Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

السبت 4 أبريل 2009

هل الجماهيرية دولة؟

وهل يجوز القبض على معمر القذافي بأعتباره ليس رئيس دولة؟


فوزي عـبدالحميد / المحامي

لكي تكون الإجابة قانونية، لابد من معرفة ما هو التعريف القانوني للدولة :

(الدولة هي اقليم وشعب ونظام سياسي وقانوني) .

نعم يوجد في ليبيا أقليم معترف به دوليا وشعب هو الشعب الليبي الموجود فوق الأرض قبل ظهور معمر القذافي وأسرته على وجه الخليقة،لكن ومنذ سرقة 1 سبتمبر 1969 وحتى هذه الساعة لم يعد هناك نظام سياسي ولا قانوني .

ما هو النظام السياسي ؟

- هو شكل الدولة : ملكية/ جمهورية / إمارة / سلطنة !طبعا ليس باللغة الشعبية المصرية !...هل هي وراثية لرأس الدولة ام بإنتخابات كرئيس للجمهورية ؟ ما هو أقتصادها ؟ هل هو أقتصاد رأسمالي ام أشتراكي ؟ ام خليط من هذا وذاك ؟ .

- ما هو النظام القانوني ؟

- هو دستور الدولة الذي يضعه الشعب والقوانين التي تخضع وتطبق مبادئ هذا الدستور،وتكون مع الدستور تطبيقا لمبادئ حقوق الإنسان،من حماية الحريات الأساسية إلى حق التداول على السلطة وتحديد مدة للحاكم، والتعددية الفكرية إلى فصل السلطات في دولة القانون،وحرية التنقل وحق الملكية الخاصة وحرية الأجتماع والحق في الإضراب والمظاهرة والإعتصام،والإعتراف بالنقابات والإتحادات كمعبر عن المنتسبين إليها في الدفاع عن حقوقهم في مواجهة السلطة،إلى الحق في الضمان الإجتماعي وكفالة حق العمل لجميع القادرين عليه وبظروف جيدة تتناسب وثروة بلادهم ....إلى آخر قائمة الحقوق الأساسية للإنسان التي لم يتفضل بها احد عليه،ولم تكن ولن تكون مكرمة من أحد كما يقول المحامي أبراهيم الغويل الذي يعود في تفكيره إلى عصر القرود الوسطى !!مثل مبدأ لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص، يضعه من يمثلون الشعب وليس قوانين يصنعها معمر القذافي على مقاس مصلحته هو وعصابته مثل ما أسماها قوانين حماية الثورة ! .كما لا يجوز القبض على أحد او حبسه أو توقيفه او أستجوابه إلا من السلطة القضائية او بأمر صادر عنها .

- الجماهيرية لا يوجد بها ولا يعرف لها نظام سياسي ولا قانوني...فالجماهيرية أصلا كلمة بدون معنى في القانون الدولى،الذي هو مجموعة الأعراف والسوابق الدولية .كما لا يعرف لهذه الجماهيرية رئيس دولة ولا تسمية محددة ومعروفة للموجود حاليا،حيث يقول هو أي القذافي بأنه لا يحكم وان الشعب هو الذي يحكم نفسه بنفسه ويشنق نفسه بنفسه ويجوع نفسه بنفسه !بينما هو الذي يقابل رؤساء الدول ويتخذ القرارات،بل وقد صرح أمام العالم مؤخر وبشكل علني بانه ملك ملوك افريقيا وعميد الحكام العرب وإمام المسلمين (آية الله روح الشر الظالم) .

- أهم واجبات الدولة حتى يطلق عليها دولة: تأمين المواطنين والأجانب على حرياتهم واموالهم،وبالنسبة لمن يحملون جنسية الدولة هي مسؤولة على حمايتهم حتى خارج أراضيها،ولا يجوز لها تسليمهم كما فعل معمر القذافي في أخطر سابقة،حيث سلم الرهينة السياسية عبد الباسط المقرحي إلى (الميريكان) ! .

