Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Dr. Fathi el-Fadhli

Sunday, 18 March, 2007

       
       
       
       

كتاب ( البديل السياسي في ليبيا.. ودولة ما بعـد "الثورة" ) (9)

د. فتحي الفاضلي

9- مسيرة التأسيس وتنظيمات الثمانينيات :
"منظمة تحرير ليبيا" و"التنظيم الوطني الليبي" و"حزب التحرير"

منظمة تحرير ليبيا

اسس الاستاذ عبد الحميد البكوش، في 1982م، "منظمة "تحرير ليبيا". وهي منظمة تسعى الى اسقاط النظام القائم، واقامة نظام ديمقراطي، يستند على دستور عصري، يكون من بنوده، بناء مؤسسات تحمي وتضمن حريات وحقوق المواطن الاساسية، بما في ذلك، حرية اختيار الحكام، وحرية وضع القوانين، باسلوب حضاري.(1) وقد تم الاعلان عن تاسيس المنظمة من القاهرة، حيث كان يقيم الاستاذ عبد الحميد البكوش، رئيس وزراء ليبيا في العهد الملكي (اكتوبر1967م الى سبتمبر1968م). واتخذت المنظمة من مبدأ الحرية، والعدالة، والاخاء، شعارا لها. كما يعتبر الاستاذ بشير الرابطي، رئيس مجلس الامة الاتحادي، احد القيادات الرئيسية في المنظمة. وقد اصدرت منظمة تحرير ليبيا، نشرة "تحرير ليبيا" كصوت يمثلها سياسيا واعلاميا.

التنظيم الوطني الليبي

وفى مارس من عام1985م، انشقت مجموعة عن منظمة تحرير ليبيا، واعلنت عن تأسيس "التنظيم الوطني الليبي"، كما اعلنت، نفس المجموعة، عن حل "منظمة تحرير ليبيا"، ولكن تعذر تنفيذ هذا القرار، فأسفر الانشقاق عن تأسيس "التنظيم الوطني الليبي"، كما اسفر ايضاً عن استمرار "منظمة تحرير ليبيا"، برئاسة الاستاذ عبد الحميد البكوش.

واصدر "التنظيم الوطني الليبي"، نشرة اخبارية بعنوان "النشرة"، كما اصدر نشرة اخرى، بعنوان "ابناء ليبيا"، وثالثة بعنوان "شباب ليبيا". وقد عاد الاستاذ بشير الرابطي الى ليبيا، في عام 2004م، ومنها الى مصر حيث يقيم حاليا.

نماذج من شهداء ورجال التنظيم الوطني الليبي..

محمد سالم عاشور افحيمة

ولد محمد سالم عاشور افحيمة، في سوق الجمعة بطرابلس، وتلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي بمدرسة سوق الجمعة، ثم التحق بمعهد المعلمين، وزاول مهنة الاعمال الحرة. سجن فى اواخر1981م، وانضم الى التنظيم الوطني في مايو1982م. وهو عضو بارز في الاتحاد العام لطلبة ليبيا، واحد قيادات التنظيم الوطني الليبي. وقد اغتيل الاستاذ محمد سالم عاشور افحيمة، في االسابع من يناير من عام 1987م، عندما اطلق عليه عيارات نارية، اثناء تناوله الطعام في مطعم خارج العاصمة اليونانية. (2)

وقد اوردت نشرة "النقيب"، التي يصدرها انصار الحركة الوطنية الليبية في بريطانيا، خبر اغتيال الشهيد، قالت فيه: ان عصابات القذافي الاجرامية قد قامت في في السابع من شهر يناير، باغتيال الشهيد محمد افحيمة، الذي تم استدراجه من الولايات المتحدة الى اليونان، ليلتقي بصديق الطفولة "نجاح حبيب غومة" (او "جمعة نجاح غومة" كما ورد في مجلة الدستور)، ولم تساور الفقيد أية شكوك فيما كان يدبره له هذا الصديق. وقد تم اغتيال الفقيد، بأن اطلق عليه كلبين مسعورين، عدة عيارات نارية، عندما كان يتناول الطعام في مطعم خارج العاصمة اليونانية، برفقة الصديق الخائن.(3)

