Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Fathi Ben Khalifa
الكاتب الليبي فتحي بن خليفة


فتحي بن خليفة

الأحد 16 نوفمبر 2008

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

عن هذا ... وذاك (1 من 3)

1. عن أصحاب بيان : "تـناولنا لقضية التـبو ليس من منطلق عرقي"

فتحي بن خليفة

جاهل من ظن بأن الممارسة السياسية الجادة، ترتبط شرطاً بممارسة الكذب والنفاق وتقلب الأوجه، كما لا أظن بوجود ما يستحق في حياتنا أن نتنازل من أجله عن مبادئنا وقيمنا وسمعتنا.، فالشرف شرف القول والفعل..
التقلب والمزاجية والنزق من جهة، كما الهبل والسذاجة والدروشة من جهة مقابلة، لا يبنوا أوطانا، ولا يحسموا في حل قضايا الأمم وهموم الشعوب.
في الصراحة قوة وراحة، وفي الوضوح جنوح اٍلى طمئنينة النفس ونقاء السريرة، حتى واٍن كانا قاسيين وجارحين على المعنيين بهما، وأكثر ما يجعل المرء صريحا واضحا فصيحا، هو إيمانه بعدالة قضيته وشرعيتها، وخلو أجندته من الأسرار الخفية والكواليس والحسابات الخلفية.
هذه قناعاتي.. ومنها أنطلق لأبدأ :
(( تابعنا محاولات البعض - من خلال مقالات منشورة - في الزج بقضية معانات إخواننا التبو في الكفرة لغرض أجندة عرقية ضيقة بأسلوب متشنج موتور..... إننا نؤكد للجميع أن تناولنا لقضية التبو في ليبيا ليس من منطلق عرقي أو عنصري لأننا جزء من الشعب الليبي وهذا الوطن الغالي ليبيا الذي لا يمكن ان نفرط في وحدته وترابطه كشعب ومجتمع واحد؟؟؟ ... إننا نطالب المتشنجين من أصحاب الأجندات العرقية الضيقة أن يبتعدوا عن الزج بقضية تبو ليبيا وتجيييرها المفضوح؟؟؟...)) .. بيان لجبهة التبو لإنقاذ ليبيا
إن أول ما يثير الاٍستغراب ويرسم علامات التعجب الساخر، هو أن مقالي: " التبو أخيرا .. وليس بآخر"، والمعني بهذا البيان، يدين بالعصبية والتعصب كل صاحب موقف متخادل متقاعس جبان تجاه قضية التبو وقضايا وطنية ليبية أخري، حساسة خطيرة من العدل والعقل أن تكون مسؤولية كل ليبي؟
كتابي ذاك يدين الجاني والجناة لا المجني عليهم، يندد بكل متهرب من تحمل مسؤولية قضايانا الوطنية العامة، ويلعن المتواطئين بالصمت والسكون، والمتمرسين خلف سواتر القومية والعقيدة..؟ فهنيئاً لكل صاحب عقل فذ فهم عكس ذلك.
شخصيا وكما أسلفت، وكما سطرت منذ أعوام خلت .. بالنسبة لى ليبيا .. كل ليبيا: ليبية، وليبية تعني: أنها أمازيغية.. أمازيغية الاٍسم والهوية والثقافة والجغرافيا واللغة.. أمازيغية الأصل الحضاري والموطن.
والإنسان الليبي هو إنسان أمازيغي الهوية والثقافة و(اللغة بشكل نسبي اليوم)، أي أنه أمازيغي الأصل الحضاري والموطن، واٍن تأثر نسبياً ببعض العوامل الوافدة والطارئة، وبرهاني الساطع وحجتي البيان: هو واقعنا المعيش.، فكلنا نعيش ليبيتنا الأمازيغية من: تراث وعادات وتقاليد وسلوكيات وأعراف ومأكل وملبس وفنون وأزياء... الخ،
كلنا بما فيهم مستعربي اللسان، والمستلبون بالفكر العروبي، وعقائدي الاٍنتماء (المتأسلمين أو حتي الليبيون اليهود). ...
وبالتالي فاٍن معاناة اٍخوتي وأهلي من قبائل التبو الليبيون الأمازيغ، هي من صميم معاناتي الشخصية ومشاغل همومي، فعلا لا قولا.. فحينما كنت وزملائي في الحركة الأمازيغية نترافع عن قضايا أهلنا التبو، أمام لجان هيئة الأمم المتحدة، ووقتما كنا نسطر التقارير ونجمع الوثائق وندفع بها اٍلى مختلف المنظمات الحقوقية الدولية المعنية وعلى مدى سنوات، لم نفعل هذا مجاملة في البعض على حساب الآخر .. ولا كنا في اٍنتظار موافقة أو مشورة أصحاب (البيان الجليل)، الذين لم نرهم ولم نسمع عنهم ولو بالصدفة في تلك المحافل الدولية، لم نرهم ولم نسمع عنهم إلا حين نصبوا أنفسهم أوصياء على قضايا تهم كل أمتنا الليبية، فيتوددون لهذا بالتبرأًً من ذاك..؟
أفق يا تاباوي .. ياصاحب البيان.. أفق فقضية التبو قضيتي كما هي قضيتك .. هي قضية كل ليبي صادق شجاع وشريف، وليست بقضية الضعفاء والمترددين أو المتملقين حتى واٍن كانت أصولهم العائلية تاباوية صرفة..
أفق.. فنحن من سيصد كل من سيحاول التعامل مع أي قضية ليبية من منطلق الحيازة والاٍحتكار، سواء قبليا أو عرقيا أو سياسيا أو عقائديا، أفق يا صاحب البيان.. فبيانك تحيز واستئثار.
أفق.. فالحياة مواقف جذرية وإلا ما هي بحياة.. أفق وعار عليك أن تعلن غير ما تعيش وما تشعر وتبطن((وأنت تعلم كما أعلم)).
كن شامخا ولا تطأطأ ولا تتلون ..
فالهروب هروب ولو كان للأمام
فأمضي .. لا تتراجع ولا تتقهقر
كن فصيحاً واضحاً صريحا، كي نثق فيك ونحترمك ..
كن ليبياً أصيلا...

والسلام

قلم/ فتحي بن خليفة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لازلنا في انتظار رد الأستاذ المحترم: جمعة القماطي.


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية    الحلقة الثالثة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home