Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Al-Faituri Meftah al-Faituri
الكاتب الليبي الفيتوري مفتاح الفيتوري


الفيتوري مفتاح الفيتوري

السبت 4 ديسمبر 2010

جواب على سؤال :
سبب هروب رئيس التشريفات


الفيتوري مفتاح الفيتوري

بالرغم من قراري اعتزال لعبة الكتابة في عالم السياسية, ألا أن هناك سؤال مطروح علي طوله الأعلام يحتاج ألي إجابة, قد تكون الإجابة علية مسك الختام، والخروج من جامعة الصحافة ألي فضاء أكثر اتساع في أي مجال أخر اختاره في الحياة بعد فشلي في الكتابة, السؤال المطروح هو لماذا خرج رئيس التشريفات أو المراسم في رئاسة الدولة الليبية, من ليبيا بالرغم من التصاقه بالقيادة كل هذه السنين, هل ذلك لأسباب شخصية، أو بسبب اختلاسات, أم لصراعات على السلطة بين أقطاب متنافسة, أم ذلك مؤشر يؤشر ألي انهيار في جسم السلطة, أو هل خرج من حدود وطنه كان معارض على أمور وجدها ضد مصالح الشعب الليبي مثل الصرف على مشاريع الوحدة وغيرها، أم كانت تستخدمه أوربا للابتزاز وغيرها من أمور معروفة.

عندما يغيب الجواب يأتي دور التحليل العام لمثل هذه الحادثة في مسلسل الحرب الباردة, وهو رئيس التشريفات كان يمثل الغرب بعلم ليبيا في دوائر الحكم, وكان ينفذ في تطلعات الاستعمار الغير مباشرة كمترجم أو ضابط اتصال بينهم، بحكم أن القوى الغربية فرضت أرادتها على القيادة, بالرضوخ للأمر الواقع الذي يمنع الضرر على ليبيا مثل العراق, ألا أن مهما كانت شروط الاستعمار تعتبر أهانه لي أي قيادة وطنية، مما يستوجب هنا التخلص من هيمنت الاستعمار المتجسدة في شخصية أو رمزية رئيس التشريفات أو الضيوف، التي تميل طبيعيين ألي الغرب وتوجهاته في الداخل.

حيث أجد من التحليل, أن شخصية رئيس التشريفات له ميول للأجنبي بدليل اللغات التي يتقنها ويستسيغها عقلة الميل مع من يحب، حتى وظيفته السابقة في المطار تدل على أنة يميل للهجرة أو العكس إدخال الأجنبي ألي ليبيا, وهو هنا يفضل دخول الأجنبي لا خروجه من ليبيا, لأنة يتوله أمر حجرة الضيوف أو استقبل الضيوف عن طريق المراسم العامة، وليس وظيفة التسفير في المطار، من هنا في ظل هذه الحرب النفسية مع الغرب، نجد بعد انعقاد القمة الإفريقية العربية, وجد رئيس التشريفات الشكلي نفسه ضعيف بعد أن كان قوى نفسياً بدعم قوى الغرب له معنوياً, فهرب أو انسحب ذليل انسحاب الاستعمار من ليبيا, بعد شعوره الحقيقي أنة صغير أمام العزيمة الإفريقية العربية, متلقي بذلك ضربة معنوية, تسريباتها الرمزية في الصحف تقول أزمة قلبية، وأخرى تقول ضربة جسدية تحتاج ألي علاج, من حرب باردة تدور رحاها علي رقعة سطرنج.

في الختام: الشخصية العامة في أي مكان للمواطن الحق في نقدها بصفاتها لا شخصيته الطبيعية, والله اعلم.

الفيتورى مفتاح الفيتورى



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home