Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Friday, 8 February, 2008

المعارض الليبي خائن أو مختـل عـقـليا!

بقـلم : فوزي عـبدالحميد / المحامي

منذ أن سرق القذافي الدولة في 1 سبتمبر1969 ومن آدم الحواز إلى فتحي الجهمي ، مرورا بالطلاب والضباط وتلاميذ المدارس الأعدادية، أعتبر كل من يطالب بحقه في الحرية والمشاركة في حكم بلاده، لا يخرج من واحد من أثنين...إما خائن وإما مختل عقليا في مرحلة لاحقة .

ربما سيف القذافي لم يولد بعد مع أوئل السبعينات عندما عرف الشعب الليبي أول مواطن أعتبر مريض عقليا من قبل القذافي ، لأنه واجه القذافي عندما أبتدع الصلاة بالناس في العيد بالساحة الخضراء ليقول له علنا وأمام الناس والتلفزيون أنه لا علاقة له بالإسلام، وهرب القذافي من الساحة الخضراء فورا في أقرب سيارة ، حيث أدخل رأسه مع قدميه في السيارة وفي وقت واحد من شدة الهلع والرغبة في الهروب، هكذا علنا .

تم أحضار الشهيد صالح الفارسي فيما بعد ليعرض على الناس في التلفزيون، وقد أصيب في عينه من آثار ضربة مباشرة جعلت حولها حلقة سوداء مثل تاريخ القذافي المشين، ليقول المذيع بأنه يعاني من حالة خلل عقلي ويتم علاجه، مثلما قال سيف الإسلام عن فتحي الجهمي هذا العام .

لهذا ليس غريبا ما يردده سيف ماذا !!، بخصوص الخلل العقلي المصاب به الرجل الشريف المهندس فتحي الجهمي، الذي رفض الأستمرار في حكم العار وقهر الناس ، وهو الذي كان يشغل منصب محافظ الخليج، ولو أستمر في هذا المنصب وتجاهل حالة شعبه لما وصفه القذافي بانه مختل عقليا ولما نكل به هو وأسرته.

نحن نقول لسيف الإسلام لا تفقد مصداقيتك أمام العالم حتى تصبح مثل أبيك الذي لم يعد يصدقه أحد، وأنت الذي كسبت موقفا مشرفا عندما اعترفت بان الممرضات البلغاريات بريئات وتعرضن للتعذيب، وبدل من تكذيب المنظمة الأمريكية لحقوق الإنسان ، ما عليك إلا أن تسمح لمنظمة العفو الدولية بمقابلة فتحي الجهمي أو تسمح للجهمي بالخروج للعلاج في بريطانيا ولو على حساب شقيقه ، فإذا حصلت على شهادة بصدق ما تقول من أن الجهمي مصاب بخلل عقلي ، عند ذلك يمكن ان يصدق العالم أن والدك عاقل ولا يعاني من أي مرض عقلي، وهو الذي جعل في كتابه مقولة تقول :البيت لخانبه أو لسارقه، وما الفرق بين ان يسكن الشخص في مسكن ليس مسكنه ولم يشيده وبين السارق ؟!بل واعتبر هذه السرقة من المقولات العظمى ، وأهل العقول في راحة .

لقد فتح القذافي الباب أمام صالح الفارسي للخروج من ليبيا مع الثمانينات، فذهب صالح لدراسة الطب ومن هناك إلى أفغانستان للجهاد، وفي أفغانستان أستشهد الطبيب صالح الفارسي، فتمت تصفيته بالخداع والحيلة من قذافي أشتهر بكل ما يضر ابناء ليبيا.

وهو الذي فتح أبواب السجون الليبية ليذهب الشباب إلى أفغانستان، وهو الذي يقوم بفتحها اليوم أمام الشباب للجهاد في العراق .

يقال أن أحد العاشقين كان فاشلا في حبه، أي كان الحب من طرفه وحده، فنصحه بعض الناس بقولهم (بدل حبك بحب رسول الله) ولهذا شباب ليبيا عندما فشلوا في سحق القذافي قدم لهم البديل في الإنتحار أو الجهاد في افغانستان وبعدها اليوم في العراق، لكن فتحي الجهمي لن يسير إلا في طريق حرية الشعب الليبي أول، ولهذا لن يموت منتحرا ولا مندحرا ولا مشبوها بالخلل العقلي، فلماذا لم يتهم بذلك عندما كان محافظا في جماهيرية مسيلمة القذافي النصاب ؟ .

أطلقوا سراح فتحي الجهمي وجمعة عتيقة والدكتور المفتي، فحتى الذين أفرج عنهم من سجون القذافي لم يحصلوا على حقهم في الخروج والعودة إلى بلادهم التي أصبحت سجنا ومقبرة كبيرة يسيطر عليها غراب ورمز للشقاء والخراب، وبيننا وبين القذافي ودحض أكاذيبه مستشفيات بريطانيا، فلا أحد يصدقه اليوم .

إن وجود فتحي الجهمي بالسجن تاكيد لكذب الديمقراطية الشعبية والحق في المعارضة من داخل المؤتمرات، فقد كانوا يقولون لنا تعالوا إلى ليبيا وعارضوا من داخل المؤتمرات، فقام فتحي الجهمي بالمعارضة من داخل ليبيا ومن داخل المؤتمر الشعبي فأعتقلتموه يا لصوص، وجاء أدريس بو فايد من خارج ليبيا ليعارض داخل ليبيا فأعتقلتموه عقب عودته يا قطاع الطرق...فلماذا ما زلتم ترددون نفس الأكاذيب بأن سلطة الشعب والديمقراطية المباشرة تسمح بالمعارضة من داخل المؤتمرات ؟.

نريد ان نستمع إلى فتحي الجهمي يتحدث مباشرة إلى الناس لنحكم عليه، فقد سبق لنا ان أستمعنا إلى معمر القذافي وحكمنا عليه من اول يوم، عندما قال (إن الإشتراكية هي أن نشترك في الإنتاج)ثم قال فيما بعد (قد نضطر إلى وضع برئ في السجن حتى يخاف من يفكر في القيام بأي عمل ضد الثورة)بل لا نريد إلا فتح الأبواب ليختار أبناء ليبيا من يدير بلادهم برضاهم ولو كان مختل عقليا، فلن يكون أسوأ من العاقل القذافي الذي فرض نفسه على الناس باللجان الثورية والغوغائية والشعارات الطفولية بتحرير الشعب من الحرية !.

ما أثقل دمكم كمشة صياع ولصوص وجهلة.

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home