اما مجلة "الدستور" فقد اوردت تفاصيل هذه الجريمة بالكامل، كما اوردت كل ما تضمنته من قذارة وغدر وخيانة، وذلك في مقال لها، تحت عنوان "قصة اغتيال معارض ليبي" جاء فيه:

ان الساعة كانت تقترب من السابعة والنصف، مساء الثلاثاء، السابع من يناير، من عام 1987م، حين غادر "محمد افحيمة" غرفته بفندق انتركونتتنتال- اثينا، وعلى بوابة الفندق الخارجية استقل سيارة تاكسي متجها الى مطعم "سلاسكا" في منطقة " فاركي"، على بعد نحو 19 كيلومترا من قلب العاصمة اليونانية. كان محمد قد تلقى، قبل ذلك بساعتين، مكالمة هاتفية من احد اصدقاء الطفولة: "جمعة نجاح غومة"، فقد تربيا معا في شوارع سوق الجمعة بطرابلس، وتقاسما اسرار الصبا، ثم احلام الشباب، واخيرا افترقا بعد ان خرج محمد افحيمة من ليبيا عام 1982م، واعلن انضمامه الى صفوف المعارضة الوطنية.

وحين وصل محمد الى مطعم سلاسكا ،ناول سائق التاكسي اجره، ودخل ليجد جمعة في الانتظار.. ثم.. الاحضان، وقبلات الوجنات على الطريقة العربية الخالصة، ثم حديث من القلب تدفق به محمد دون توقف، طوال فترة تناول العشاء، اخبار الاصحاب، والاهل، والوطن، وفي نحو العاشرة، انصرف الصديقان، على موعد للقاء في اليوم التالي. الا ان محمد لم يعرف ما حدث خلال الدقائق التي تلت انصرافهما، فقد توقفت سيارة "بيجو-504" حمراء اللون، تحمل ارقاما اجنبية امام المطعم، واطفأت انوارها تماما، وهبط منها شخصان، دخلا الى المطعم، وفحصا ما بداخله بسرعة، وحين سألهما احد عمال المطعم، عما اذا كان يريدان تناول العشاء، هز احدهما رأسه بالرفض، وانصرفا. في اليوم التالي، وفي تمام الثامنة والنصف، عاد محمد افحيمة الى المطعم - حسب الموعد- ليجد جمعة في الانتظار. وبعد التحيات المعتادة طلب كل منهما الطعام الذي يريد، واخذا يتبادلان اطراف الحديث عن الظروف الراهنة في ليبيا، وعن مشاعر الليبيين وموقفهم من النظام، الى ان دخل شخصان، تبين فيهما احد العملين في المطعم، ملامح من دخلا الى المطعم في الليلة السابقة. وجلس القادمان، الى طاولة مجاورة للطاولة التي كان يجلس اليها محمد افحيمة وجمعة غومة، ثم طلبا قائمة الطعام، واحضر " عامل المطعم" القائمة، وانصرف مفسحا بعض الوقت امامهما، كي يختارا ما يريدان. وبعد دقيقة واحدة روع، عامل المطعم، حين شاهد احداهما يخرج مسدسا، وينقض واقفا، ثم يقترب من محمد افحيمة ويفرغ في جسده ثماني رصاصات متوالية، ويركض القاتلان بعدها الى خارج المطعم، ثم الى ذات السيارة الحمراء التي ابتعدت بهما.

