Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الجمعة 8 ابريل 2011

إلى جماعة الأسلام هو الحل

فوزي عـبدالحميد

1- عندما كان القذافي يشنق الليبيين في الميادين العامة ويعدمهم رميا بالرصاص عام 1977 بدون تهمة ولا محاكمة،كانوا يعملون معه في وظائف قيادية حتى قام بطردهم في عام 1980 وبشر المنافقين.

2- وعندما خرج الثائر أحمد بن بيلا من السجن بعد ان أفرج عليه الشاذلي بن جديد من سجن رفيقه هواري بو مدين..ذهب إلى جنيف واقام تنظيم الإسلام هو الحل،لكن القذافي بعث له ليقيم إلى جانبه مع أسرته في فيلا في طرابلس،ليصبح النفاق هو الحل عند الثائر العربي المسلم الأشتراكي إلى آخر معزوفة أنت عمري،ولم يهتم بحالة الشعب الليبي وهو يعيش بينه ويأكل على حسابه،والمنافقين في الدرك الأسفل من النار،وهو مشابه في نفاقه للأفريقي نيلسون منديلا.

3- ثم كان درس رئيس وزراء تركيا طيب أردوغان يضاف إلى موقف السلطة الجزائرية في فتح الأبواب لجلاد الشعب الليبي حتى يعيدوا أستخدامه ورفضهم أن يقفوا مع الشعب الليبي في الخلاص من المجرم الجلاد الذي ذبح من هذا الشعب الآلاف وطارد الآلاف،ولم يفكر ابو تفليقة حتى فيما قدم الشعب الليبي للثورة الجزائرية من دعم بشراء السلاح وتهريبه للثوار !! .

ترى بعد هذه الأمثلة الدروس...هل يفهم أبناء ليبيا من جماعة الإسلام هو الحل ..أنه لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة،ولكن هناك شعب هو الذي يحكم ويختار من يخدمه لا من يعدمه ويتوارثه مع أسرته بأعتباره ولي الأمر منكم،فلا ولاية لأحد على الشعب سوى أصواته في صندوق الأنتخابات لشخص يخدم مع غيره البلاد والشعب لمدة محددة لا تزيد عن أربع سنوات او خمس سنوات،,إذا أحسن في العمل قد يجدد له لمدة أخرى وإلا يذهب لحال سبيله،لأن الدولة ليست أقطاعية مملوكة لوالد القذافي يورثها لأولاده والشعب الليبي عبيد !!هذا الأحمق لا يفهم ويعيش مع غيره في القرون الوسطى...القذافي المعتوه المجرم مع أولاده المعوقين عقليا لصوص الجمعيات الخيرية المخابراتية،الذين تخيف وجوههم من ينظر إليهم مثل والدهم..ما هي علاقتهم بالشعب الليبي حتى يصمموا على البقاء وحكم الشعب الليبي؟ وكما يقول المثل الليبي شنو دلالته على خالته ؟ هذه الشلة من قطاع الطرق الجهلة المتخلفين لا مكان لهم بين شعب عزيز كريم متحضر كان حرا قبلهم وسيبقى بعدهم.

والذين يقولون الإسلام هو الحل..ربما بعد درس طيب أردوغان والجزائر وعمرو كوسه بدأوا يعرفون مدى مصداقية الشعارات الدينية والقومية،لكن الشعار الحقيقي والصادق دائما أن ليبيا بالجميع وللجميع وفوق الجميع..وكل ليبي له الأولوية في بلاده قبل الغير،وعلى دولته أن تحميه ويحميها،ولا يذهب ليحمي غيره تحت أي شعار وهو يعاني الويل .الليبي سند الليبي ويموت في سبيله،وليبيا بلادنا جميعا وعاصمتها دائما طرابلس...أما إدخال الدين في السياسة أو القومية،فكما يقول المثل الشعبي الليبي :الله موش موش ماسك عصا لأحد..حتى ندخل الله في السياسة والحكم،فالذي يصدر القرارات وينفذها هم الناس فيما بينهم،فلماذا نكذب عليهم ونقول لهم الإسلام هو الحل...هو الحل في قلبك وعملك إذا أحسنت إلى الناس وفي مقدمتهم الشعب الليبي الذي أنت منه..وهذا القذافي الذي يتقدم صفوف شيوخ موريتانيا ويصلي بهم..هل فهم هو أو الشيوخ أن الإسلام هو الحل ؟!.

لا عنصرية بأسم القومية أو الدين :كلكم لآدم وآدم من تراب..والدين لله والوطن للجميع...وابناء ليبيا هم أبناء الوطن وسادته،ولا علاقة للقضاء والقدر في أختيار الحاكم .

في الختام يبدو ان النيتو الذي يخطئ فيضرب الثوار نيتو تركي ! من الكتاب الأخضر !

فوزي عبد الحميد / لوزان


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home