Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


Fawzi Abdelhamid

Friday, 7 March, 2008

 

خداع المصطلحات (1)

"الـضـعـفاء والمـهـزومـون في الحـروب كـفـّار    
وغنائم للمنتصرين، وما النصر إلا من عند الله"

بقـلم : فوزي عـبدالحميد / المحامي

خداع المصطلحات، ويمكنك أيضا ان تطلق عليه حرب المصطلحات والكلمات... تاريخه بعيد وطويل، ويحسم الأمر بسؤال بسيط أو طلب تعريف :

من هو الكافر؟ .هل هو إنسان لا يؤمن بالله أم هو إنسان لا يؤمن بدين ؟ .

- عندنا إله واحد وعندنا ثلاثة أديان وداخل كل دين مذاهب .

- ربما الإجابة أن الكافر هو إنسان هزم في معركة،ولو كان حتى من أهل الذمة،فعندما هزم الأسبان المسيحيين دخلوا في دين الله أفواجا وغيروا الأسماء،بما في ذلك أسم الدولة لتصبح الأندلس ، مثل فلسطين التي أصبح اسمها (إسرائيل)وليبيا التي أصبح أسمها بعد سرقة الشعب(الجماهيرية)!.

- عندما هزم المسلمون على يد الأسبان بعد 500 سنة أستعادوا أسم الدولة واقاموا للمسلمين محاكم تفتيش،لأجل معرفة الأسماء الحقيقية والعقيدة السابقة للمؤمن وأستعادتها بالقوة أيضا،سواء كان الأيمان بالرضاء أم بالقوة .

- قبل ذلك بكثير كان هناك مصطلح (حروب الردة) ترى هل هي حروب الردة أم حروب الأستيلاء على السلطة وبدون رضاء المؤمنين،وهي نفس المصطلح عندما أنفرد أبوبكر بالسلطة ليعطي لنفسه لقب (خليفة رسول الله)رغم ان (النبوة)لا تورث لأنها من عند الله،كما أن (السلطة)لا تورث لأنها من الشعب لواحد منه ينتخبه من بين عدد من المرشحين ليخدمه،فالشعب ليس (قطيع من الغنم)والحاكم ليس (راعي) ليتوارثه شخص واولاده وينهبوه،بل هو خادم وموظف عند هذا الشعب،لكن أصحاب المصالح يصنعون المصطلحات على مقاس مصالحهم .

- كما عرفنا مصطلح (المبشرين بالجنة) كما عرفنا حديثا مصطلح(الضباط الأحرار)!في أعقاب الأنقلابات العسكرية،وأستبدلوا مصطلح (الشرعية الدينية)بالشرعية الثورية !!والفضل يرجع لنصاب إنقلاب يوليو جمال عبد الناصر الأمريكي .

- الذين رفضوا سلطة علي بن أبي طالب،الذي كان يطالب بالحكم على أساس أنه من أهل البيت،كما رفضوا سلطة معاوية بن ابي سفيان المطالب بالحكم ،لأن دار والده زعيم الكفار في فتح مكة ،أصبحت في مستوى المسجد (ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن)هؤلاء الرافضين للسلطة الدينية(علي بن أبي طالب)والقومية(معاوية ابن أبي سفيان)عرفنا انهم أدينوا بمصطلح (الخوارج)وما زال كل الرافضين لسلطة القبيلة والدين حتى هذه الساعة يوصفون بالخوارج او بالذين خانوا سلطة النصب الذي لا سلطة لسواه ! .

- عندما ثارت الشعوب الإسلامية على حكم (عثمان)بما يعني في أعقاب مقتل المبشر بالجنة (عثمان)نهاية السلطة الدينية والحكم (باسم الله)وكانت ثورة حقيقية بكل ما تعني الكلمة مثل الثورة الفرنسية،ولولا الإلتفاف عليها لعرفت شعوب المنطقة أول دولة قانون ومجتمع مدني قبل ان تعرفها فرنسا بفضل الثورة الفرنسية ،إلا أن أصحاب خداع المصطلحات قاموا على الفور بأستبدال (مصطلح الثورة الكبرى)ليصبح (الفتنة الكبرى)!وهل عندما يطالب الإنسان بحقوقه في تصريف حياته باختيار من يخدمه،تعتبر فتنة ؟! .

- كذلك كان الحال عندما هزم عبد الناصر امام اسرائيل في عام 1967 نتيجة لديكتاتوريته وغياب شرعيته وظلم الشعب المصري وإلغاء الأحزاب والدستور،كان محمد حسنين هيكل بالمرصاد وعلى الفور أستبدل كلمة (هزيمة)وكانت هزيمة وفضيحة واضحة على كل صعيد،ليحل محلها مصطلح (النكسة)!والفارق كبير،فالهزيمة مسؤول عنها شخص أو أشخاص،يجب محاسبتهم أما النكسة فهي حالة طارئة تزول بزوال السبب،الذي قد يكون بسبب غير شخصي (النكسة مصطلح واسع وعائم) .

- اليوم من الذي يستخدم مصطلح (إرهابي)و(إرهابيين)؟!...هم لصوص السلطة من حكام انقلابات عسكرية وشيوخ قبائل ليست لهم شرعية،ومن يدعمونهم من أعضاء مجلس الأمن،وعلى رأسهم الأمريكان والأنجليز والفرنسيين والروس والصينيين،وقاعدتهم العريضة أو راس حربتهم في بلادنا الشركات متعددة الجنسيات الصهيونية،حيث تقوم على مصادرة الثروة في بلادنا بواسطة المصارف ومصانع السلاح وحاملات الطائرات،حيث يتم التفتيش في الأرض والسماء،للعثور على كافر او مرتد أو إرهابي،ولكل زمان مصطلحاته وكفاره،لكن الحقيقة المطلقة ستبقى ثابته وبدون تغيير،وهي أن الكافر إنسان عجز في الدفاع عن نفسه،ولهذا كان الأغبياء غنيمة للأذكياء،كما ان الضعفاء غنيمة للأقوياء.....وإذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله افواجا،وكانوا قبل ذلك يتهمون النبي بعدم أحترام ديانتهم،فأصبحوا منذ (الفتح) لا يذكرون النبي حتى يقولون صلى الله عليه وسلم،رغم ان القرآن قال لهم (قولوا أسلمنا ولم تؤمنوا)تأكيدا لمعرفة القرآن لحقيقة الأيمان الفوري لهؤلاء الذين أسلموا ولم يؤمنوا،ودائما فتش عن المصطلحات والتلاعب بالكلمات والشعارات...هل آمنوا أم أسلموا في يوم واحد ؟ .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


 

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home