وحين وصل رجال الشرطة الى المطعم، كان محمد افحيمة يلفظ انفاسه الاخيرة، ولم يستطع رجال الاسعاف انقاذه (ورد في احد المراجع انه وصل الى المستشفى ولكنه توفي هناك)، ثم دفن الشهيد في القاهرة. فرحل عن الدنيا تاركا زوجة، وثلاثة اطفال (هاني، وهويدا، وهيثم)، وحلما كبيرا، وعصابة من الجبناء، الذين لم يتمكنوا من مواجهته، الا من الخلف، والذين ذهبوا ليلتها لتلقي التهاني على ما اثبتوه من "رجولة"، ولاستلام ثمن الدم الذكي الذي اراقوه.(4)

حزب التحرير الاسلامي

اخترت ان اتحدث عن حزب التحرير في هذا الموقع من الكتاب، بسبب الوقائع التي تعرض لها الحزب في ابريل1983م، لكن تأسيس الحزب يعود زمنيا الى عام1954م، على يدي الشيخ تقي الدين النبهاني (رحمه الله)، استجابة لقوله تعالى" ولتكن منكم امة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، واولئك هم المفلحون (آل عمران/104)".

ويتخذ الحزب من "الفكرة الاسلامية"، مصدرا لاستمراريته، وسرا لترابطه، فيسعى لذلك الى تجسيد "الفكرة الاسلامية" في منتسبيه، كما يسعى الى دفع الامة بكاملها، الى تحقيقها على ارض الواقع.

منطلقاته ومبادئه واهدافه..

ويرى الحزب ان البلدان والمجتمعات، التي يعيش فيها المسلمون،هي بلدان ومجتمعات غير اسلامية، كما يرى ان الانظمة التي يحكمون بها، هي انظمة غير اسلامية ايضاً، فاعتبر الحزب ان هذه البلدان "دار كفر" لا "دار اسلام"، اما دار الاسلام، كما يراها الحزب، فهي البلاد التي "يُحكم فيها باحكام الاسلام، ويكون امانها بامان الاسلام"، بينما دار الكفر هي البلاد التي يحكم فيها "باحكام الكفر".

فتصنيف البلاد، كدار اسلام او دار كفر، يعتمد اذاً على طبيعة "الحكم والسلطان"(5)

ويستند الحزب، فى اثبات وجهة نظره، في الفصل بين دار الاسلام ودار الكفر، على ادلة كثيرة، من بينها الاية الكريمة التي يقول فيها سبحانه وتعالى "ومن لم يحكم بما انزل الله، فاؤلئك هم الكافرون (المائدة /44)".

وينصب نشاط الحزب، على تحويل البلاد الاسلامية الى دار اسلام، عن طريق "اقامة الخلافة". فحزب التحرير يرى ان الخلافة قضية مركزية مصيرية بالنسبة للمسلمين، بل وبالنسبة للعالم اجمع، وبما ان اعادة الخلافة وتنصيب الخليفة هو عمل سياسي بحت، فقد ركز الحزب علي الجانب السياسي، ولم يركز على الجوانب التربوية والتعليمية والروحية والخيرية والوعظية والارشادية،لانها جوانب ستظل، كما يرى الحزب، مجرد "معلومات ذهنية وافكار اكاديمية فى بطون الكتب واذهان الرجال "اذا فقدت القوة السياسية التي تصنع قرارات تنفيذها على ارض الواقع".(6)

فحزب التحرير "حزب سياسي، يعمل على اعادة الحياة الاسلامية للفرد والدولة والمجتمع، عن طريق اعادة الخلافة وتنصيب خليفة". اما تعريف الحزب للسياسة، فهي: "رعاية شؤون الناس باحكام الاسلام ومعالجاته."

