Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأثنين 6 أبريل 2009

أنا طبيب يا حمار

فوزي عـبدالحميد / المحامي

كنت أتحدث على البالتوك حول غياب العدل في بلادنا،حتى في عهد الملك ادريس وعلى يد من يفترض فيه أنه المسؤول عن العدل،فتعرضت لتجربتي خلال بداية عملي في وظيفة (مساعد نيابة المرج) وكيف أنني طيلة عملي لم اتحصل على حقي في أثاث المنزل،رغم إقامتي في منزل شبه مهدم في أعقاب زلزال مدينة المرج،وأن هناك شخص في وزارة العدل للشؤون الإدارية يدعى (مصطفي شنيب) كان يعطينا الوعود ولا يصلنا حقنا في الأثاث حتى أستقالتي من الوظيفة بعد الإنقلاب بستة شهور،ويشهد بذلك كل دفعتي الذين عملوا معي،كما أنه تم نقلي من مدينة المرج إلى مدينة (درنة) خلال شهر رمضان مؤقتا،لأن ممثل نيابة (درنة) ضابط البوليس إنتقل إلى رحمة الله،فأقمت في فندق الحاج العمامي لمدة شهر،ودفعت الإيجار من جيبي،وعندما طالبت وزير العدل عبد الحميد البكوش بأسترداد ما دفعت،كانت إجابته غريبة (ليس لدينا بند لأدفع لك منه)!

ثم ونحن في المعارضة وهو رئيس جبهة تحرير ليبيا،التي كنت عضو فيها..كنت أجلس مع شخص بالمساء،فجأة وصلني إتصال هاتفي من البريد لإستلام رسالة مسجلة،وباستلام هذه الرسالة الفورية،وجدت عبد الحميد البكوش يطلب مني التوجه إلي جنيف للسؤال عن ليبي يدعى ( ...)بشارع لوزان رقم (...) في جنيف،فذهبت ومعي الصديق..وبعد البحث لم نجد هذا الشخص في العنوان،وأبلغت عبد الحميد البكوش ،ومكثت مدة من الزمن متوقعا أن أتلقى رسالة شكر أو أي تعليق،ولكن لا شئ !فبعثت إليه اطلب المصاريف وهي تذاكر القطار مبلغ حوالي 60 دولار،فرد على بقوله (يا استاذ نحن ايضا علينا مصاريف)!! أي لا يمكنه الدفع كعادته .

فجأة أخذ الدور في الحديث بعدي شخص يكتب أسمه (د-سبتيموس)..وأخذ في الحديث بشكل عدواني وبصوت ومنطق عدواني غريب! ليقول لي أنت إنسان لا تترك حتى الأموات في حالهم...(يا شيبة النار) ! (يا عدو الله) !(واحد مثلك لابد ان يتوب إلى الله)..(أنت شخص تجاوزت نفص عمرك)!....وهو دائما ينطق (نصف)ليقول (نفص) .

تحدثت بعده لأقول بأن هذا الشخص لا عتب عليه،فيبدو من صوته وخطابه أنه إنسان محدود الثقافة،وربما يكون عامل عادي..وكتب أحد الحاضرين ربما يكون (صاحب دكان فحم)!...وقبل ان يأتي الدور على هذا المدعو (د-سبتيموس)قفز على الميكرفون متخطيا حق الذي قبله،ليقول أمام جميع الحاضرين (أنا طبيب يا حمار)!! .

التعليق :

1- هو قال بأنه طبيب،وهذا لا يعني أن الأطباء لا يرتكبون الجرائم،وتحت يدى الصحيفة التي تتحدث عن أستاذ جراحة المخ والأعصاب الطبيب العامل بالمستشفى الجامعي لمدينة لوزان،حيث ضبط وقد استولى على مبلغ 5,6 مليون دولار من حساب المستشفي وحبس وطرد من المستشفى ذلك ما بين عام 2003 وعام 2006 .

2- هو أعترف امام جميع الحاضرين بإرتكابه لجريمة سب وتشهير..أي أنه ليس طبيب فحسب،وإنما مجرم أيضا .

3- أنه يرتكب جرائمه دائما،متنكرا خلف قناع ونقاب (د-سبتيموس)!دفاعا عن الإسلام ! بمعنى أنه في ثقافته هناك فارق أو عدم أعتراف بإنسانية وشرف من في نظره ليس مسلما حسب مقاييس تربيته وثقافته !!،حيث يعطى امثال هذا الشخص لنفسه الحق في إستباحة شرف وعرض من يدينه بالكفر !وهذا أمر أستخدمه العرب مع الذين هزموا أمام جيوشهم ،حيث يستبيحون شرف وعرض من يسمونه الكافر،وينكحون زوجة المغلوب في المعركة،بحيضة واحدة كما قال الفقيه صاحب أكذوبة الكاتب( روبرت فسق)!وهو يرد على الملحد الليبي...(وهذه واحدة)! .

