Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Fathi Ben Khalifa
الكاتب الليبي فتحي بن خليفة ازواري


فتحي ازواري

الخميس 4 مارس 2010

الحلقة الأولى   الحلقة الثانية   الحلقة الثالثة   الحلقة الرابعة   الحلقة الخامسة

إلى كل ليبي (2)

فتحي بن خليفة ازواري

كل يوم من واقع حياتنا المأساوي، وكل مناسبة وحدث، هم أكبر دليل وأنصع برهان، علي هول وباء التخلف والهمجية والدجل، الذي نعيشه والمسلط علي رقابنا وعقولنا منذ مئات السنين، دجل وعبث وجهل يمارسه علينا سماسرة الدين والعقيدة، من سلاطين وشيوخ وورثتهم، وهم أجهل وأتعس ما خُلق علي ظهر البسيطة.

أعيد وأكرر بأن معركتنا يجب أن تنصب علي كل مشعوذ أمي أفاق، ينصب نفسه وسيطاً لله بيننا، فيحكمنا و يتحكم في مصائرنا، ويحجر على عقولنا ويتلاعب بحرياتنا وعواطفنا وروحانياتنا، من أجل تسخيرها لتحقيق مأربه وضمان مصالحه.

وكي يكون مقصدي واضح ومباشر، وتأكيداً على أن معركتنا ليست ضد الدين كدين، إنما مع كهنته الجهلة سواء المتحكمين أو الطامحين في الحكم باسمه، فلن أخوض اليوم في أمثلة تاريخية، أو شواهد من الماضي ، فحاضر اليوم يكفي ويوفي:

1.

" جميعكم شاهد الدجال القذافي، وأشنع استغلال لمناسبة دينية لها مكانة خاصة في روحانيات الليبيين، أسوة ببعض المسلمين عبر العالم (مع أن مسلمي مهد الإسلام واللغة القرشية والعرب الأقحاح، لا يعترفون " بعيد المولد النبوي"، ولا يحتفلون به، بل يعتبرون الأمر وبرمته بدعة و ضلالة . !؟ وهذا أمر يستحق التأمل والتناول، قد تتاح فرصته لاحقا).

أقول: القذافي، وفي يوم من أيام "الدين"، أفرغ جزء يسير من جهله ودجلة وأحقاده وعقدة المرضية، باسم الله وباسم الإسلام، وفي جموع من السلاطين والشيوخ و"العلماء"، المصفقين المهللين المباركين، وأمّهم في صلاة " راكعة ساجدة خاشعة بذكر الله "؟

سيرد البعض متبجحاً: بأن القذافي لا يمثل الإسلام، ولا القاعدة ولا جماعاتهم الرديفة، وأولئك بالمقابل يرددون نفس الرد: فأنتم كذلك بالنسبة لهم لا تمثلون الإسلام، ليبقي السؤال الجامد المستفز: من يمثله إذاً ؟ وأبداً لن نجد الإجابة. ولكن صدقوني سواء يمثلون أو لا يمثلون، فهو ذات المشهد منذ 1400 سنة، والنتيجة المأساوية واحدة، وأثارها المدمرة انسحبت علي أجدادنا في الماضي، وها هي تنسحب علينا، وعلي مستقبل أبنائنا وأجيال الغد، والعبرة بالنتائج والأحكام بخواتمها. فبرروا كيفما شئتم وأسكنوا وتخدروا، ولكن واقعنا المرير سيبقي خير شاهد وخير إثبات.

ودليلي على أن حلقات مسلسل الاستعباد والتجهيل باسم الدين في استمرار، وتتربص بمستقبل أمتنا، واستشهاداً بصميم الواقع لا بنبش التاريخ والماضي:

2.

شاهدتم يوم 27-02-2010 برنامجا على محطة" الجماهيرية العظمى" الفضائية بعنوان "ضحايا الإرهاب بين الذكرى والوجع"، ومضمونه كان التعرض لضحايا وقائع أحداث العنف والإرهاب التي شنتها جماعات إسلاماوية متشددة في ليبيا، والتي وبحسب البرنامج هي جماعات ضالة ومظللة، وشاذة عن "الطريق الإسلامي القويم"، الذي ينتهجه النظام الحاكم ؟، وهو الأمر الذي أقرت به تلك الجماعات بنفسها عبر مراجعاتها الشهيرة مؤخرا، وكما قلت في نص سابق: (( استنادا إلى الكتاب والسنة، "وتحت ظروف خاصة"، أعلن الجهاد المسلح وقُتِل الأبرياء، ثم واستنادا إلى نفس الكتاب والسنة "وتحت ظروف أخرى"، أُعلِنت التوبة، من طرف نفس الجماعات، وأقرت بوجوب طاعة أولياء الأمر)) ؟ وفي ختام ذلك البرنامج، ولأول مرة، يظهر: المعتصم بالله معمر القذافي، مستشار الأمن القومي .؟ و هو يتلو بيان مرصوص إلى حد التخمة ومحشو عن أخره في ختامه بالآيات والأحاديث و الأدعية والأذكار، لمبايعة القائد الملهم الهمام؟
(( http://www.youtube.com/watch?v=BSWvnv2HEOI ))

