Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Fathi al-Araibi
الكاتب الليبي فتحي العريبي


فتحي العريبي

السبت 14 مارس 2009

قطط تـُهزم .. وأخرى تسود

فتحي العريبي(*)

تفيدنا الدراسات العلمية أن القط الليبي من أكبر القطط في العالم حجما وأطول عمرا ، كما أنه متعدد الألوان من رمادي وأسود وبرتقالي ومزيج بين الرمادي والأبيض تارة أو البرتقالي والأبيض تارة أخري ، ويندر في ليبيا وجود قطط ناصعة البياض.

فقد لاحظت بحكم ولعي بتصوير القطط أن أكبرها سنًا وأشدها بأسا وعافية يكون لوحده أول من يأكل وأول من يستحوذ في زمن فترة التزاوج علي القطيطات من الإناث الشابات والمسنات علي حد سواء .. وأنه .. وأنه .. إلي ما لا نهاية يهيمن هذا القط علي كافة الامتيازات إلي أن تهب عليه رياح التغيير ويصبح كغيره من قطط منزلية وقطط الشوارع في خبر كان.

والحكاية من أولها تقول : جاءت إلي حيينا قطة رمادية غير معروفة للجيران ولا حتي لقيم المسجد ، قطة فقيرة شاحبة العينين ، تبدو للعيان هزيلة نحيفة ، قيل عنها في أول زيارة لها لصندوق القمامة الطافح حينها بـ ( الشكاير ) النتنة وعلي جوانبه تكومت علب المشروبات وزجاجات المياه الفارغة - أنها قطة ( قليلة الوالي ) مهانة و ( راقدة ريح ) ومنبوذة من قطط وكلاب وجرذان الأحياء المجاورة.

فقد جاءت إلينا خلسة في جنح الظلام واستوطنت في بناية لم يكتمل تشييدها منذ أكثر من ربع قرن أو يزيد ، وولدت بعد حين من الوقت عدة هريرات ناعمة ورقيقة ، وعندما شبت عن الطوق اختفت جميعها وهاجرت إلي أماكن بعيدة وظل من بينها هر واحد برتقالي اللون يرافق أمه أينما ذهبت ، هر رشيق ، رياضي الحركات والقفزات ، هر وديع سرعان ما استحوذ علي حبنا واهتمامنا الفائق ، هر كبر بيننا وصار بمرور الوقت قطا تحسب له القطط العابرة ألف حساب .

وفجأة ظهر علي الساحة قط أسود اللون بخطوط رمادية فتصدي له قطنا البرتقالي بمخالبه وأنيابه وبصراخه المرتفع غير أنه وفي نهاية تصادم سريع وخاطف خسر المعركة علي نحو لم يسرنا ، ورأيناه جميعا وهو يجر ذيل الهزيمة مختفيا عن الأنظار ليسود محله القط الأسود.

وهكذا حال القطط في كل زمان ومكان ، قط يسود لفترة مهما حاولنا الوقوف إلي صفه أو أمتد به العمر لينال علي نحو ما نصيبه من الإنكسارت الموجعة والهزائم المؤلمة ، وهكذا حال القطط !! أليس كذلك ؟.

______________________________________________

(*) فنان تشكيلي وكاتب ليبي مستقل ـ رئيس تحرير مجلة "كراسي" www.kraassi.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home