Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الإثنين 4 اكتوبر 2010

صور أبناء العرب والمسلمين

فوزي عـبدالحميد

عندما تشاهد صور أبناء العرب والمسلمين والليبيين في الخارج،تجدهم يغلب على القلة مظهر الثراء الفاحش و الأغلبية الفقر المدقع..كما تلاحظ عليهم توقف الزمان والمكان في أسلوب حياتهم وملابسهم عند العصور الوسطى فمن الأكل بالأيدي والجلوس على الأرض ..إلى من يرتدى جلباب طويل ويضع على راسه عمامة،ومن يرتدي جلباب إلى ما فوق الركبة ومعطف إلى ما فوق الرقبة ويلبس سروال وأرخى شعره مع لحيته بدون حلاقة،حتى تصل إلى المحجبة نصف وجه ووجه كامل ونصف شعر وشعر كامل مع بنطلون أمريكي (صباح الخير بالليل)!ولا تسأل على من نصب خيمته ليستقبل فيها رؤساء الدول من باب الفخر بالبداوة رغم أنه يسكن في قصر(واللي ما يشترى يتفرج ويضحك..والهبال ما أيدسش روحه) في مصر يقرأون المصحف وهم يركبون المترو،وفي ليبيا يقرأون الكتاب الأخضر بالقوة في المدارس،وفي بلادهم يتهمون بالحزبية وخارجها يتهمون بالإرهاب.

في هذا الزمان الأبواب مفتوحة لأستباحة العربي والمسلم والأفريقي والليبي على وجه الخصوص في كل مكان (ومن يهون يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام)بسبب واحد ووحيد وهو أن ثقافتهم وتعليمهم ناقص لم يوصلهم للخروج من زمان العصور الوسطى،والدليل أن التوريث في الحكم.. من عهد وراثة سيدكم أبوبكر للنبي ووراثة سيدكم عمر لسيدنا أبوبكر،ما زالت تجرى الدعوة إليه من قبل الأوصياء على ذرية سيدنا آدم عليكم وعلى مستقبلهم السلام.

أما نظام التداول على السلطة والترشيح والإنتخابات والأحزاب فقد أصبح من قبيل الخيانة لفاتح (عكا) !حسب مقولة (الحزبية خيانة لثورة الفاتح)والوطنية خيانة لله وللرسول و(البيت لسارقه)و.....هو الله.. له الملك والنعمة والبترول..لا شريك لك..لبيك..يحي ويميت في سجن أبو السليم،ويتقدم الخائفين منه بطلب العفو والمغفرة،من يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون،حيث ترى الناس سكارى في أبو سليم وما هم بسكارى أو كما قال الفقيه عندهم (وأعطيناه الحكم)حتى فرعون كان رب المصريين لا شريك له .

لقد وضعوا لهم العبودية والوراثة في الدين وفي حليب الأمهات وفي الدعاء - لاشريك لك - لبيك - إن الملك لك . ومن شب على شئ شاب عليه ،ليبقى الحال على ما هم عليه..يعيشون في القرون الوسطى ويموتون وهم لا يدركون..والله يعلم وهم لا يعلمون.

فوزي عبد الحميد / لوزان
www.liberalor.com
forfia@sunrise.ch


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home