اقتصر الحزب، اقتداء بوقائع الحقبة المكية، على النشاطات السياسية، ولم يتجاوزها الى النشاطات العملية التصادمية ضد الحكام والانظمة، وضد من يقفون ضده، وضد دعوته، وضد من يؤذونه، فاكتفى الحزب، لذلك، بـ"تثقيف الامة الاسلامية"، عبر قيادة صراع فكري، ضد افكار الكفر وانظمة الكفر، وعبر محاربة العقائد الفاسدة، وعبر قيادة كفاح سياسي، تمثل في مقارعة الحكام فى العالم الاسلامي وكشف خياناتهم.(7)

ويقسم الحزب، خطوات تغيير الامة، الى ثلاتة مراحل رئيسية، اولها مرحلة "التثقيف"، تتبعها مرحلة "التفاعل مع الامة"، ثم مرحلة "الحكم وتطبيق الاسلام."

فيتم في مرحلة الثتقيف تكوين كوادر، وقادة الحزب، ويتم في مرحلة التفاعل مع الامة، خلق وعي اسلامي عام، وبناء قاعدة شعبية، تساند الحزب فى كفاحه السياسي، من اجل اعادة الخلافة، كما تسانده فى صراعه الفكري والسياسي، وفي كشف ومحاسبة، بل وازالة الانظمة التي تتحكم في مقدرات شعوبنا، اما في المرحلة الثالثة، اي مرحلة الحكم وتطبيق الاسلام، فيطمح الحزب، في استلام الحكم، وتطبيق الاسلام تطبيقا عاماً شاملاً، ومن ثم حمله كرسالة سماوية الى العالم اجمع.(8)

وعندما لاحظ الحزب، ان المجتمع الاسلامي، بل والامة الاسلامية بصفة عامة، لم يتفاعلا معه عندما اشتد الاذى على قياداته وقواعده، اضاف الحزب الى منهجه مبدأ "طلب النصرة"، وذلك انطلاقاً من ان الرسول صلى الله عليه وسلم، عرض نفسه على القبائل، بعد ان اشتد عليه الاذى وخذله مجتمع مكة، خاصة بعد موت عمه ابوطالب. وانطلاقا كذلك، من ان اهل المدينة، نصروا الرسول صلى الله عليه وسلم، واقاموا معه الدولة الاسلامية في المدينة.(9)

حزب التحرير في ليبيا..

كان حزب التحرير الاسلامي فى ليبيا، من الاحزاب التى لاقت صنوفاً من الاضطهاد، يصعب وصفها، فقد سعى النظام ومنذ 1973م تقريبا، الى اجتثاث جذور الحزب وتصفية مؤسسيه وقياداته وقواعده.

فالقى النظام القبض على اول مجموعة من قيادات وقواعد الحزب، اثناء الحملة الشهيرة، التي قادها ضد الادباء والكتاب والشعراء واصحاب الاتجاهات السياسية، المتحزب منهم وغير المتحزب، وذلك عقب خطاب زوارة الشهير في ابريل 1973م، فقد اعتقل النظام عقب ذلك الخطاب، اكثر من اربعين عضواً، من اعضاء الحزب، اعدم بعضهم، وحكم بالسجن لفترات مختلفة على بعضهم الاخر، بينما اطلق سراح آخرين، ثم تكررت الحملة ضد الحزب عام1981م، حيث اعتقل اكثر من خمسة وثلاثين عضوا، من اعضاء الحزب(10). وكان النظام يعرض، بصورة دورية، على اعضاء الحزب، اطلاق سراحهم مقابل تخليهم عن الحزب ومبادىء الحزب. لكن اعضاء الحزب تمسكوا بمبادئهم وبمواقفهم الرافضة، حتى بعد ان هُددوا بالاعدام، وصمدوا امام اغراءات النظام ومساواماته، بل رفضوا حتى مجرد الانسحاب من الحزب، مع السماح لهم بالاحتفاظ بافكارهم ومبادئهم مقابل حريتهم، ودفع بعض قيادات واعضاء الحزب حياتهم ثمناً لمواقفهم، كما توفي العديد منهم في المعتقلات واعدم غيرهم علناً. وهكذا نال اغلبهم الشهادة، وهم يقاومون الظلم الذى وقع عليهم وعلى الشعب الليبي، وضرب شباب حزب التحرير في ليبيا، بذلك امثلة معاصرة رائعة على الثبات والصمود.

