Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Monday, 28 January, 2008

     

فلاشات من معـرض القاهرة للكتاب (2)

مقابلة مع رئيس لجنة الكتاب بمجلس الثقافة

عـيسى عـبدالقيوم


الدعيسي : المشهد الثقافي محتقن .. ولكل مزاجه

رغم أنني بعيد عن المشهد الثقافي الداخلي إلا أنني شعرت ـ وأرجو أن يكون شعوري فى محله ـ بأن المجموعة التى تقود دفة المجلس الثقافي تؤدي بشكل جيد .. تولد هذا الإنطباع من خلال متابعة نشاطها فى معرض الكتاب للسنة الثانية على التوالي .. ومن خلال ما يرشح عن الحراك الثقافي عبر وسائل الإعلام عن إسهاماتها .. عموماً قادني شعوري هذا الى مكتب " دار قباء " للنشر والتوزيع أين يتواجد الأستاذ ناصر الدعيسي .. الصحفي .. ورئيس لجنة الكتاب بمجلس الثقافة .. رفقة قائمة من التساؤلات .. جلسنا .. تجاذبنا أطراف الحديث فى شئون عامة .. ثم ولجنا الى صلب الموضوع عبر السؤال التالي :

س : أستاذ ناصر أين يبدأ مجلس الثقافة وأين ينتهي ؟!!.
ـ مجلس الثقافة العام مؤسسة ليبية .. ثقافية .. تتبع مؤتمر الشعب العام .. وهذه المؤسسة منذ عشر سنوات وهي تمضي فى طريق بناء بنية تحتية للحركة الثقافية فى ليبيا .. السنوات الماضية بدأ المجلس فى عملية النشر لكافة المثقفين الليبيين .. وإستطاع المجلس إنجاز مرحلتين مهمتين فى عملية النشر .. العام الماضي كانت إصداراتنا حوالي (107) كتاب .. وهذا العام مستهدف (200) كتاب .. طبع منها حتى الأن حوالي (90) كتاب .. ودخلنا معرض القاهرة هذا العام بـ (60 ) كتاب جديد .. وفى ظل هذا الزخم يعتبر مجلس الثقافة العام ـ بدون مبالغة ـ من أقوى دور النشر فى الوطن العربي .

س : طيب أستاذ ناصر هناك شكوى من وجود محاباة فى طباعة الكتب .. بصراحة هل تضعها فى سياق الإشاعة .. أم فى سياق القصور فى المجلس ؟!.
ـ مسألة النقد مهمة جداً .. ولكن أقولها بصراحة .. أنا رجل صحفي وهذه السنة رئيس للجنة الكتاب وأعرف هذه المسألة .. نحن لم نحابي أحداً .. ولم نظلم أحداً .. وإذا وجدت بعض الأخطاء وبعض التجاوزات .. وهذه قد تحدث .. فإننا بقدر الإمكان حاولنا معالجة كافة الأمور التى لها علاقة بهؤلاء الكتّاب .. حاولنا إعطاء كل ذي حق حقه .. ونشرنا كتب جديرة بالنشر وكتب متوسطة .. ولكن هناك كتابات ـ الحقيقة وبكل صراحة ـ مدفوعة للنشر وهي كتب ضعيفة .. وهناك نظم داخل لجنة الكتاب .. منها وجود لجنة فنية .. أو لجنة تقييم .. تقر صلاحية نشر الكتب من عدمها .. ونتعامل كما نتعامل فى لجان الإمتحانات .. فلا أحد يعرف من قيّم الأخر ...

س : مقاطعاً : هل لنا أن نعرف بعض أسماء لجنة التقييم ؟!!.
ـ نعم .. على سبيل المثال لا الحصر .. على الفلاح .. بالنسبة للمسرح مثلاً .. محمد المسلاتي فى القصة .... هناك الشاعر سالم العوكلي .. الناقد أحمد بلو .. القاص أحمد يوسف عقيلة .. هناك عدد كبير أحلنا اليهم بعض الكتب .. وتم تقييمها .. ولكننا تعاملنا بمصداقية تجاه هذه المسألة .

