Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fathi al-Araibi
الكاتب الليبي فتحي العريبي


فتحي العريبي

الأحد 14 يونيو 2009

الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

خاص بـ"ليبيا وطننا"

2. ميزة الكلب أنه يبدأ دائما من الصفر

عن رواية : "الحيوانات.. الحيونات" لـ : الصادق النيهوم

أعدها للنشر : فتحي العريبي (*)

( الجزء الثاني )

في نهاية الجزء الأول من هذه الرواية. خرج الذئب من وراء الستارة وهو متنكر في زي ذئب آخر . وذهب يبحث عن الكلب.

                                

( ياه ) قال الذئب مستنكرا ( ماذا فعلت بنفسك ؟ هل هذا الوجه يمثل الحكومة أذهب الآن . أغسل أذنيك وأحلق شعرك ولا تنس أن تلبس طوقك الجلدي. إن الملك يريد أن يراك ).

( الملك ) قال الكلب غير مصدق ( الملك .. الملك ؟ ). 

الصدمة أذهلت الكلب . وأخذ قلبه يدق . وأخذ رأسه ينبح وبعد ذلك سقط مغشيا عليه.

( نعم ) قال الذئب ( هذه ميزة الكلب علينا نحن معشر الذئاب، إنه يبدأ دائما من الصفر ).

بعد ذلك قام الذئب وحمل الكلب فوق ظهره . غسل له شعره وأذنيه . أشتري له قرنفلة بيضاء . ووضعها في عروة سترته . ظهر الكلب بمظهر آخر عندما وقف أمام الملك. 

 ( من أنت ؟ ) قال الأسد .
( كلبك الكلب ) قال الكلب .
( هه ) قال الأسد متظاهرا بأنه لم يقل شيئا  وإذ ذاك أنحني الذئب فجأة وهمس في أذن الكلب . ( أركع ) قال الذئب ( ماذا دهاك ؟ ) .. ذيلك يابس وأذناك جامدتان مثل كلب من الحجر ؟ أركع . ألعق الأرض أمام مولاك . وأنبح له من عندك كلمة أو كلمتين ).

 أنحني الكلب . ذيله يرقص وعيناه تطبلان . مشهد لا يليق حتي بكلب . لكن ذلك موضوع آخر . إننا ننتظر توزيع الحقائب. 

الحقائب الوزارية

( وزارة الخارجية للتمساح ) قال الذئب من دون شرح.
( لماذا ؟ ) قال الأسد.
( نحتاج إلي دموعه ) قال الكلب ( خاصة في المحافل الدولية ).
( لا أطيق التمساح ) قال الأسد ( أدفنوه في الإذاعة ). 

( مستحيل ) قال الذئب متدخلا ( الإذاعة للقنفد لقد اتفقت علي ذلك مع نفسي ).
( لماذا القنفد ) قال الأسد الذي لا يكف عن طرح الأسئلة.
( عنده شهادة ) قال الكلب ( ثم أنه خجول وبطيء الحركة . ولا ينظر ذات اليمين ولا ينظر ذات الشمال ).

أستمر توزيع الحقائب رغم حلول الليل . أظهر الأسد مرونة واضحة في قبول من هب ودب لكنه عاد وتصلب فجأة عندما سمع عن تعيين الثعلب في وزارة الكلام. 


( أريد الببغاء ) قال الأسد .
( نعم ؟ ) قال الكلب مستنكرا.

( الببغاء ) قال الأسد ( أنا معجب بفصاحته وكذلك زوجتي معجبة ).

سعل الذئب مرتين . كان من عادته أن يسعل هكذا عندما يريد أن يلفت نظر أحد إليه.

( يا مولاي ) قال الذئب بعد أن نظر إليه الأسد.

( يا مولاي ماذا يستطيع الببغاء أن يفعل سوي أن يتعلم منك الزئير ؟ ألا تريد أن تستفيد من تجارب أخوتك الملوك ؟ لقد تغير عصر الببغاء وجاء الآن عصر الثعلب الذي يحسب ألف حساب ويدفع الحساب لكل ألف كلمة ).

أشاح الملك بوجهه . كان قد أدرك أنه خسر وزارة الكلام لكنه كان يأمل أن يكسب الجريدة الرسمية.

( أقترح الحمار ) قال الأسد ( هذا إذا كنتم تبحثون عن شخص يناسبني ويناسب الجريدة الرسمية ) .

 

(لا ) قال الكلب.

( إنه طويل الأذنين ) قال الأسد مدافعا علي اقتراحه. ( ثم أنه يعرف مشاكل الطبقة العاملة ).

( لا ) قال الكلب .

( صوته مسموع ) قال الأسد ( ويحب السير في الطريق المستقيم ).

( لا ) قال الكلب ( هذا آخر ما يصلح لنا . نحتاج إلي شخص يتعاون عن كثب مع ضبعك وزير الداخلية ).

 

( حسنا ) قال الذئب متدخلا للمرة الثانية ( في هذه الحالة فقط . وما دمتم تبحثون عن الثقافة . وما دام ذلك كذلك . فلا مفر من أن استجيب لنداء الضمير واقترح عليكم صديقي الجرذ . إنه فعلا لا يشبع من الكتب ).

انتهي تشكيل الحكومة الليلية في آخر ساعة من الليل . أنسحب الأسد إلي مخدعه وهو يتثأب . ويغالب النعاس . وتذكر إذ ذاك أنه للأسف وليس للأسف قد نسي الفيل. 

وانتهي كذلك الجزء الثاني من رواية : الحيوانات .. الحيوانات - للصديق العزيز والمعلم الكبير : الصادق النيهوم . وفي الجزء الثالث يلتقي الخرتيت عند النهر صدفة بالضفدع . وفي الجزء الثالث أيضا سوف يفكر الضفدع في الهجرة . ( ف . ع ) .

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) فنان تشكيلي وكاتب ليبي مستقل – رئيس تحرير مجلة كراسي: www.kraassi.com

خلاصة سيرته الفنية باللغتين العربية والإنجليزية
أولا : باللغة العربية:
http://www.kraassi.com/sera_2.htm
ثانيا : باللغة الإنجليزية:
http://www.kraassi.com/Biography.htm

ــ الصور من أرشيف خلوة ( عش الحمامة). والمزيد عن هذا العش وما يحتويه من صور والإطلاع علي مشاعر وأنفاس زواره  في الرابط التالي : http://www.kraassi.com/esh.htm


الحلقة الأولى    الحلقة الثانية

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home