ولم تبدأ معاناة الحزب، ولم تنته، مع ايداع قياداته واعضائه السجون والمعتقلات، بل صاحب ذلك، ممارسات بشعة من التعذيب الجسدي والنفسي، انتهى اغلبها بموت الضحايا تحت التعذيب. ليس ذلك فحسب، بل كلما اصدرت المحاكم احكاماً بالسجن، اصدر النظام امراً بتغييرها، اما الى المؤبد واما الى الاعدام، وبالفعل اُعدم بعضهم سراً داخل السجون، واعدم غيرهم علناً في ميادين وساحات مدن وقرى ليبيا واريافها وجامعاتها، بدون ذنب، الا انهم قالوا: ان ربنا الله.

خطاب الحزب..

وهكذا فقد دار خطاب الحزب حول الجانب السياسي من الاسلام، وحول اعادة الخلافة الاسلامية بالذات، لان الحزب يرى ان في اعادتها حلاً لجميع قضايا الامة الاسلامية.

اصداراته..

اصدر حزب التحرير عدة نشرات، منها نشرة "التحرير"، التي تعتني باخبار ومسيرة الحزب في ليبيا، كما نشر الحزب بيانات ومنشورات عديدة، تناولت احداثاً ووقائع مختلفة، وعندما التقى وفد من الحزب عام1978م، بـ"معمر" بطرابلس، تحدث اعضاء الوفد في كل ما يتعلق بالسنة النبوية الشريفة، ومكانتها في التشريع الاسلامي، ولم يكن اعضاء الوفد من الليبيين، مما سهل ترتيب اللقاء، واصدر الحزب، اثر ذلك اللقاء، مذكرة تضمنت محتوى الحوار. ويرى الحزب ان ذلك الحوار، يعتبر مثال عملي، على ممارسة الحزب لمبدأ الصراع الفكري والثقافي، الذي يقوده الحزب، ويتبناه كوسيلة من وسائل عمله، وقد اوردت بعض محتوى المذكرة في الفصل الثالث من هذا الكتاب، وذلك حتى ندرك طبيعة الحرب، ضد السنة النبوية الشريفة في ليبيا، وكذلك لاشارك القاريء الكريم بما جاء في تلك المذكرة الشهيرة.

عوائقه..

خلق مبدأ "طلب النصرة من الانظمة"، نوعاً من الجدل ما زال حياً حتى يومنا هذا. وربما يحتاج الحزب، الى توضيحات مفصلة، في هذا الصدد، كما ان اعتماد الحزب على الجماهير في المرحلة الثانية، من مراحل تغيير الامة، يعتبر خطأً استراتيجياً، وقعت فيه الكثير من التنظيمات السياسية المعاصرة. كما يأتي ضرب الحزب مبكراً، من قبل النظام، واعدام العديد من قياداته، ومؤسسيه، ضربة اخرى سببت العديد من الازمات للحزب.

عطاؤه..

ضرب منتسبو حزب التحرير الليبي، امثلة رائعة على الثبات على المباديء، فاصبحوا رمزاً، ومدرسة للصمود في هذا العصر، الذي قلت فيه مثل هذه المواقف. فاحيوا بذلك فضيلة رائعة، كنا نقرأ عنها في بطون الكتب، فحولها شباب التحرير الى واقع ملموس معاصر.

نماذج من رجال وشهداء الحزب..

الشهيد محمد امهذب احفاف..