س : يعني هل لنا أن نقول ـ استاذ ناصر ـ بأن القبول والإبعاد حيادي ويتم وفق معايير معتمدة مسبقاً ؟!.
ـ طبعاً لقبول والإبعاد تم وفق معايير .. ولجان مكونة من مختصين .. ولكن هذا لا يعني بأننا ملائكة لا نخطئ .. ولكن حاولنا قدر الإمكان ـ يا عيسى ـ أن نتعامل مع هذه الكتب بنوع من الشفافية .. فهناك كتب لو أننا نصدرها سنضر بأصحابها .. لأنه عندما تكون الكتب ضعيفة ونصدرها فسيكون فيها ضرر على أصحابها .. والمسألة الثانية وصلتنا كتب ناقصة .. فلا نستطيع مثلا أن نطبع كتاب من (30) و (40) صفحة .

س : طيب حدثنا عن أبرز اعمالكم ؟!.
ـ عندما استهدفنا فى الـ 2008 طباعة (200) كتاب لم تجد لمن نطبع .. للأسف .. فالمجلس كشف ما فى الساحة الليبية .. وغير الطباعة لدينا ندوات وبرامج تم إنجازها فى العام لماضي .. شاركنا فى أغلب المهرجانات التى اقيمت فى الداخل .. والمجلس دعم كل المهرجانات التى اقيمت فى الداخل .. كمهرجان زلة .. ومهرجان هون .. ومهرجانات فى طرابلس .. وأخرى تشكيلية .. وبالمناسبة فالمجلس قد أفسح المجال أمام الكثير من التشكيليين الليبيين عبر نشر لوحاتهم على أغلفة كتبه .. وصلت الى حوالي (160) لوحة .


زوار لأرفف دار قباء وكيل مجلس الثقافة بمصر

س : و عن المستقبل ؟!.
ـ طبعاُ غير طباعة الـ (200) كتاب .. نحن بصدد إقامة ورش عمل للمسرح .. تبلغ تكلفتها تقريباً (900) ألف دينار .. من أجل النهوض بقطاع المسرح .. سيشارك فيها خبراء عرب وليبيون .. كما سندخل مرحلة الترجمة للكتاب الأجنبي للعربية .. والكتاب الليبي للأجنبية .. وسنشرع فى الطباعة لكتّاب عرب .

س : ماذا عن عبور الحدود .. فهل فى نية المجلس الشروع فى تسويق الثقافة الليبية فى الخارج ؟!.
ـ طبعاً نحن شاركنا فى معرض الشارقة .. وفى معرض تونس ...

س : أقصد غير المعارض .. على سبيل المثال الإنفتاح على الجاليات فى المهجر ؟!!.
ـ ممكن جداً .. فنحن لدينا أفكار للعام 2008 .. إن شاء الله يتم تطبيقها .. وهي الأسابيع الثقافية .. فهناك إسبوعاً ثقافياً سيقام فى المغرب .. ما أحب أن أقوله أن المجلس حقق نجاحاً معقولاً .. فقد بدأ يضع فى البنية التحتية لخارطة الثقافة الليبية .. وهذه مسألة يجب دعمها .. فما ينقصنا فى ليبيا هو فكرة المشروع .

س : أستاذ ناصر الجاليات فى العالم أصبحت جزءا من الوطن.. المهجر الليبي يفتقد وجود النشاط الثقافي.. فهل يعود ذلك لعجز لدى المؤسسات الوطنية داخل البلد.. أم لتقصير الملاحق الثقافية فى السفارات الليبية؟!.
ـ أقول وأنا كنت من السلك الدبلوماسي .. حقيقة يوجد قصور فى المكاتب الشعبية .. ليس فى جميعها .. ولكن فى أغلبها يوجد قصور فى التعامل مع الجالية رغم التعليمات التى تأتي من المؤسسات ذات العلاقة داخل ليبيا .. للإهتمام بهذه المناشط .. حقيقة لحجم الجاليات الليبية فى الخارج يجب أن يهتم بها .. فيكون لديها أندية .. ومؤسسات لرعايتها .. ومناشط ثقافية .. وتربط بالداخل .. فالأمر ليس إتحاد طلاب وخلاص !.

