Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الخميس 9 أبريل 2009

أولاده في القصور والليبيون في القبور!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

بعد ان ملأ بطنه من دماء الليبيين وجيوبه من ثروتهم،ليغدق على عصابته من الضباط الأشرار ورفاقه في الغدر وأبناء رفاقه ولجانه الثورية والشعبية اللصوصية من أبناء الشوارع وأصحاب السوابق،وهذا ليس إدعاءا فانا أعرف منهم إمرأة أصبحت ضابطة وتقبض على الليبيين بدون وجه حق وأسألوا عليها (محمد بن ألطيف).

كبر اولاده،ليصبح لكل منهم جمعيات خيرية حساباتها بالملايين،فهذه جمعية (عائشة) لموائد الثعبان وتلك جمعية (سيف)مسجلة في جنيف (يا عيني)!وتفاوض الأمريكان بالملايين وتودع في مصارف جنيف بالمليارات .

قصر صاحب الخيمة يتربع على عشرات الهكتارات في معسكر العزيزية حيث قضيت ليلة تحت الأرض عند الفيلد جنرال (خليفة حنيش)!! الذي حرر ليبيا من القوات الألمانية والإيطالية برفقة القائد العظيم معمر أبو خازوق القذافي !!.

هذا القصر تحيط به الفيلات لأبناء قبيلة الفقيد،يحرسونه ويقطعون طرقات المدينة على المواطنين،وعند مدخل القصر دبابة تطل على المواطنين تؤكد لهم أن السلطة والثروة والسلاح بيدهم !! .

قوائم الليبيين ما بين المتسولين والعاطلين عن العمل والخارجين من السجون،والذين أبلغوا اسرهم بأنهم أصبحوا يسكنون القبور،بل في حفرة جماعية في ابو سليم،ولا تسال عن الذين يسكنون الأكواخ .

إنه الفاتح الأسود والحصان الأسود وأبريل الأسود وأبو سليم الأسود وتاريخ القذافي الأسود ومستقبله بدون ادنى شك هو وأولاده أسود،حيث سيكون ليوم الثأر عيد لن ينساه أبناء ليبيا أبدا .

من الذي لم يؤذيه هذا الوغد من الليبيين ؟ من لم يقتل له قريب أو صديق ؟ من لم يطارده في داخل ليبيا وخارجها ؟ من لم يوجه له عبارات السب والإهانة مباشرة او بواسطة جماعته ممن تسللوا حتى إلى صفحات المعارضة حتى اختلط الحابل بالنابل؟ .

الليبي اليوم آخر واحد في طابور من لهم الحق في ليبيا !! .

أنا وغيري الكثيرين قطع علينا عدو الإنسانية طريق العودة بالتصفية الجسدية عام 1980 ووصفنا بالكلاب الضالة الذين لا دين لهم ولا وطن لهم حسب أقوال الخائن،لأن ليبيا ورثتها له أمه بنت نيران ! .

سرق حساباتنا في المصارف وبيوتنا وحقنا في حضور جنازة وميراث الأب والأم،ليخرج علينا لصوصه المقيمون في أمريكا بحجة الدراسة والقوادة والنخاسة،ليعايروننا مع يهود سويسرا بأننا نعيش على التسول من الشؤون الأجتماعية .

طبعا وكيف لا ؟!

إذا كان لص (سرت)القرية الظالمة معمر بو خازوق القذافي وأنتم عصابته قد أستوليتم على كل ثروتنا من البترول حتى ممتلكاتنا الخاصة وحساباتنا في المصارف،وشاركتم يهود سويسرا في تهريب بترول ليبيا في (تام اويل) لتودعوا ما سرقتم عند وزيرة الخارجية السويسرية اليهودية (ميشلين كالم ري)التي ألتقاها (سيف الإسلام) مؤخرا في (ديفوس)....ماذا سيبقى لنا غير التسول والموت بالجوع والإهانة من يهود سويسرا،فحتى زوجتى المصرية(معبر رفح) أشتروها بواسطة شركة الصحافة السويسرية،وأولادي سرقتهم هذه الشركة وفي يدي المستندات....ألم تكن مراسلة هذه الشركة الصحفية اليهودية السويسرية في ليبيا واسمها (خيره دى بون)وكتبت مقال قبل سرقة اولادي بشهور أي في 15/10/2004 ..ألم أعثر على أولادي داخل هذه المؤسسة رغم ما أستخدموه من أحتياطات لتضليلي ؟ .

