Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Sunday, 28 January, 2007

ولديّ أقوال أخرى!!

عـيسى عـبدالقيوم

عندما كان العقيد القذافي ينظر الى رزمة من الأوراق وضعت أمامه وهو يبتسم إبتسامة ساخرة ويردد " يتوبوا خلال اربع شهور وعفى الله عما سلف " !! .. ظننت ظن السوء .. وقلت فى نفسي الأمارة بالسوء تجاه السلطة .. إن العقيد يريد أن يجنب رجاله عواقب فتح ملفات الفساد .. ولكن يبدو أن الحسابات لم تكن دقيقة .. فمن خلال المرور على اول حفر القطط السمينة تبين أن ما جعل العقيد يبتسم ـ فى تقديري ـ ربما هو طول القوائم وتنوعها وتشعبها .. وأن فتح هذه الملفات قد يكون أكبر من إمكانية العقيد نفسه .. وبمثابة الهزة للمجتمع بأسره .. وربما ما جعله يسخر هو وجود أسماء كثير ممن يزعمون الثورية .. والوطنية .. والتدين .. وربما الإنسانية .. فجاء تعبيره " عفى الله عما سلف " كنوع من السخرية من مجتمع فاسد يريد أن يحاسب الفساد .. هذه فقط خاطرة فى السياق .

اما بخصوص ما ورد فى مقالة السيد أدريس لاغا .. فإنني أقول له مع كامل الإحترام والتقدير لجهوده .. إن ما سمعته منه شخصياً خلال اليومين السابقين .. وما قرأته فى مقاله لم يغير من قناعتي شيئا .. ولكنه أضاف الي معلومات جديدة .. فأنا تحاورت مع السيد لاغا ولمست لديه سعة صدر كبيرة .. ولكن الحوار لم ينتهي .. وأحترم رغبته فى مخاطبة الجمهور .. وهنا أرجو أن يجد لي العذر قرار الرد على ما دار بيننا " حتى الأن " .. وعليها فما ذكرته فى مقالتي السابقة حقيقة أمتلك الإدلة عليها .. وما طرحه الأستاذ ـ حتى الان ـ يمكن إعتباره معلومات إضافية قد تخفف من حدة ما سبق وطرحته .. فالعلاج على حساب الكنيسة حقيقة .. ومحاولة إبعاد الإطفال عن المدرسة حقيقة .. والسكن فى الأسطح حقيقة .. موت طفل تحت العلم الإيطالي حقيقة .. وطرد حالة أو اثنين من المستشفى بحجة عدم بنود العقد حقيقة .. ومحاولة توريط الدولة الليبية عبر دفع الناس للعلاج المجاني فى الوقت الذى تصرح فيه الدولة بأن العلاج على نفقتها حقيقة .. وكون بعض الممستشفيات خيرية وليست كما قيل من أفضل مستشفيات أوربا حقيقة .. وإغلاق السفارة فى وجوه الناس حقيقة .. وموت طفل تحت العلم الإيطالي حقيقة .. ولعلي أضيف إن ما قلته أعتبره جزء من قليل أمتلك الادلة والمصادر عليه .. وبما أن مقالتي كانت موجهة الى النائب العام .. فهي فى العرف القانوني بمثابة البلاغ .. وعليه فأنا أعتبر أن أمام النائب العام قضية من صميم عمله فتح تحقيق فيها .. وأنا سأرفع سقف التحدي مع من كتب بإسم مستعار أو حقيقي الى أعلى المستويات.. وأقول أنا على استعداد تام لقبول الوقوف أمام منصة القضاء والرضى بها .. ولو تطلب مني ذلك أن أضع نفسي تحت تصرف السفارة الليبية فى بريطانيا أو اي مكان .. وأنني أتعهد بأن أتحمل مسئولية ما قلته ونتائجه .

اما بخصوص الأسماء التى وردت فى المقالة .. فأرجو من السادة تفهم أنها وردت فى سياق إستفهام موجه الى جهة قانونية ليبية وطنية .. وأنني لم أتجاوز فى ذلك العرف القانوني ولا العرف الاخلاقي ولا العرف الصحفي .. وسبب ورود الأسماء جاء من جهة كونها تمثل مناصب إعتبارية .. فربما تكون هذه الشخصيات نزيهة ووطنية .. فهذا شأن اخر بعيد كل البعد عن موضوع المقالة .. ولو فهم من مقالتي أي إساءة لشخوصهم فأنا اسحبها .. أما الإستفهام حول الدورة المالية .. أو حول قيامهم بمهامهم الوظيفية من عدمها .. فأنا متمسك به .

وليستمر الحوار ولنستمر فى دعم القضية .. فانا لازلت مع قضية الأطفال .. ولازلت أعتبر نفسي داعماً لجمعية أولياء الأمور .. وأكن كل الاحترام والتقدير للمشرفين عليها .. فهي كما قلت قضية رأي عام .. ومن المفيد إبعادها عن قصة العلاقات الشخصية .. أو المؤثرات العاطفية .

والسلام

عيسى عبدالقيوم
________________________

ملاحظة : الأهالي الذين إلتقيتهم .. والذين أعرفهم كانوا أكثر ذوقاً وتهذيباً مما كتب بإسمهم .. لذلك لم أستغرب من مجئ رسائل من جهتهم تشير الى خلو مسئوليتهم مما كتب .. ولمعرفة هل ما قمت به صحيح أم لا يمكن مراجعة الرابط أسفله ( مناشدة تجدها على موقع ليبيا وطننا يوم 23 يناير ).. وهو رابط يحيل الى رسالة كانت قد وردت من الاهالي وتشير الى كل ما سبق وذكرته .. عموماً من قام بالكتابة غفل عن أن بعض ما طرحه لم أتطرق اليه فى مقالتي نهائياً .. إنما جاء فى سياق نقاش حدث فى حضور عدد من اللليبيين منذ ايام !!!! .. فيبدو أن الأمر إختلط على صاحبنا .. فسهل علي معرفة الجهة التى تريد خلط الأوارق .. وهنا لا أملك إلا أن أترحم على عصابة القط الأسود فقد كانت أكثر ذكاءً .
http://www.libya-watanona.com/news/n2007/jan/n23jan7a.htm


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home