Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Fadwa Saleh Buisier
الكاتبة الليبية فدوى صالح بويصير


فـدوى بويـصـيـر

Monday, 18 February, 2008

هـل كثير عـلى الليبى أن ينعـم بثروة بلده؟

فدوى صالح بويصير

منذ أيام رأيت عنوانا فى قناة الجزيرة لفت إنتباهى" الحكومة الكويتية و نواب البرلمان يتسابقون لتبنى زيادة الأجور", وزيادة الدعم الحكومى للسلع و كبح جماح الإسعار, وكم تمنيت أن تكون ليبيا صاحبة هذا الخبر.. ولكن لم يعتاد شعبنا على الفرح و كأن مكتوب عليه البؤس والفقر و الشقاء مهما أكتشف من آبار بترول جديدة أو زيادة فى سعر البرميل .

إن توفير الرخاء لكل الليبين و الإهتمام بالتعليم, و خلق مشاريع توفر فرص عمل ليس بكثير على الليبين و إنشاء مستشفيات على أحدث طراز , بدل من سفر المرضى لمصر و تونس و الأردن وعدم مقدرتهم على مصاريف السفر و العلاج .. هل هذه البلدان التى يعالج فيها الليبين أغنى من ليبيا أو أنه مكتوب على الليبى الفقر و الحرمان من ثروة بلده؟

تحقيق الرفاهية للمواطن لليبى, ليس بكثير عليه فهو شريك فى الوطن وليس أجير هذا هو التعبير الاصح والأشمل ولكن السطو على الممتلكات تحت شعار شركاء لا أجراء فكرة سطحيه ضيقه الافق فأملاك الناس حق مشروع فى كل الأديان و حق لكل شعوب العالم إلا فى بلادنا التى تجعل من الفوضى أساس للقانون, و كذلك شعار البيت لساكنه فالمعني الاصح أن توفر الدولة مسكن لكل فقير. وهذا من صميم واجب الدولة بدل من بناء أفريقيا و غيرها من الهبات التى لا تعود على بلادنا بالنفع.

الم تفكر السلطة فى ليبيا ماذا بعد أن يجف البترول ما هى الإستراتيجية أم إنها مكتفية بتحويلها لثروة ليبيا للخارج حتى يستطيع كل مسئول أن ينعم بحياة مريحه ولا تشغله التنمية و الإستفاده من البترول قبل أن ينزح وإحداث نقلة نوعية فى كل المجالات حتى نكون قد حققنا لوطننا الدعائم الاساسية والبنية القوية بالتطور العلمى و التحضر و البناء والتشييد وليس بالهدم و الإزا له. ليبيا أرضها واسعة نسطيع أن نبنى مدن جديدة والمبانى القديمة هى آثارنا و ذكرى تاريخنا ككل العالم الذى يرمم مبانيه القديمة التى تقاس بها حضارات الشعوب ومن ليس له ماضى ليس له حاضر ولا مستقبل.

لقد مللنا إنتظار الجديد لم نسمع إلا الهدم و الإزاله وتحطيم كل ما هو قائم ومازلنا نتابع أخبار ليبيا لإعمار أفريقيا وليبيا شعبها الثرى يأن من العوز و المرض و الجهل و التخلف و خرافات السحر والشعوذه ......

أتمنى أن أرى مسئولو ليبيا يتسابقون على مساعدة المواطنين و يتنافسون على توفير الخدمات للشعب و بناء ليبيا الحديثة مثل الدول العربية التى سبقتنا حيث كنا متقدمين عنهم سابقا , ويتعاونون على رفعة شأن الليبى والعمل على تنمية و رخاء كل مواطن وليس للتنافس على من رصيده أكبر فى بنوك الخارج.. متى تزدهر بلادنا وينعم كل ليبى بخيرات ليبيا ولا تكون حكراً لأحد و أن يكون الليبى سيد فى بلده ينعم بالحرية الرخاء و الكرامة و نستعيد فخرنا بأننا ليبين ؟

سابقاً كان أثرياء ليبيا يشيدون المصانع و الشركات ويبنون العمارات و الفنادق و كانت كل ثروتهم داخل ليبيا وكانت تعرف بالرأسمالية الوطنية التى تعمل على تنمية إقتصاد البلد, والأن الأغنياء الجدد من النهابين التى تفوق ثروتهم ما كونه شرفاء الرأسمالية الوطنية فى السابق ولم تستفيد ليبيا من ثروتهم الهائله المهربه لبنوك الخارج.

تحية إكبار و عرفان لزعامات الرأسمالية الوطنية الشريفة, ورحمة الله على كل من عمل على تنمية وتشييد ليبيا حتى وإن كان جهد أباءنا وأجدادنا ذهب أدراج الرياح فى زمن تأميم ثروة الشرفاء, ونهب الصعاليك لثروة البلاد.

فدوى صالح بويصير


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home