ولد الشهيد محمد امهذب احفاف، في قرية القواسم بغريان، وتلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في قرية القواسم. تحصل على الشهادة الثانوية من مدرسة غريان الثانوية عام1968م. التحق بعدها بقسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة جامعة طرابلس، وشارك في النشاطات الثقافية المختلفة في الجامعة، ونظم العديد من الحلقات الدراسية. صدع بما يخالف رأي الثورة اثناء ندوة الفكر الثوري، فاعتقل في ابريل 1973م، اي عقب "الثورة الثقافية" مباشرة، وحكم عليه بالسجن لمدة خمسة عشرة عاماً، استبدلت بالمؤبد مرة،ثم بالاعدام مرة اخرى. ولم تثن السجون والامها من عزم الشهيد، ولم تحيده عن مبادئه. فنفذ فيه النظام حكم الاعدام في ابريل 1983م، اي بعد عشر سنوات، من اعتقاله، وعشر سنوات من التفاوض معه، من اجل ان يتخلى عن الحزب ومبادىء الحزب. وقد اُعدم الشهيد شنقاً، في ساحة كلية الهندسة، بطرابلس، بحضور طلاب وطالبات الجامعة والمدارس واعضاء هيئة التدريس واعضاء الادارة في الجامعة، بعد ان ارغم الجميع على حضور حفلة اعدام شاب مسلم، امن بمبادىء، تختلف عن مبادىء الثورة، التي جاءت لتحرر الانسان الليبي من العبودية، فنجحت، بدلاً من ذلك، في تحريره من حياته، لكن، دون ان تنجح في سلخه عن مبادئه. وضرب الشهيد بذلك مثلاً رائعاً، على الثبات على القيم والمبادىء، التي امن بها، وعاش من اجلها، ودفع حياته ثمناً لها.(11) ولنا، قريبا، باذن الله، عودة مع الشهيد.

احمد حسن الكردي..

ينتسب الشهيد احمد حسن الكردي، الى حزب التحرير الاسلامي، وقد اعتقل في 1973م، وقدم للمحاكمة في فبراير 1977م، وحكم عليه بخمسة عشر عاماً، اُستبدلت بالمؤبد، ثم استبدلت، دون محاكمة، بالاعدام، واعدم داخل السجن المركزي بطرابلس في ابريل 1984م.(12)

عبد الله ابو القاسم المسلاتي..

مسؤول الحزب في ليبيا، وهو طالب، اُعتقل في ابريل1973م، واعيدت محاكمته عدة مرات، ثم صدر في 1983م، حكم باعدامه، نفذ في ابريل1984م، داخل السجن المركزي بطرابلس.(13)

عبد الله احمودة..

رجل اعمال من سكان مدينة بنغازي، اُعتقل في ابريل1984م، بتهمة الانتماء الى حزب التحرير الاسلامي، استشهد تحت التعذيب في 29 نوفمبر1984م.(14)

عبد القادر محمد اليعقوبي..

اعتقل في ابريل 1973م، بتهمة الانتماء الى حزب التحرير، حكم عليه بالاعدام في ابريل1981م، اى بعد تسع سنوات من اعتقاله. تم مات تحت التعذيب (او اعدم)، داخل السجن في اواخر يونية 1988م.(15)

خليفة ميلاد الكميش..

ولد الشهيد خليفة ميلاد الكميش في قرية الكميشات عام1953م. تخرج من كلية التربية بطرابلس، قسم اللغة الفرنسية سنة 1977م، قام بتدريس اللغة الفرنسية بثانوية غريان. وتوفي والده منذ كان الشهيد صغيراً، فربته امه واحسنت تربيته. وكان، رحمه الله، الابن الوحيد لامه. ُعتقل من بيت عائلته في مدينة غريان، لمدة اسبوعين، واعدم في اغسطس1981م. ثم اعيد الى امه جثة هامدة، في صندوق، بعد ان اشاعوا، أنه مات منتحراً، ورددت والدته قولها: رحمه الله لقد مات شهيداً.(16)

عبد الرحمن بيوض..