س : زرت منفذ بيع المجلس فى الصالة الفرعية رقم (4) .. وللسنة الثانية على التوالي لا وجود لأشخاص من المجلس داخل المنفذ .. للإستقبال والتعليق والشرح أو لإعطاء نبذة للزوار .. كيف تفسر ذلك ؟!.
ـ فى الحقيقة نحن فى المجلس إتفقنا مع " دار قباء " .. فهي المسئولة باطقمها على عملية الطباعة .. وفتح الصالات .. والشرح وكل شيء .. إلا إذا أتى صحفي مثلك يريد مقابلة فنحن نستقبله .. وما عدا ذلك فالدار متكفلة بكل شيء .. وهناك إتفاق مالي وإداري بهذا الخصوص .. هذا مع وجود أجندة ومطويات وكتيبات خاصة بمجلس الثقافة .

س : من زاوية أوسع .. كيف يرى الأستاذ ناصر كصحفي ومثقف المشهد الثقافي للعام المنصرم ؟!.
ـ المشهد الثقافي العام الماضي يبشر بخير .. هناك محاولات جادة جداً فى المشهد الثقافي الليبي ونأمل أن يكون أقوى هذا العام .. اللجنة الشعبية العامة للإعلام .. ومجلس الثقافة العام .. يجب أن يشاركوا بقوة فى دعم المشهد الثقافي .. العام الماضي شاهدنا العديد من الإحتفاليات .. وشهدنا العديد من المهرجانات المحلية .. وكانت ناحجة .

س : سؤال ربما طرحته ولكني سأطرحه صياغته مرة أخرى لإنني سمعته يوم أمس فى المقهي الثقافي .. هناك من يقول بأن لدى " مجلس الثقافة " قائمة سوداء .. كيف ترد ؟!.
ـ ( ضاحكاً ) : أبداً .. لا يمكن وجود قائمة سوداء لمجلس الثقافة العام .. المجلس لكل المثقفين الليبيين .. المجلس مفتوح لكافة الأصوات الليبية .. فلو تنظر الى المطبوعات ستجدها لكافة المثقفين الليبيين .. وإذا تم إيقاف اي عمل لأي قاص او شاعر .. فإنه أوقف من ناحية قانونية .. لأن من يقيم الكتابات ليسوا من إدارة المجلس .. هم من المثقفين .. من نفس القاعدة .. من نفس الوسط .. فإذا وجدت عيوب .. فهي من وسطنا .. وهذا لا يعني أنه لاتوجد أخطاء .. ففي أي تجربة توجد أخطاء .. ونحن لسنا ملائكة .. والنقد يجب أن يكون من خلال الحوار .. أما استخدام التهم المباشرة هذا غلط .. أنا وجهت نظري أنه توجد أخطاء .. عندنا أخطاء فى مجلس الثقافة العام .. وهذا لا يعني أنه لدينا مواجهات ضد الناس .

س : ما دمت تقول بوجود أخطاء .. فهل لديكم بريد للشكوى .. أم سلة مهملات ؟!.
ـ بالعكس أبواب المجلس مفتوحة أمام كل المثقفين الليبيين .. من شتى الألوان .. لدينا بريد .. والحوار مفتوح .. وكل أعضاء مجلس الثقافة العام منفتحين على كافة المثقفين الليبيين وتربطهم صداقات بكل المثقفين الليبيين .. المجلس مفتوح ويتعامل مع كل الأطراف .. ودعم كل المناشط فى كافة ربوع الوطن .. نحن فى المجلس ننقد حتى أنفسنا .. ولكن هناك شيء ينبغي عدم أهماله وهو وجود إحتقانات داخل المشهد الثقافي الليبي .. ولكل واحد مزاجه .. أنا أختلف مع شخص فمعناها أنسفه بالكامل .. نحن لسنا ملائكة ونتقبل النقد .

ـ استاذ ناصر أشكرك لسعة صدرك .. وأتمنى لك وللمجلس التوفيق .
ـ عفواً .


     

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home