Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Faituri Meftah al-Faituri
الكاتب الليبي الفيتوري مفتاح الفيتوري


الفيتوري مفتاح الفيتوري

السبت 22 يناير 2011

تدمير وتكسير وخراب

الفيتوري مفتاح الفيتوري

استيقظت على هرج ومرج وصرخ وهتف, هرعت إلى الشارع لآراء ما الذي حدث بعد السكينة, وجدت شباب غاضب في مظاهرات عارمة يكسرون ويحرقون ويدمرون كل شيء في طريقهم, بشر فاقد عقلة غير متحكم في أعصابه, يسبون ويشتمون ويقتحمون المقرات الأمنية والمؤسسات الحكومية والقصور والاستراحات الترفيهية مثل السيل الهادر, بعضهم يحمل عصيا وآخرون يحملون سكاكين وهراوات وشعل بنزين حارقة, وسيارات تقتحم جموع الأمنية التي تقف أمام تقدم الجموع الشعبية الغاضبة...

اشتد الحال وارتفع دخان النيران الى إعلاء السماء, أتت قوات الدعم في سيارات مصفحة بأسلحتها النارية ووجهتها إلى الجماهير الثائرة, خرج عليهم شيوخ القبائل والعشائر محذرين كل من يطلق النار على ابناهم سوف يكون عقابه الثأر من أهلة وأفراد عائلته مهما صار وطال الزمن, انتشر الخبر في ربوع البلد ازداد حجم العباد وكثر الخراب, خرجت وسائل الإعلام الحكومية تقول هؤلاء مجرمون خريجون سجون بدل متظاهرون على الظلم, أمر بطلاق الرصاص الحي عليهم, رفضت القوات طاعة الأوامر فهيا للدفاع عن الوطن لا قتل المواطن, انتشارات الاستقالات في صفوف ضباط الجيش على تنفيذا هذا الأمر, بدأت الوحدات الأمنية تهربا بعد خلع ملابسهم العسكرية إلى المدانية, استعين بدلهم بقوات مرتزقة إقليمية, تمرد الجيش المحلى على النظام وزحف الشعب على مخازن الأسلحة وبدءا في قتال القوات الغازية, نشبت معارك طاحنة وحرب عصابات شعبية في كل مكان، انتصار الشعب، صفقت الحرية, هرب من هرب ومات من مات, انتشرت الفوضى، بدأت التصفيات الشخصية، دخلت المعارضة بحقائبها الدبلوماسية, حرق النفط قبل استحواذ الاستعمار علية, هرب مكدسون الأموال في البنوك الخارجية, شُكلت حكومة انتقالية كان أول طلبها تقديما الهاربون لمحاكمتهم محاكمة عادلة شعبية وغلق الحسابات الخارجية واسترجاع الأموال المهربة، بدأت التحقيقات والمحاكمات السريعة لباقي الفلول، كشف المستور أمام الشعب المقهور.

أنتها الطغيان والفقر والحرمان، تغيرات الحسابات أصبح المظلوم فوق والظالمون تحت, بحثت عن ذاك المحرر لتلك الصحيفة التي تدعي الوطنية بين أنقاض المعارك والسجون بعد الثورة الغاضبة, فوجدته في قبضة الثوار, قبل الكلام، صفعته على وجه صفعة المنتصر، ولعنته ألف لعنة على كل الإهانات التي سددت إلى كرامتي الوطنية من سب وشتم عبر التعليقات على المقالات غير الحرمان من التعبير, وقلت له يا كلب يا عميل المال ممكن أن نجوع ونحرم من خيرتنا ولا نتكلم ولكن أن تتجرأ وتسب كرامة مواطن في وطنه مثل الاستعمار الذي لا يحترما المواطنون، هذا هو ما يستدعي الانقلاب والثورة على الكلاب مثلك.

في الختام : هذه قصه قصيرة غير حقيقة لا تخص دولة ولا بقعة معينة على الواقع منتجة من التفاعل مع ثورة تونس، ولا للفوضى والتخريب بل للعدالة والمنطق الجديد.

الفيتوري مفتاح الفيتوري


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home