4- أن قناع الأسم المستعار يستخدم لإرتكاب جرائم السب والتشهير بالقول او الكتابة،حتى لا يعرف الناس هوية المجرم .

5- أنني وبالصدفة أيضا تمكنت بعد الإطلاع على مقال موقع باسم(أبو ضياء الدين)في صفحة الرسائل عند ( ليبيا وطننا)من أكتشاف جريمة جديدة،تضاف إلى الجرائم التي أكتشفتها بالصدفة في ليبيا وسويسرا وإيطليا وهولنده،ولكن على البالتوك وبشهادة جميع الحاضرين،وما الأسم الذي يتنكر خلفه (أبو ضياع الدين)الذي يفخر بأنه طبيب ولكنه يرتكب الجرائم..ما هو سوى (د- سبتيموس)...ترى من يثق في طبيب مجرم لا يعرف الإنسانية ويمارس العنصرية،ويصف المخالف له بأنه حمار،رغم انه من حقنا جميعا الحديث وكشف الحقيقة،ومراجعة ما وقع من ظلم على الناس،حتى لو وقع من الأموات.

ترى هل عندما يموت معمر القذافي قريبا سنقول لا تتحدثوا عما فعل لأنه مات،وأذكروا موتاكم بالرحمة ؟!.

أن الترحم على الميت الظالم ما هو إلا تزوير للتاريخ، وترك الظالمين واللصوص أن يفعلوا ما يريدون وهم أحياء،ليذهبوا إلى الحج ويغسلوا قاذوراتهم ويرجوا الشيطان !ثم يعودوا كما ولدتهم أمهاتهم،وإذا ماتوا ولم يذهبوا إلى الحج فلا يستطيع احد ذكر ما أرتكبوا في حق الناس تحت الحصانة التي تقول (أذكروا محاسن موتاكم..وأذكروا موتاكم بالرحمة)!! .

6- من حقنا جميعا الحديث وكشف الظلم ولو بعد وفاة الظالم ،فلا حصانة ضد النقد حتى بالموت،فأنا عندما تحدثت لم أتعرض للحياة الشخصية لعبد الحميد البكوش،ولكن تعرضت لما فعل هو مصطفى شنيب الذي (شفط) أثاثنا،كما (شفط)معمر القذافي ثروتنا ورصيدي في المصرف ومسكني الخاص،وكل ممتلكات والدي .

بناءا عليه

المطلوب من اللجنة الليبية التي أقترح تشكيلها من الشباب الذي يهوى الكشف عن المجرمين والجرائم موافاتنا بالأسم الحقيقي (للدكتور سبتيموس)ومكان إقامته،في أسرع وقت مع صورة له،لتعميمها على جميع المواقع...وإذا كان هو عنده الشجاعة ويثق في أنه ليس مجرم أن يضع أسمه بدل أبو ضياء الدين.

هل رأيتم المصادفات في كشف المجرمين والجرائم .

كما أطلب من جميع الشباب الليبي الذي عنده هواية وموهبة الكشف عن الجرائم والمجرمين،أن ينظم إلى مجموعتنا ليبدأ في الكشف عن الجرائم والمجرمين في القائمة الآتية :

- جريمة نصب المشانق لطلبة الجامعة في مدينة بنغازي .

- جريمة شركة ميبو السويسرية في زيورخ صاحبة فضيحة لوكيربي.

- جريمة الإخوين (تينر)ووالدهما في (سانت كال)في تخصيب اليورانيوم .

- جريمة تهريب البترول الليبي (تام اويل)المصافاة قرب الفاليه .

- جريمة شركة الصحافة السويسرية (بيبلي كروب) في سرقة أطفالي،ومقرها لوزان .

- جريمة التصفية الجسدية بأغتيال الليبين في الخارج .

- جريمة سجن أبو سليم .

- جريمة أسقاط إسرائيل للطائرة الليبية فوق سيناء والتخلى عن حقوقنا لأسرائيل .

- جريمة إسقاط طائرة سيدي السايح .

- جريمة أطفال الأيدز .

- وكل ما وقع وتم التعتيم عليه .

ولن ينشر أسم من يقوم بالتحقيق ووصل لنتيجة،إلا إذا رغب في ذلك

ستسمي هذه اللجنة (لجنة هواة البحث عن الحقيقة) .

فوزي عبد الحميد/المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home