولا محاكمة... وهل هولاكو يعرف قانون وهو الذي أعلن المبدأ الهمجي في نقاطه الخمسة في ثورته الهمجية (تعليق القوانين)... ( القضاء على المرضى )! وهو أيضا مبدا من ضمن هذه النقاط !!! .

ليكون 7 أبريل 1977 للإحتفال !!.. نعم للإحتفال هكذا تجدون اليافطات معلقة في شوارع ليبيا، تشير لمناسبة شنق طلبة الجامعة في ميدان الإتحاد الإشتراكي في بنغازي.. وشنق مطرب وعامل من مصر في ميناء بنغازي البحري .

من يصدق ومن يفهم ان يصبح كل يوم 7 أبريل من كل عام يوم لشنق عدد من المواطنين في ليبيا ، وليسمى بهذه المناسبة ( جامعة 7 أبريل ) و( مجمع سبعة أبريل ) و( معسكر السابع من أبريل ) !! .

من يفخر بقتل الإنسان وإحراق الكتب وتكسير الات الموسيقى سوى هولاكو وذريته على أعتبار ( تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس ) .

ما الفارق بين هولاكو بغداد وهولاكو الجماهيرية ؟! .

لا شئ سوى أن هولاكو الجد الأكبر الذي عجز المسلمون عن إخراجه من بغداد بالقوة ، قد حصن نفسه بدخوله في الإسلام ليعيش بين المسلمين ويحكمهم باسم الله الرحمن الرحيم ولا عدوان إلا على المغلوبين والمغفلين والمنافقين... ومن يقدر أن يقول للقوي المسلم أنت ظالم إذا كان يقرأ القرآن ويدعو له الخطباء بالنصر من فوق المنابر حتى لو كان هولاكو؟!.

أنجب هولاكو الأولاد والأولاد انجبوا الأحفاد، الذين سينتشرون في بلاد الله الواسعة ينشرون الدين القويم بالسيف، ويخربون بيوتهم فيما بعد بأيديهم ، ليجعلوا من مناسبة 7 أبريل كذكرى لدخول جدهم المغولي الصحراوي إلى بغداد وإنتقامهم من الحضارة والمتحضرين، حيث ذبح الناس واحرق الكتب، ولولا لطف الله ببعض البلاد الأوربية مثل إسبانيا، لكان الأسبان يلقون بأنفسهم في البحر هروبا من شرور هولاكو المسلم، ولكانت تنصب لهم المشانق وسط الهتافات والآذانات وذكر القرآن الكريم ،كما حدث عندما شنق هولاكو ليبيا 7 شباب بالمدينة الرياضية ( ساحة الألعاب ) ودائما العدد 7 ولهذا مغزى عند هولاكو ليبيا، وكان المذيع يرتل القرآن ليقول ( وما ظلمناهم..... ) لقد حفظ حتى مذيع إذاعة هولاكو القرآن ليستخدمه في الضرورات التي تبيح المحظورات بحسب فتوى شيوخ هولاكو في جمعية الدعوى الإسلامية الليبية للمدائح والأذكار!! ، ومن قال لكم أن هناك حاكم مسلم بما في ذلك هولاكو لم يكن تحيط به حاشية من علماء المسلمين الذين يقدمون الفتوى لمصلحته بأسرع من سندوتش ( الهمبورغر ) ؟! .

جديد حفيد هولاكو في الجماهيرية ، هو تحطيم آلات الموسيقى وأعلان نظرية ( البيت لسارقه ) ومن قال كلمة تخالف ما جاء في ( معلقة هولاكو الثالثة ) خان ثورة الفاتح العظيم !!.

لو تمكن أهل بغداد من طرد هولاكو حتى مع إعلان إسلامه لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه، ولو حاولنا معرفة حقيقة صاحب البيان الأول في ليبيا ، قبل مبايعته لما شاهدنا أبناء بلادنا وهم معلقين في حبال المشانق،بل وجعل هذه المناسبة عيد للإحتفال .

الأعرابي عدو للحرية والحضارة والثقافة حتى لو أعلن إسلامه.... ونابليون عند دخوله مصر أعلن إسلامه كوسيلة لتضليل البسطاء والسيطرة عليهم ، فلا تصدقوا أعرابي جاء من سلالة هولاكو مخرب بغداد وليبيا.... وانتم تعرفون الأعرابي الذي خرب مصر وسوريا والسودان والقائمة طويلة من حكام جامعة الهمجية الأعرابية .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home