Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fawzi Abdelhamid
الكاتب الليبي فوزي عبدالحميد المحامي


فوزي عـبدالحـميد

الخميس 1 يوليو 2010

نقيب المحامين الليبيين يشارك في طردهم !

فوزي عـبدالحميد

من الأمور المثيرة للإنتباه في عالمنا العربي المسلم أن الحكم والتنظيمات والنقابات إذا ووجدت،مثل القبائل يبقى شيخ القبيلة في مكانه هو الأب وكل أبناء القبيلة مجرد أولاده يدعون له بطول العمر (طال عمرك) ويرجعون إليه في كل صغيرة وكبيرة ويتلقون الأوامر منه إلى أن يموت بفضل الله تبارك وتعالى او يغتاله واحد منهم ولا حول ولا قوة إلا بالله .ولكم في قائمة عبد الناصر وسلفه السادات والساقاط وحسني كوارع وحتى ياسر عرفناك،وحتى عندما يموت يخلفه مبشر بالجنة والجمعيات الخيرية من (جمعية عيشة وأغتصبوا) حتى جمعية التعويضات الخيرية بمليارات الدولارات من ثروة والده وليست من المال العام...سارق وفي يده جمعية..معذرة يا سيف لست انت المقصود ! .

في الدولة الإسلامية والعربية دار مال المسلمين والأرض ليست ملكا لأحد وقصور بمساحة هتكارات معسكر العزيزية،والرجل من شدة التواضع والنفاق أيضا يسكن في خيمة ولا حول ولا قوة إلا بالله،حتى ان بعير سراق الحمير وبلير بكي من شدة التأثر من عدالة هذا الظالم.

خيمة وبها مكيف وثلاجة وصالونات أو كما يقول المثل الليبي (الهبال ما أيدسش روحه)والرجل كما يقول عليه الشعب الليبي (مهبول بكتابه)ولا أقصد هنا الأخ قائد ثورة الهايك من سبتمبر،رحم الله (نيقولا هايك) وهو صاحب مصنع ساعات السوتش السويسرية وهو لبناني أسمه (نيقولا حايك)فأصبح بالفرنسية (نيقولا هايك)مثل ثورة الهايك من سبتمبر العطيبة مات منذ يومين فقط .

كذلك كان الحال في نقابة المحامين في ليبيا،فلم نعرف إلا نقيب المحامين البعثي (عبد الله شرف الدين) كوجه ثابت،من خلال تحالفات محامين كانوا يعرفون الألاعيب الحزبية من شيوعيين وقوميين،ونحن لم نكن نعرفها ولا نؤمن بالعصبيات القومية والبعثية والإسلامية.كنا وطنيون في وطن لم تظهر فيه الثقافة الوطنية الليبرالية مثل اليوم . لكن ندخل الآن في صلب الموضوع،وهنا أتذكر صديقنا وسكرتير كلية الحقوق الرجل الطيب (الأستاذ رزق العبيدي)عندما آتي للحديث معه يبادرني قائلا (يا فوزي بدون مقدمات..خش في الموضوع)!.

عندما قام طلبة الجامعة بمظاهراتهم وتعرضوا لما تعرضوا له في عام 1976،بعثنا في نقابة المحامين في بنغازي ببرقية أحتجاج إلى القذافي ضد العدوان الذي تعرض له الطلبة،فأخرجها في مؤتمره أمام الناس في التلفزيون وقال أنه تلقى برقية أحتجاج من المحامين في مدينة (هونولولو)!ويقصد مدينة (بنغازي)التي أسماها في عملية النصب في سبتمبر الأغبر بمدينة(البيان الأول)! .

ترتب على هذا ان قرر القذافي إعادة تسجيل المحامين من جديد،وكأن ليبيا لم تكن بها نقابة قبل وصوله إلى رقاب الناس في الفاتح العطيب،ولم يستلم من المحامين في نقابتها برقية الأحتجاج على جريمة عدوان على مظاهرة للطلبة تقوم مثلها المئات في أسرائيل ولا يتعرض لها احد.