المحصلة:

القدافي يفتي ويعلن الجهاد باسم الله ؟

والمعتصم (بالله) معمر القدافي، يذكركم بدينكم ؟؟

وأخوه: سيف (الإسلام) معمر القدافي، يضع الإسلام كأول خط أحمر ؟؟؟

والمحمودي، كمنوذج متكرر في التاريخ لشيوخ السلاطين، وسندتهم المرتزقة بدعوي مناصرة دين الله ورسوله وأولي الأمر، يستبسل في اجترار جهله وهيامه بالأوهام والأساطير، متقاعساً أن يعيش حقيقة واقعه المرير معنا، فتراه يسكن إلي الدروشة ويروج لها بحماسة، ويتخادل أمام أسئلة مصيرية، يدرك تماماً بأنها سوف تعريه، وتفضح دوره في لعبة أسياده، ( ... وباقي المقال ليس فيه ما يُلتفت إليه .. رد المحمودي علي السيد الساحلي حينما طلب منه أن يحدد موقفه من سلوك القدافي وأبنائه ونظامه ... ). ؟؟؟؟

نعم من لا يضع التاريخ أمامه كما المرآة، لكي يتعظ مما مضي، سيضحك عليه التاريخ ويعيد عليه عبثه، وها هو التاريخ يضحك علينا لكوننا، لا نرغب في أن نتعظ من مآسي وشخوص تكررت لـ 14 قرنا. وسيستمر إن لم ننتفض. " أي خطاء في قراءة المجتمع وصلته بالتاريخ، سيؤدي بالضرورة إلي تشوهات في تشخيص الخصوصية الثقافية، وتلمس أصابعها ثم بصماتها، كما أن ارتكاب الخطأ ذاته في قراءة الحداثة(الواقع)، ومن ثم تطبيق نتائج تلك القراءة المشوهة علي الذات سيؤدي بنا إلى تشوهات خطيرة تقف هي ذاتها مانعاً أمام التقدم والتنمية، بل وتؤدي بنا إلى أنماط مدنية مزيفة ولقيطة، لأننا سنكون قد دمرنا البادية (القديم)، ولم نربح المدينة (الجديد)." ألان تورين لا يمكن لنا إلا أن نكون ما نحن عليه، فلنهز شيئاً من ذلك الجلمود الغاشم، ولنعيد ترتيب أولويات ثوابتنا كما يجب أن تكون بالعقل والمنطق، لا كما أُريد لها أن تكون بالدجل والزور.

- لا مناص لنا إلا أن تكون "ليبيتنا" هي ما يجمعنا، قبل وأكثر من أي شيء أخر، و يمكننا أن نبدأ بالليبية كمفهوم انتمائي امتدادي يشمل كل الإرث الحضاري الذي مر ويمر وسيمر على هذه الأرض وإنسانها.

- لا مناص لنا إلا أن تكون ليبيتنا ومصالحها قبل وفوق كل شيء، ويمكننا أن نبدأ بمفهوم " المصلحة" كـ: مصلحة ليبيا والليبيين السيادية والسياسية المصيرية، قبل وفوق كل شيء، وبدون أي ولاءات أيدلوجية إلا إليها.

- لا مناص لنا إلا مبدأ المواطنة وحقوق الإنسان وسيادة القانون كخط أفقي، نصطف عليه جميعا بمساواة وعدل. ليبييون سواء، مسلمون يهود، علمانيون ملحدون، ناطقون بالليبية الأصلية أو غير ناطقون، رجال نساء ...

لا يعقل القبول بأن يُحكم و يُتحكم في وجودنا ومصائرنا بمرجعيات قومجية وأيديولوجيات خارجية، وأطماع كهنة الديانات والعقائد والمذاهب، ونحن مستلبون مستسلمون ؟ لماذا لا يكون السبق والتفضيل لقوميتنا وهويتنا ومصالحنا الليبية ! ما السر وراء ذاك الشاب الليبي الذي يفجر نفسه كانتحاري في جبال أفغانستان أو شوارع بغداد، ووطنه وشعبه في أمس الحاجة إلي عقله وطاقاته ودمائه.؟

نعم هناك خلل ما، هناك شرخ، بل هو جرح ينزف في جسدنا الليبي منذ عقود إن لم نقل قرون، ولابد لنا من تشخيصه ومحاولة تطبيبه، إذ لابد له أن يندمل و إلا سينزف و سيستنزف بقايا كياننا الليبي ويتلاشي هباءً منثورا.

ولنا عودة .

فتحي بن خليفة


الحلقة الأولى   الحلقة الثانية   الحلقة الثالثة   الحلقة الرابعة   الحلقة الخامسة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home