من مواليد طرابلس عام 1955م. اُعتقل عقب خطاب زوارة سنة 1973م، وسجن قرابة عام ونصف، ثم اُطلق سراحه. انهى الشهيد دراسته بكلية الحقوق ببنغازي. القي القبض عليه مرة اخرى، مع مجموعة من شباب التحرير. اطلق الرصاص على راسه، والقي بجثته في الشارع، وقيد الحادث، في سجل الشرطة الجنائية، ضد مجهول. وربما لم تسلم جثته لاهله.(17)

صالح علي الزروق النوال..

اعتقل بتهمة الانتماء الى حزب التحرير الاسلامي. حكم عليه بالسجن ثم بالاعدام. واعدم في اكتوبر 1983م. (18)

كما اعدم في السابع من ابريل من عام 1983م، في مدينة اجدابيا، اربعة مدرسين فلسطينيين ينتمون هم ايضا الى حزب التحرير الاسلامي.

والى اللقاء.. مع الحلقة العاشرة.. باذن الله.. مع مسيرة التأسيس وتنظيمات الثمانينيات، والحديث عن "حركة الكفاح الوطني الليبي"، و"منظمة البركان الليبي"، و"منظمة السابع من ابريل"، و"حركة النضال الشعبي الليبي"، و"الهيئة الليبية للخلاص الوطني". والله ولي التوفيق.

د. فتحي الفاضلي
ffadhli@yahoo.com
www.fathifadhli.com
________________________

1- لقاء مع الاستاذ عبد الحميد البكوش تحت عنوان.. ندعو الشعب الليبي لاسقاط حكم الفرد/ صحيفة الشرق الاوسط / 20 مايو1982م / ص3.
2 - بيان عن التنظيم الوطني الليبي/4 ر جب 1405هـ/ 25 مارس 1985م / انظر كذلك.. النشرة (نشرة اخبارية تصدرعن شباب التنظيم الوطني الليبي)/العدد السابع/ غرة رجب 1407هـ.
3- "الرقيب الليبي".. نشرة اخبارية.. يصدرها انصار "الحركة الوطنية الليبية" في بريطانيا، العدد الحادي عشر، 11 فبراير 1987م.
4- قصة اغتيال معارض ليبي/ بقلم: مصطفى درويش/ مجلة الدستور/ الاثنين 26 يناير 1987م/ ص 18 و19.
5- منهج حزب التحرير فى التغيير/ ص 27/ صدر عن حزب التحرير/انظر كذلك.. كتاب "حزب التحرير" والذي صدر فى 9 مايو 1985م.
6- المصدر السابق.
7- المصدر السابق.
8- المصدر السابق.
9- المصدر السابق.
10- شهادات تاريخية.. حزب التحرير الاسلامي../ شؤون ليبية/ العدد الثالث/ السنة الاولى/ صيف 1416هـ/ 1995م / انظر كذلك.. افغان ليبيا يتحدون العقيد/ الوسط/ العدد 190/ 18 سبتمبر 1992م/ ص19.
11- الشهيد امحمد امهذب احفاف/ المسلم/ العدد 13/ السنة الرابعة / رجب- شعبان 1403هـ/ ابريل- مايو 983م/ ص4- 6.
12- الشهيد حسن احمد الكردي / الانقاذ / العدد 37 / سبتمبر 1991م/ ص94.
13- الشهيد عبد الله ابو القاسم المسلاتي/ المصدر السابق / ص93.
14- الشهيد عبد الله حمودة / المصدر السابق/ ص 98.
15- الشهيد اليعقوبي/ المصدر السابق / ص 104.
17- استشهاد شابين من حزب التحرير.. الشهيد خليفة ميلاد الكميش/ المسلم/ شوال 1401 هـ / ص 28
17- استشهاد شابين من حزب التحرير/ الشهيد عبد الرحمن بيوض / المسلم / شوال 1401 هـ / ص28.
18- الشهيد صالح علي الزروق النوال/ / الانقاذ / العدد 37 / سبتمبر 1991م/ ص92.


       
       
       
       

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home