تم تكوين لجنة لإعادة القيد في نقابة المحامين،وهذه اللجنة برئاسة وزير العدل (ألجدي)أسم على مسمي وعضوية عن قلم قضايا الحكومة المحامي (محمد النعاس)وهو أيضا أسم على مسمى وكان من نفس دفعتي في كلية الحقوق(لا يهش ولا ينش)وعضوية المحامي(عثمان البيزنطي)يبدو انه من أصول بيزنطية،وهو دائما في المقدمة وخاصة في عهد ألغي فيه الدستور لتصبح المحاكم والقضاء مجرد مسرحية دموية وفي أحسن الأحوال (شاهد ما شافشي حاجة)أما رئيس النقابة (عبد الله شرف الدين)فقد كان في مقدمة الذين اختيروا في لجنة تصفية وطرد المحامين...وتصور هذا المستوى الأخلاقي،رئيس نقابة المحامين يشارك بلطجي عسكري في طرد رفاق المهنة،مع ان المبدأ السليم ان النقابة هي المختصة بالتحقيق مع المحامين ورفض قبول من تراه قد صدر ضده حكم مخل بالأمانة أو الشرف.

كان من الأصوات التي تعالت حتى لا أقول الوحيد الذي احتج على إعادة تشكيل النقابة هو صديقنا العزيز الأستاذ المحامي(سالم الأطرش)وقال بلهجته شبه المصرية..(يا جماعة بغض النظر عن ان فلان صديق أو ليس صديقي،فلا يجب أن نقبل بهذه العملية من حيث المبدأ)لكن الجميع صمتوا كعادة جميع الليبيين ليس من الخوف،ولكن نتيجة ايضا لغياب الوعي النقابي والوطني،وفهم مبدأ (ان الذي تغدى بأخيك سيتعشي بك)نسبة كبيرة تعيش على الشماته والنميمة حتى وصلنا اليوم الى ما وصلنا إليه.

لهذا خرجت من المحامين مجموعة بسيطة تقف مع اهل ضحايا أبو سليم،ومجموعة من المحامين خرجوا مطالبين برفع الحصار،وكأن ليبيا لا تعيش تحت حصار الكتاب الأخضر منذ عام 1969 من الهبلة الشعبية حتى سلب مساكن المواطنين وتعليق شباب بنغازي في المشانق المنقولة تلفزيونيا وسط هتافات القتلة بذكر الله،وكانهم يحتفلون بفح عكا الأنذال الجبناء وليس شنق ابناء بلادهم،ولكن اللي أختشوا ماتوا !.

المفروض أن جميع الليبيين محامين وغير محاميين خرجوا في جميع ارجاء ليبيا ليقفوا متظامنين ضد ظلم الفاسد من سبتمبر ومطالبين بمعرفة الحقيقة،فماذا ننتظر بعد هذه المذبحة وغياب الدستور وأطلاق يد أبناء الجلاد وقبيلته يسرحون ويمرحون ويعبثون بمقدرات الدولة والوطن ؟.

هنا خطرت لي ملاحظة هامة..فقد كان جميع أعضاء تصفية وطرد المحامين الذين شاركوا وزير عدل القذافي من طرابلس !صدق او لا تصدق !ولم يشرفوا لا مهنة المحاماة ولا ليبيا وتاريخهم اسود بعون الله تبارك وتعالى .

تم اعداد لمذبحة المحامين لطرد عدد منهم وتخفيض درجة البعض الآخر،وقد حصلت أنا شخصيا مع الأستاذ عبد الحميد البكوش والأستاذ منصور الفيتوري على وسام الطرد من مهنة المحاماة في عهد القذافي،والعاقبة للمعارضين حتى في مهنة المحامين،وليس للدعاء والداعين والميتين،وقد شاهدت الفرحة في عيون الشامتين بطرد كاتب هذه السطور،والحزن في عيون بعض الأصدقاء.

أمتنع الأستاذ عبد الحميد البكوش عن الطعن في قرار الطرد من مهنة المحاماة،أما بالنسبة لي فقد تقدمت بطعن ضد قرار طردي من مهنة المحاماة .وعلى قول المثل التونسي (قلل ودلل) وإلى اللقاء في الحلقة القادمة .

ماذاكان حكم المحكمة في الطعن الذي تقدمت به ضد قرار وزير العدل ولجنته المفضوحة ؟

وماذا قال الأعداء وماذا قال الأصدقاء بعد صدور حكم محكمة بنغازي ؟ وهذه رأس المشاكل عندنا في التمسك بالصداقات والعداوات على حساب المبادئ والمصلحة العامة،ولولا هذا لما أصبحت (غزة)رمز العزة...وطز طز في أمريكا..الشعب الليبي عرف طريقه إلى الموت بالتقسيط،وبشر المغفلين والمنافقين .

فوزي عبد الحميد / لوزان المركز
forfia@sunris.ch
www.liberalor.com

_________________________

ــ شكر وتقدير لأبناء ليبيا الأعزاء الذين بعثوا لي بالدعم المعنوي وبأستعدادهم حتى للدعم المادي .


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home