Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Fathi Ben Khalifa
الكاتب الليبي فتحي بن خليفة ازواري


فتحي ازواري

الإربعاء 27 ابريل 2011

على الصلابي ومن معه : أرحلوا .. "حلّوا عن سَمائنا"

فتحي بن خليفة ازواري

 

( "رداً على إلحاح مبادرة الشيخ ومجموعته ،

 مروراً بتدليس النسخة العربية لرؤية المجلس المؤقت ،

   ووقوفاً على تحريف حملة توقيع وثيقة الميثاق الوطني" )

يروج قول شهير بأن : الثورات يفكر لها ويؤسس: أصحاب المبادئ التنويرية والقيم الفكرية ، ويحققها ويدفع ثمنها المتحمسون الصادقون ، ويستغلها المتسلقون والمنتفعون.

فهل سنترك قدر ثورتنا الليبية الوطنية الخالصة لهذا المصير ؟

ففي خضم الصراع العسكري ـ الدموي ، الذي يرويه أبطالنا المتحمسون الصادقون ، بدمائهم الزكية بمختلف فئاتهم وشرائحهم.

وفي خضم الصراع السياسي الإقليمي والدولي المعقد، الذي تصارع فيه نخبنا السياسية من أصحاب المبادئ والقيم الوطنية المخلصة، وبإمكانيات جد متواضعة ونتائج جد باهرة.

وفي خضم صراع معيشي مرير مع أبسط مقومات الحياة اليومية ، يواجهه عامة أناسنا البسطاء المنكوبين.

تأبى فئة التسلق والتلون، وتصر على استفزازنا وابتزازنا عبر تجارة وتسويق سلعة سوق عكاظ اليتيمة، من خلال شاشات الفضائيات وعبر منابر الإنترنت.

فئة الجهاد والكفاح ، بتلون الأقنعة ومضغ الكلم ، وبمنأى عن إمتشاق الحسام وحمل السلاح.

أخي في الوطن : علي الصلابي ، ولا أدري بما أخاطبك ؟

فإن كنت شيخ وداعية ، كما أدعيت وعهدناك قبيل الثورة المجيدة ، فالشيوخ مكانهم المساجد ، ومواضعهم دور العبادة والتعبد ومؤسسات تعليم الفقه ، ولا بأس ببعض السجون والمعتقلات الأمنية ، وذاك ما اجتهدت فيه وبارك الله سعيك.

أما إن كنت "سياسي" ، كما تدعي الآن وخلال الثورة المجيدة ، فلا بأس ولا ضير ومرحبا، إلا أن للسياسة يا حاج : عليوه، شروط وضوابط صارمة ، لا يمكن إغفالها أو محاولة القفز عليها، أو"النط" حولها.

أي نعم أن في السياسة شيئاً من المناورة والتدوير والتقلب، إلا أنها لا تعني تحويل شأن الأمم إلى حقل تجارب واختبارات معملية، فغلطة السياسي بألف غلطة شيخ يا شيخ ، والسياسي الواعي المتحضر والمسئول لا يتوانى ولو للحظة عن تقديم استقالته، والاعتذار عن أداء دوره السياسي، حينما يقف على حقيقة أن اجتهاده فشل، وقد خسر رهان رؤيته، فإن كابر وعاند كان أمر تنحيته ومسائلته من شأن العامة والشعب.

قد نتجاوز تناقضات وجهك السياسي المتدين، أو الديني المسيس، وقد لا نعتب عليك أو نؤاخذك على اجتهادك وكل ركاب عربتك الإصلاحية، ولن نحاسبكم على نتائج ممارساتكم، وإن شككت الكثيرين في .. وأضرت بـ مواقفهم الوطنية الجذرية.

ولكن لا مبرر لكم ولا عذر لنا اليوم في أن نقبل اجترار أنفسكم علينا بالغصب، احترموا شعبكم باحترامكم لأنفسكم، تنحوا وأفسحوا المجال لغيركم، فالثورة أثبتت للعالم بأن الأمة الليبية ولاّدة عطائه..

آ يعقل : قبيل الثورة المجيدة كنتم أنتم ... وخلالها: أنتم ؟ ... وها أنتم تسوقون أسمائكم، وبإلحاح فضولي مقيت ذات شعاراتكم ومبادراتكم لقولبة الثورة لتكونوا مستقبلاً ضمنها أيضاً: أنتم ؟

ماذا تظنون بنا ...؟

أخي في الوطن الشيخ: على ، وباقي فريق جهابذة (( المفكرين المثقفين ))* : ياسركم وياسرنا .. خلاص .. أقَت .. إيمول .. كفاية .. " راكم خليتوها خل "،

ارحل ... ومن معك ، مع الراحل الغير مأسوف عليه وذريته، ولا تتشبهوا به، فذاك أشرف لكم، وأنجع وأصلح للوطن وثورته، ارحلوا ولا تقلقوا، ونعاهدكم بأننا سنحيى في رخاء بدونكم.

فما أشرف وأنبل من إصرار المثابر، ما أدهى وأخطر من مكابرة العنيد الفاشل. 

قلم / فتحي نخليفه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*قدم الشيخ الجليل لمبادرته على أنها عصارة عمل ثلة مفكرين ومثقفين ليبيين، مع أن من وقع عليها ثلاثة أفراد من ضمنهم الشيخ وشيخ زميل للشيخ.

 


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home