Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum
الكاتب الليبي عيسى عبدالقيوم


عـيسى عبدالقيوم

الإثنين 29 مارس 2010

القمة العربية : إن سبتمبر لناظره لقريب

عـيسى عـبدالقيوم

(1)

رغم أن الفيلسوف اليوناني هيرودوت قد أكد على أن " من ليبيا يأتي الجديد " .. ورغم تسميتها بـ " قمة صمود القدس " .. ورغم إرتفاع وتيرة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي .. من إجتياح لقطاع غزة .. الى إعادة تدوير عجلة الإستيطان .. وإستمرار الحصار .. بالإضافة الى بروز مواقف ومستجدات على الساحة الدولية .. (خطاب هلاري كلينتون أمام الإيباك .. وموقف الرباعية ) .. إلا أن هناك رأي صحفي يتجه للحديث عن " لا جديد " تحت سماء سرت .. فى ظل تضّمين البيان الختامي لفكرة " السلام خيار العرب الإستراتيجي ".. وهو خيار وصِف قبل أيام قليلة " بالخيار الغبي " .

(2)

بالرغم من تأكيد السيد عمرو موسى على أن القادة العرب قد تنازلوا عن كلماتهم من أجل الإستفادة من الوقت .. إلا أن الإحصائيات وقفت حائرة أمام تبريره .. فهذه القمة تربعت على الرقم (10) فى سلم القمم بدون إنقطاع .. فهي الـ (22) من حيث العدد الكلي .. لكنها الـ (10) دون إنقطاع .. حيث لم يزد التوصل سابقا عن (4) قمم متتالية حتى العام 2000 .. وإذا أخذنا فى الإعتبار أن أول إجتماع كان سنة 1946.. أي ما يقرب من (65) سنة .. وبما أننا نتحدث عن القمة رقم (22) .. فهذه يعني أن الفاقد يساوي (43 ) موقعة .. أي ما يقرب من ثلثي الوقت الذي يفترض أنه كالسيف !! .. فهل كلام السيد " موسى " عن تجنيب ربع ساعة حفاظا على الوقت يبدو دقيقاً .. أم سيكون للكواليس رأي أخر؟!.

(3)

رصد سجل الحضور والغياب .. غياب (7) قادة على رأسهم الرئيس المصري حسني مبارك .. وملك السعودية عبدالله بن عبدالعزيز .. وملك المغرب محمد السادس .. وملك البحرين حمد بن عيسى .. ورئيس دول الإمارات خليفة بن زايد أل نهيان .. ورئيس دولة لبنان ميشيال سليمان .. وسلطان سلطنة عمان قابوس بن سعيد .. وكذلك رصد سجل الإعمال اليومية أنه بالرغم من إقتراح ليبيا تمديد القمة لـ (3) أيام إلا أن القادة " تعجلوا فى يومين " .. فمِن قائل لا إثم عليهم .. ومِن قائل تلزمهم كفارة يقررها مساكين الشارع العربي !.. ومِن قائل ليس على الأعمى حرج ! .

(4)

السيد عمرو موسى " أمين جامعة الدول العربية " .. هاجم من يطرح سؤال الشارع عن جدوى عقد مثل هذه القمم .. اليوم بعد أن إنفض الجمع عن تكرار المكرر .. هل يستطيع " موسى " أن يضرب بعصاه ويعيد نفس العبارات الجازمة .. أما نحن من لهم الحق فى أن يقول له قولا ليناً لعله يفيق و يهدى ؟!.

(5)

طرح " موسى " فكرة إنشاء تجمع " دول الجوار العربي " .. وهي فكرة تبدو جيدة ومنطقية بالنظر لحالة التكرار التى تعيشها القمم .. ولكن هل ستكون إيجابية فى ظل فقدن دول الجامعة للقدرة على المبادرة ؟!.. أم أن الفكرة ستضيف شاهدا اقليميا على خيبة العرب ؟!.

(6)

للإفلات من سخرية الشارع .. ومن سلاطة لسان الصحافة .. أوجد فقهاء " الجامعة " هذه المرة وليس الجامع .. فتوى تجيز ترحيل " رؤية " هلال القرارات الى شهر " سبتمبر" القادم .. عبر تخريجة " القمم غير العادية " .. فهل هي لكسب الوقت وإلتقاط أنفاسهم .. أم للإستفادة من ضعف الذاكرة العربية .. عموما .. ومهما يكن الأمر فموعدكم سبتمبر .. اليس سبتمبر بقريب ! .

(7)

على عهدة د. بثينة شعبان ـ وزيرة سورية ومقربة من الرئيس السوري ـ فقد إختلف القادة فى الإجتماع المغلق حول " هل المقاومة خيار العرب .. أم خيار فرضه عليهم اعداءهم " ؟!! .

(8)

أريحوا هــذه الأمـة .. من البترول والقمة
فما أبقى لها الإثنان .. لا عهــــداً ولا ذمة
                                  شاعر ليبي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ كنت قد رصدت فى اليوم الأول للقمة 26 مارس .. وتحديدا فى إحتفال إستقبال القادة بمطار " القرضابية " بمدينة سرت .. لقطات طريفة إلتقطتها كاميرا التلفزيون الليبي أثناء البث المباشر تجدها تحت هذا الرابط :
http://essak.maktoobblog.com/1619037/libya-22/



Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home