Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fathi al-Araibi
الكاتب الليبي فتحي العريبي


فتحي العريبي

الثلاثاء 14 ابريل 2009

محمد المهدي
حينما صورته العشرون
وعندما باح بشعره في العشرين

فتحي العريبي(*)

أدعو الله العلي القدير أن يشفي الأديب والشاعر المبدع والصديق العزيز الأستاذ : محمد المهدي، الذي عرفته منذ العام 1966 محبا للحق والخير والجمال.

متمنيا .. أيها الصديق العزيز أن تتجاوزهذه المحنة العابرة وتعود إلينا كما عهدناك رقيق الصحبة والمعشر وشاعرا متجددا وصاحب ( قفشات) أدبية راقية ونكات باسمة تنعش القلوب التي أحبتك وتحبك كثيرا.

* * *

لا حب إلا أنت

يا من دخلت علي مواسمي غيمة
فاخضر قفري وارتوت صحرائي
وسقيت حرف الحب في شفتي
التي جفت جوانبها من الرمضاء
ستظل أنت كما عشقت دائما
شلال حب هادرا بدمائي
ويظل حبك يستثير أضالعي
إيقاع شوق صاخبا بغنائي
سيان عندي الآن أنت بواقعي
أو أنت وهم خواطري وندائي
.. قف .. لا تسلني الآن
عن عمر مضي
أنا بعد حبك
ما التفت
ورائي

عن ديوان "وأبحر الحب" ـ 1999
______________________________________________

(*) فنان وكاتب تشكيلي ليبي – رئيس تحرير مجلة كراسي www.kraassi.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home