Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الأربعاء 1 اكتوبر 2008

أسد الصحراء أم الجبل الأخضر ؟

فوزي عـبدالحميد / المحامي

أولئك الأعراب الذين يزورون التاريخ لصالح مصالحهم ومناطقهم،اطلقوا على عمر المختار لقب (أسد الصحراء)!مع ان هذه العبارة كاذبة على كل صعيد،فموطن الأسد الغابات وليس الصحارى،وعمر المختار لم يسكن الصحراء في حياته،وإنما هو ابن الجبل الأخضر،والحروب التي قاتل فيها الطليان كانت بمنطقة الجبل الأخضر،لكن معتقلات الفاشيست لليبيين كانت في صحراء العقيلة(حبس العقيلة)وهو سجن للفاشست مثل أو اقل قسوة من سجن أعرابي (سرت)أبوسليم .

القذافي قدم صورة له وهو يدفع بمجموعة من الطلاب إلى الوراء في مهمة بوليسية،على انه كان يقود مسيرة (سبها)...وأسد الجبل الأخضر عمر المختار قام بنقل ضريحه من وسط مدينة بنغازي،وهو الذي زور كل شئ في ليبيا لصالحه،ليطمس معالم بطولة عمر المختار داخل قرية صغيرة (سلوق)وينساه ابناء ليبيا .

سرق مكان ولادته ومكان كفاحه،ليجعله الصحراء،ولا أحد يستبعد فيما بعد ان يكتب في التاريخ ويكذب القذافي،ليقول بأن عمر المختار كان يقاتل في صحراء(سرت)تحت قيادة المجاهد الأعظم (محمد بومنيار)! .

نحن دائما نقول ان غالبية تاريخ العرب مزور سواء بفعل الأستعمار أو بفعل أصحاب الزار والمديح والإنقلابات الحاج (عمر سمسار الكاز)والأمثلة لدينا كثيرة في نموذج عبد الناصر الذي أنتصر في 5 يونيو 1967 ليسموها حرب الأستنزاف !!وهم سادة (الخراف)!وأنتصار الجيش الثالث على شارون في الدفرسوار عام 1973 !وإتفاقية ( معسكر سيدنا داوود)عليكم السلام...و(شعفه يا داوود ما عاد نعاود)! ولا حرب بعد اكتوبر كما قال السادات!بعد نزع سلاح سيناء وإخراج مصر من المولد بدون حمص،ويكفي وجود الكارثة حسني كباري ليقف محاصرا غزة لصالح أسرائيل، ومصدرا لغازها لألد اعداء شعوبنا .

كما يقول المثل(لا يمكن الكذب إلا على الميت)ويمكننا القول أيضا يمكن الكذب على صغار السن الذين لم يعاصروا الأحداث وتلقينهم الأكاذيب في مقررات المدارس،مع منع دخول الكتب التي تكشف الأكاذيب،كما يمكن الكذب على المغلوب على أمره مثل حالة الشعب الليبي الممنوع من التعبير والتفكير .

منذ متى وصلت شعوب المنطقة إلى حكم نفسها بنفسها حتى تكتب تاريخها وتسمى الأمور بمسمياتها،فدائما عندها مبشر بالجنة ومن يعود نسبه إلى النسب الشريف،ومن يمشي فوق الماء !ومن يمشي فوق الشوك، ومن لا يصدق فأولئك هم الظالمون والكافرون والخائنون والجزاء غضب من الله ومولانا والجان والأنس والعسس والغفر والمخابرات،وحتى من النمل الأخضر !.

غالبية تاريخ العرب كتبه اللصوص والقتلة وقطاع الطرق الذين حكموا الشعوب بالحديد والنار والجان والشيطان،والكتب الصفراء والخضراء والخرافة،مع ان الأحرار يكتبون تاريخهم بأنفسهم وهم احياء،ولا تفرض عليهم كتب ولا نظريات،فكل من بلغ رشده يعتبر مثل والده والحاكم يشارك في كل شئ،ويراجع كل شئ ليكشف ما هو المزور،حتى لا يصبح عمر المختار قائدا للعمليات البحرية في خليج (سرت)الذي دونه(الدفنقي) والمليارات...و(غير يا أسويدي ردها في جواها)والجماهيرية تضحى بالثروة في سبيل بقاء الثورة أو (الخنزيرة) من الكتاب الأخضر !.

فوزي عبد الحميد / المحامي
www.liberalor.com
forfia@sunerise.ch


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home