هذه الشركة والتي تتعاون مع جهاز الأمن السري السويسري،فهي التي تطبع كل شئ بما في ذلك عناوين دليل الهاتف بما فيها من اسرار،بل وجميع الإعلانات،وبالفعل فقد شارك معها قسم رعاية الشباب،كما قادت العملية إمرأة سويسرية يهودية من الأسكندرية تدعى (نوره كراف أسرائيل)من الذين طردهم عبد الناصر،وكانت البداية عام 1999 عند وجود (كوسة)في جنيف يفاوض الميريكان والقائم بالأعمال السويسري في ليبيا،في لوزان يلقى المحاضرات لتشجيع الشركات على الأستثمار في ليبيا،فوجدت هذاه اليهودية في منزلي تأكل مع وزوجتى وكنت قد رجعت بالصدفة قبل الوقت الذي أرجع فيه،كما ان الشريك الثاني هو طبيب سوري مسيحي أرثوذكسي أسمه (بيير أنتاكي) من نفس جماعة الفلسطيني سامي الذيب وهو أيضا مسيحي أرثوذكسي،وكلهم يشاركون في جماعة تربطهم علاقة بالقذافي من خلال منتدي أسموه الربطة العربية السويسرية يشرف عليه عراقي وفلسطيني.

إن ما أرتكبته الشركات السويسرية من إضرار بالشعب الليبي،سواء عن طريق فضيحة لوكيربي او فضيحة (الأخوان تينر)فضيحة تخصيب اليورانيم أو المساعدة على تهريب الأموال في شركة تام اويل أو شراء زوجتى وخطف أولادي بواسطة شركة الصحافة التي تصدر جميع الصحف والمجلات في سويسرا،في الضرر يتجاوز كل وصف.

قريبا سنضع هذا الموضوع أو هذه الجريمة التي لم أكشف عن جميع تفاصيلها،لكنني أكرر أخذ الأحتياط من دور بعض الجاليات العربية التي تستخدمها مخابراتها بالتعاون مع مخابرات القذافي في ليبيا وخارجها،خاصة وقد أصبح الليبيين في وضع مهين،بل وتعاون البعض منهم مع كل من هب ودب وتخلوا عن بعضهم البعض !.

أنا اشكر الشباب الذين ابدوا أستعدادهم للتعاون في جماعة الكشف عن جرائم الشركات والأشخاص الذين تسببوا في خسائر للشعب الليبي،وسأضع قريبا قائمة بأسماء وعناوين هذه المؤسسات،لكي يبدا الشباب بعلمية البحث عن الأدلة،وأقول لهم إن مركز شركة (ميبو)هو زيورخ وقد أوقف صاحبها نشاطه بعد ان حصل على الملايين مع شريكه..وشركة (الأخوان تينر)في مدينة (سان كال)وشركة (تام أويل)في الفاليه..أما شركة (بيبلي كروب)فهي بجواري في لوزان .

يمكن لمن يريد المشاركة معي الإتصال بي على عنواني
F.ORFIA
C.P. 7068
1002 LAUSANNE

إن هواية البحث عن الجرائم هواية مسلية جدا ومفيدة جدا لشعبنا الذي ينهبه القاصي والداني ونحن لا نعلم بشئ،ولقد اصبحت عملية (المخبر الخاص) مهنة يكسب منها البعض،فما بالك عندما تكون في خدمة شعبك لتكشف ما ينهب المجرمين من ثروة شعبنا مع المجرم القائد وأولاده،وما يرتكبون في حقنا مثل عملية توريط ليبيا في تعويضات لوكيربي،من خلال تحالف الأمريكان مع السويسريين...وأنا أعرفهم جيدا وأعرف كيف يستطيعون أن يلفقوا لك جريمة وينهبوا مالك،وقد أستخدموا ذلك معي ونهبوا من ي خمسة آلاف فرنك سويسري،ولكنني عثرت على جميع المستندات التي تفضحهم وتفضح حتى القضاء عندهم وواجهتهم بها،فاخذوا في المراوغة والمساومة بالصمت إذا أردت ان ألتقى بأولادي،ولكنني رفضت حتى يتم فضحهم مع من يتعاون معهم أمثال الطبيب المجرم السوري،الذي لفق لي الكثير من الأكاذيب ولم اكن على بينة مما يفعل من وراء ظهري مع اليهود وزوجتي المصرية.

أما القنصل المصري صدق او لا تصدق فهو لا يعرف زوجتي وطلب مني صورة لها،ولكنه نسي انها جددت جواز سفرها في قنصليته وقدمت له عدة صور !!،وما خفي في عمل وتعاون المخابرات العربية مع بعضها ضد المعارضين،وهو كل عمل الجامعة العربية وشئ لايصدقه عقل أو كما يقول المثل (أسد علينا وامام المخابرات الأسرائلية) مجرد معيز وفي الحرب كذلك .

لابد من الإعتماد على أنفسنا ودفع الثمن،ومفيش حرية بدون دم،أما الطهارة فحتى اليهود يقومون بالختان ! .

فوزي عبد الحميد/المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home