- الجماهيرية تحت سلطة معمر القذافي تقوم بعكس ذلك تماما،حيث تمارس مطاردة المواطنين وسجنهم واغتيالهم في الداخل والخارج،ولا تتواني عن اي عمل إجرامي بشكل فردي او جماعي ضدهم وتدفع المال في سبيل ذلك !،وتمتنع عن الإفصاح او البحث عن المفقودين في الداخل والخارج ( منصور الكيخيا وجاب الله مطر وعزات المقريف) كما انها تسطو على ممتلكات الليبيين بأسم مقولة إجرامية تقول (الأرض ليست ملكا لأحد) بالمخالفة لجميع الأعراف الدولية وحق الإنسان في الملكية الخاصة من عرق جبينه،كما ثبت في حق معمر القذافي أرتكابه لمذابح جماعية سواء داخل سجون ليبيا او في إرسال مدنيين لحروب عدوانية لمساندة لصوص في أفريقيا،مما ترتب عليه ذبح هؤلاء المواطنين وضياعهم في صحاري تشاد وفي سيناء (إسقاط إسرائيل للطائرة الليبية) .

- إذن ما هي الجماهيرية بأسمها الغير محدد والغير ثابت،وبنظامها الغير معروف الهوية،فيما يتعلق بالوضع المالي والأقتصادي الغير محدد المعالم أمام الشعب الليبي،حيث لا سلطة ولا كلمة للشعب في وضع هو حالة من الفوضي يديرها ويسيطر عليها لصالحه وصالح أولاده وعصابته شخص غريب الأطوار إلى حد العته والجنون وغرابة الهندام والمظهر وخيمة يجرجرها خلفه في زيارته للدول،رغم انه يسكن هو وأولاده في قصور ويرمي بأبناء الشعب في القبور،هذا الشخص هو الذي يملك العبث بكل شئ وبقرار منفرد لا يرجع فيه إلى أحد ؟!...لا إقرارات ولا حسابات واضحة امام من يمثلون المواطنين،ولا سلطة حقيقية للشعب...فحتى فتحي الجهمي الذي اراد ان يمارس حقه كممثل في المؤتمر الشعبي تم القبض عليه وهو في السجن منذ سنوات طوال،لأنه مارس حقه .

- جماهيرية القذافي في حقيقتها هي عصابة مسلحة،ولا تخضع للقانون الدولي ولا تعترف بحقوق الإنسان،ولم يصدر عن الشعب فيها أي دستور او قوانين حتى يلتزم بها هذا الشعب أو يعتبر ما يقوم به القذافي له أي شرعية .

- القذافي عبارة عن رئيس عصابة يسيطر على أقليم بالقوة المسلحة،ويعتبر منذ الفاتح من سبتمبر 1969 مجرد حكم أمر واقع facto يتعامل معها النظام الدولي على هذا الأساس،ومن حق كل مواطن ليبي او جماعة من الليبيين الخروج عليه بل من واجبهم ذلك،حتى يؤمنوا انفسهم وابناء بلادهم من خطر يومي وداهم ومستمر،كما انه من واجب جميع الليبيين عدم تنفيذ اوامر هذه العصابة المسلحة بأستخدام جميع الوسائل،وكل الوسائل في مقاومة العصابة ورئيسها مشروعة،بل ويعتبر معمر القذافي وعصابته يمارسون الإرهاب في حق جميع الليبيين لأنه لا يتمتع بأي شرعية تتمثل في ترشيح وإنتخاب له من الشعب الليبي،بل أن كل الأموال التي يستخدمها أولاده في جمعياتهم الخيرية بدون اي صفة،تؤكد ما نذهب إليه في عملية السطو على الممتلكات العامة للشعب الليبي .

- القذافي مجرم دولي يستعين في السيطرة على الشعب الليبي واستعباده بثروة البترول وبشكل الدولة الليبية أو ما تبقي من المملكة...وعلى هذا الأساس يحق القبض على معمر القذافي لأي جماعة محلية او اقليمية او دولية بدون ان يعتبر ذلك تعرض لرئيس دولة،لأنه لا يتمتع بأي حصانة دولية سوى انه سلطة أمر واقع ،ولا يمكن للشعب الليبي ان يقف في وجه اي دولة قادمة لتحريره من هذه العصابة ورئيسها،الذين استباحوا هذا الشعب على مدى 39 عاما بدون أي شرعية ولا واعز من ضمير ولا أخلاق .

فوزي عبد الحميد/المحامي
www.liberalor.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home