Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحميد

الأحد 6 يوليو 2008

الذين سبقوا المحامي ضو المنصوري

فوزي عـبدالحميد / المحامي

وصلتنا الأخبار عن خطف وضرب المحامي ضو المنصوري والألقاء به على قارعة الطريق،ومن باب التذكير وإعلام الشباب الذين لم يعاصروا الخطف والضرب منذ وقوع الإنقلاب الأنكب،فقد حدثت حوادث مماثلة وصاحب العمليات هو نفسه سمسار الكاز قاتل الأبرياء قذاف الشر والخراب.

- فقد تم خطف عضو جمعية عمر المختار الحاج علي زواوه من منزله وأخذ إلى منطقة الهواري خارج بنغازي،حيث ضرب ضربا مبرحا وألقى به على قارعة الطريق،ومع الفجر عثر عليه بعض المارة فاقدا القدرة على الحركة،ففكوا رباطه وعادوا به إلى منزله،والمعروف أن الحاج علي زواوه مناضل مشهور شارك في جمع التبرعات ومساندة الثورة الجزائرية بكل مجهوده،وهو من الشخصيات المعروفة في بنغازي ولا علاقة له بأي عمل ضار سواء ضد الأنقلاب أو غيره ولكنها طبيعة العدوان والغدر عند المفلس من الأخلاق القذافي .

- كما تم الهجوم على منزل الأستاذ محمود مخلوف المحامي وهو من جمعية عمر المختار،في ساعة متأخرة من الليل بواسطة عصابة يقودها حسن أشكال،محاولين خلع باب المنزل ولكنهم فشلوا لأن الباب كان من الحديد،وعلى أثر صراخ النساء وبنات شقيق الأستاذ محمود،هرب المجرمون خوفا من أستيقاض أهل الشارع على الصراخ وأستمر الخطف .

- تم خطف طائرة بابكر النور وفاروق حمد الله وهما من قادة إنقلاب السودان،عند عودتهما إلى بلادهما،وتم تسليمهما إلى جعفر النميري ففشل الإنقلاب وخرج جعفر النميري من السجن،وكان النميري سابقا من أصدقاء القذافي المقربين،ثم تحولت الصداقة إلى عداء فيما بعد .

- كما تم خطف سفينة مصرية قرب المياه الأقليمية الليبية،ولكن تدخل خالد عبد الناصر وعاد بالسفينة في أعقاب هذه الوساطة،وكان القذافي قد أنكر معرفته بهدذه السفينة أو وجودها في ليبيا كعادته في الكذب .

- وقبل أن يخطف ضيف الغزال بسنوات،خطف القذافي موسي الصدر ورفاقه،ثم بعد خطف الصدر تم خطف منصور الكيخيا وعزات المقريف،ولا أحد يعرف كيف تمت عملية خطف أو تسليم طالب كلية الحقوق نوري أحميده الفلاح الذين كان مقيم في المغرب ضمن جماعة المعارضة،وتم خطف عمر المحيشي معه أو قام حسن المغرب بتسليمهما في صفقة تبادل لاجئين أو تبادل مصالح .

- أما الذين يتم خطفهم يوميا في ليبيا أو يتم عقد صفقات مع دول أجنبية لتسليمهم ،مثل عملية تسليم سويسرا للشاب المعارض من بنغازي مرعي العريبي،الذي أتصل بي من سجن مدينة لوزان هاتفيا ليبلغني انه مقبوض عليه لتسليمه إلى ليبيا،وأنكرت السلطة في جمهورية لوزان أي معرفة به أو بواقعة تسليمه،وقد جرى تسليمه بعد إقامته مدة سبع سنوات ينتظر اللجؤ السياسي.

أعداد الذين يتم خطفهم داخل ليبيا وخارجها يوميا يفوق التصور،وسبب عدم معرفتنا بهم أن أسرهم واقاربهم لا يتحدثون ولا يطالبون بمعرفة مصيرهم عقب الأختفاء مباشرة خوفا عليهم أو خوفا على أنفسهم من الخطف،وإلى أن يتسرب خبر في شكل إشاعة بعد سنوات طوال يكون المخطوف قد فقد نهائيا،مثلما حدث مع الذين ذبحوا في مذبحة سجن أبو سليم،والمطلوب من كل ليبي يعلم بأي حادثة خطف أو أختفاء أن يبلغ بها بكافة الطرق والوسائل من البداية بدون إنتظار،حتى يعرف الخطاف عدو الليبيين أن فضيحته ستظهر فورا عقب العدوان....وما ضاع حق وراءه مطالب...والشمس تقتل الحشرات،والكلام والصراخ يفضح الظالم ويمنع أستمرار العدوان،وما يشجع مافيا الخطف والقتل والسرقة هو الصمت،ولذلك تحاول المافيا أن تفرض قانونها على الأبرياء وهو(قانون الصمت) .

آن الأوان ليصبح شعارنا :من رأى منكم منكرا فليقومه بيده ولسانه..أما القلب فهو للعقيدة والحب،ولا علاقة له بتقويم أحد .

فوزي عـبدالحميد / المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home