Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Faraj el-Fakhri
الكاتب الليبي فرج الفاخري

الإثنين 17 يناير 2011

خراق الحبارة [1]

فرج الفاخري

·  سألني صديق لي: " يا ترى، ما هى حالة رأس النظام الفاسد النفسية عند سماعه بفرار بن علي من تونس ؟". 

وأول ما تبادر إلى ذهني كجواب على سؤاله: 

ــ   إن حالته مثل حال طائر الحُبارى، عندما يحلق الصقر فوقه. 

طلب مني صديقي التفسير. فقلت له: 

ــ    عندما يرى طائر الحبارى الصقر يَحُومُ فوقه، ينزل إلى الأرض بسرعة فائقة من هول الرعب والخوف الشديد، ثم يجرى على أرجله، على غير هدى، بينما برازه يخر منه دون إنقطاع. فيثب الصقر عليه ويوقعه صريعاً بمخالبه الحادة[2]. وهكذا هو حال رأس النظام الفاسد فى ليبيا الذى شاهد كيف فعل صقر تونس ـ وهو الشعب الأبي ـ فى حليفه بن علي. وهو الآن فى وجس وهلع، خشية أن يوقظ هذا الحدث الشعب الليبي ـ الصقر ـ من سباته، فيفعل به ما فعله صقر تونس فى حاكمه الفاسد. وبإختصار فإن حالته فى هذه الآونة مثل حالة طائر الحبارى، يرجف من الخوف، ويَهْذي بغير عقل أو فكر. 

ضحك صديقي من التشبيه، وأعجب به لدرجة أنه رجاني أن أكتبه وأنشره للقراء بالإنترنت. ورضخت لطلب صديقي رغم إنعكافي على كتابة مقالة أخرى تتحدث عن الدور الغائب للمعارضة الليبية بصدد تثوير قاعدتها الشعبية فى داخل الوطن، والتى أوشكت على الإنتهاء منها. ولأنه ليس من عادتي أن أمطر القراء بمقالات متتالية، وفى مدة زمنية متقاربة، فالرجاء إحتساب هذه المقالة فى خانة رصيد صديقي العزيز الذى طلب مني عدم الإفصاح باسمه.

فرج الفاخري

farajelfakhri@live.com

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] يطلق على طائر الحُبارى فى ليبيا اسم حبارة. بينما الصحيح هو الحُبارى، ويشمل ذلك الذكر والأنثى والجمع على السواء، رغم أنه يوجد من يجمعه حُباريات. ومن نلحية أُخرى، تعنى كلمة خراق باللهجة الليبية البراز. 

[2] لقد رأيت بنفسي هذا المشهد العجيب، فى إحدى رحلات الصيد التى كُنت أرافق فيها والدي (رحمه الله وأدخله جنته الخالدة).

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home