Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأحد 7 مارس 2010

الوطنيون شيدوا ليبيا

فوزي عـبدالحميد

نعم الوطنيون الليبراليون شيدوا ليبيا وهي في حالة الفقر،ولم يخونوها ويتعاونوا مع الإنقلابي الفاشي القذافي كما فعل غيرهم .

الإنقلابي الفاشي سرق ثروة ليبيا وهي في قمة الثراء والرخاء .

أبناء الوطن الليبراليون شيدوا المستشفيات والمدارس والعمارات في ظروف الفقر،وكنت مع والدي أذهب قبل ظهور الفجر في الطريق إلى البناء في الجبل الخضر،وأسجل العمال وأقف وسط التراب والهدم والبناء،بينما هو أبتكر نظرية في سرقة الشعب وهدم الحضارة ولك في مقولة (البيت لسارقه) فلم يعد هناك من يبني،ولكن هناك من يسرق ويهدم .

البرجوازي وأفخر أنني برجوازي وابن برجوازي وأحب وطني وشاركت مع والدي في بناء هذا الوطن،ولم أشارك بخيانته لأتعاون مع عدوه،بل قدمت أستقالتي بعد الأنقلاب بعدة شهور،فلم أتنكر خلف قناع القومية العربية أو الإسلام لأشارك ظالم قتل ويقتل منذ وصوله للحكم،فخان الشعب الليبي وأهانه وشهر به وتحالف مع كل عدو له وأغتاله في الداخل والخارج،ووضع شبابه بدون سبب في السجون بل وأقام لهم المذابح .

في عهد الأعرابي المرابي المعادي للحضارة وسكان المدن،والذي وصفهم بالعمالة للطليان والصهاينة،بينما هو الذي ذهب يعانق ويقبل برلسكوني،أما عن علاقته بالصهاينة فتحت يدنا ما يثبت ما قامت به الصهيونية (نوره أسرائيل)لصالحه مع الأشتراكيين في سويسرا من تمزيق أسرتي وخطف أطفالي بمشاركة عدد من أجهزة المخابرات العربية،والإثبات بالمستندات،ولكن شاء الحظ أن ينقلب تحالفه مع صهاينة سويسرا ضده،لأشاهد أبنه وهو يقاد إلى السجن في يوليو 2008 وكان أعوانه في سويسرا في المؤامرة التي حاكوها ضدي،أخذوني في ملابس النوم يوم 25 يناير 2006،واليوم وانا اكتب سطور هذا المقال كنت عائدا من مشاهدة الإسلاميين (البطون) من أصدقاءه السابقين وهم يقفون في (بيرن) ليستنكروا تصريحاته للجهاد ويعلنون أنهم مع سويسرا،وانهم يرفضون ما يقول عن الجهاد ويقولون نحن مواطنين سويسريين وندافع عن بلادنا ودولتنا هي دولة قانون وليست مثل الجماهيرية الفاشية (الله لا أطيح بينهم حيطه في وطا).

أحبينا بلادنا وشاركنا في تشييدها،بينما هو هدم المساكن على رؤوس المواطنين وأشترك مع أولاده في نهب ثروة البترول وحتى ممتلكات المواطنين الخاصة،ليبقى التشييد الوحيد في عهده الأغبر مشاريع وهمية (النهر الصناعي العطيب) سرق مليارات الدولارات والماء سيستورده من تركيا،وهو يبني المعسكرات بالملايين ويستورد السلاح دون أن وجود ما يهدد حدود ليبيا،وهو من يهدد حياة وحرية الموطنين مع اولاده الذين استباحوا عرض وشرف ومال أبناء ليبيا مع لجانه الثورية الإجرامية .

كنا فقراء جميعا وبتشجيع وتعاون مع الملك وكل الليبيين وقيام الدولة الليبيية على دستور قام والدي مع الليبيين ببناء المستشفيات والمدارس في أجدابيا وبنغازي والجبل الأخضر،كما شيد العمارات،ولم يكن ما نحصل عليه بعد شقاء ومجهود شاق يصل إلى بضعة آلاف من الجنيهات،ولم يكن يصل إلى الملايين كما هو الوضع الآن في سلطة النهب والرشوة عند بناء المعسكرات والعطاءات بدون مناقصة للأصدقاء والمعارف والقتله،حيث أصبحت الأرباح بالملايين،ليحل الخراب في البلاد وينتهي بناء المواطنين والبرجوازية الوطنية،لتقوم بالبناء شركات سويسرية صدق أو لا تصدق،فينتهي نشاط بناء الوطن بالمنافسة بين المواطنين .

أحتكر العسكري الغبي عدو الشعب الليبي كل شئ..كل البناء والأستيراد مع عصابته وأولاده،فأختنق بما ينهب،ولم يعد يجد المواطن مسكن بعد أن نهب اللصوص حتى عمارات المواطنين وطردوا أبناء صاحب العمارة منها،طارق القذافي ضابط في البحرية الليبية طرد شقيقي (سعد) من شقته في عمارة والده ليستولى عليها بما فيها من أثاث .

أحتكر لص الفاتح مع لجانه الثورية والشركات متعددة الجنسية الأرض والسماء الليبية،ولم يعد أمام الليبيين سوى الفقر والسجون والحرمان من حق التعبير،الذي أحتكره هو وأولاده،ليصبح هو إله الليبيين أو نبيهم الذي نزل عليه الوحي في كتاب أخضر،حيث يفرض على الليبيين تحية الفاتح...وعليكم الفاتح،وإلى أن يثوروا على الكفر الأخضر المبين.

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home