Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Thursday, 8 November, 2007

سليمان دوغه.. أشبح وين رآيك!

فوزي عـبدالحميد / المحامي

سليمان دوغه رئيس تحرير صحيفة ليبيا اليوم ، أليس هو نفسه سليمان دوغه الذي كان يكتب في صحف المعارضة؟! هل له علاقة بعيسى عبد القطوس صاحب الكاميره والقلم الإصلاحي ولقاء مع علي خشيم الذي خون المعارضة؟! وصاحب البكاء على ضحايا الأيدز أما انت يا قذافي بكل ما جلبت على ليبيا من طاعون وأمراض، من وباء الكبد إلى وباء الدودة الحلزونية فلا كلام عليك ، وانتم يا يهود ليبيا تستحقم ايضا عقد مؤتمر والبكاء على ما أرتكب في حقكم الشعب الليبي !، اما ما يرتكب البعض من أبناء ديانتكم اليوم في سويسرا وضد ليبيين فلا داعي لأن يقام له مؤتمر ، فحال الليبيين مثل حال الفلسطينيين .

هل هؤلاء هم الجماعة الرمادية؟ هل هم جماعة الأصلاح والفوضى الخنابه؟!

ما علاقة أكثر من نجم من أصحاب مؤلفات أصول القبائل بهذه الزفة؟! .

بصراحة نحن نتابع لكنه أختلط علينا الأمر ، ولولا إشارة الأستاذ الساطور إلى سليمان دوغه رئيس تحرير صحيفة ليبيا اليوم بدل (ليبيا غدوه) لما ثارت في ذهني هذه التساؤلات من كثرة زيادة الذئاب الرمادية الإصلاحية التي تظهر معارضة ثم تظهر فتحي العريبي في مجلة (جيل وحبينا بعضنا) .

أقيموا الصفوف يرحمكم الله.. ساووا الصفوف.. ولا تخلطوا الصفوف.. وأوقفوا ضرب الدفوف ،حتى نميز المعارضة من المبالغة ،من الأفاعي الخضراء ،وحتى لا تجدوا القط الأحمر يخرج في مظاهرة باسم المعارضة الليبية تتقدمها الجماعة الأسلامية الأصلاحية ضد الفساد في الخارج ، بما فيهم صاحب معلقات وليس مقالات(صيد القناطش) وذكريات عن أنتسابه لفرقة على الشعالية الموسيقية وتطليقه للسياسة !..يا خسارة ضيعتنا وقتنا ولم نعرف أنك طلبت اللجؤ الأقتصادي !وقيام سيد مكاوي أو سيد قطب سابقا، بدور جديد من جنيف في الدعوة إلى سبيل ربك بالكلمة الطيبة ،وفي جامع السعودية والكوسة المحشية والخبر اليقين ،وما بني على خرافة يبقى خرافة.

إن الذين اقاموا مجالس الأكل والنميمة والغزل في دولة العصور الوسطى أولى بهم الأبتعاد عن المعارضة السياسية والأكتفاء بمعارضة زوايا المساجد ،فلكل زمان من يعرف خطابه ومعارضته .

يقال ان الخط الأحمر سيخرج في مظاهرة في الخارج ،لأن الجاهلية العظمى في الداخل حصلت على المرتبة 134 في الشفافية قبل بوركينا فاسو .

أنتبهوا أيها السادة للخطة الجديدة لأغراق المعارضة الليبية في مستنقع الطحالب والثعالب .

لقد ضيع هؤلاء الناس وقتنا وبثوا الفرقة بيننا ،ونحن ندعوهم للأبتعاد عنا وإلا سيكون حسابهم عسير مثل حساب أي منافق ساعة النصر المبين على يد المؤمنين .

لم نعد في حاجة يا موسي عبد الخنفوس لتقاريرك الصحفية فيكفيك حصولك على الجنسية البريطانية مع المخرج السينمائي أياه ،فليس من قواعد ومبادئ أي معارضة مبدأ (معاهم معهم عليهم عليهم) ولا (يا بخت من نفع واستنفع) ،فالأنتهازية مثل النجاسة تبطل الصلاة .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home