Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Fadwa Saleh Buisier
الكاتبة الليبية فدوى صالح بويصير


فـدوى بويـصـيـر

Saturday, 10 March, 2007

تعـليـق عـلى لقاء عـيسى عـبدالقيوم و د. خشيم

فدوى صالح بويصير

أشكرك سيد عيسى على كتاباتك التى تدل على إحساس راقى وعقل راجح. وأشكرك مره أخرى لفتح مجال للنقاش فى أمور هامة.. تخفف من الأوجاع حتى إذا كانت مجرد كلمات .. فالكلمة هى روح الشخصية وتستطيع عن طريقها أن تقرر أبعاد علاقتك مع هذا الشخص أو ذاك .. فالكلمة هى مفتاح كل القلوب .

أما بخصوص اللقاء مع د. خشيم..

أولا.. د. خشيم أستاذ جامعى فاضل.. لا أتصوره يقبل بتعيينه فى لجنة مراقبة الاسماء.. فهذا لا يليق بمكانته حتى إذا كان من باب المجاملات.. فالانسان لا يجامل على حساب مكانته.

ثانيا.. الأهل من حقهم أن يسموا أولادهم كيفما يحلوا لهم.. وهذا من أبسط الحقوق.

ثالثا.. تخوين ليبيي الخارج.. فانا لم أتعلم على حساب الدولة فى الخارج ولذا فرأي محايد.. أما بخصوص كل الليبيين الذين تعلموا فى الخارج على حساب الدوله.. فهذا حقهم الطبيعى..
وكما ذكر د. نجم فلننظر فى الاسباب بدلا من الاعراض.. كما إننى أختلف مع كل أراء الدكاتره فى إننى أرى أن من حق الطلبة أن يتعلموا على نفقة الدوله.. ونظرا للظروف الراهنه من فقدان للحريات العامه وعدم المقدره على المشاركه فى عملية البناء لاحتكام فئه معينه علي مقدرات ليبيا.. فضلا على تدنى مستوى المعيشه.. وعدم إحترام الفرد.. والتخلف مع سبق الاصرار.. والاستهتار بعقلية المواطن.. و.. و.. و.. فلا أتفق معهم على أن الذين تعلموا على نفقة الدوله.. عليهم إرجاع ألاموال التى تعلموا بها.. لان هذه الأموال جزء من حقهم .. فهذه أموال بلادنا الغنية بالنفط وأظن أن الإنفاق على التعليم خير من الإنفاق على الفنانات أو إعطاءها هبات لدول أخرى. وبما أن المجتمع الليبى لن يستفيد من هذه الخبرات فى الوقت الحاضر .. فالايام بيننا.. ويكفى أنهم يشرفوننا في الخارج ونغير فكرة العالم علينا. ويكفى أنهم يعدون أبناءهم إعدادا جيدا لكى يكونوا رجال ونساء ليبيا المستقبل. فلا أرى لزوم لهذه المطالبه. وأقول من كل قلبى .. صحتين يا عقول ليبيا المستقبل.

أشكركم وأرى أن الإختلاف ظاهرة صحية وأرجو أن الرأى لا يفسد للود قضية.

تحياتى.

فدوى صالح بويصير
Fadwabuisier1@hotmail.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home