Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Sunday, 27 August, 2007

مثقفو الداخل يطرحون ورقة العودة

عـيسى عـبدالقيوم

إنتهيت منذ دقائق من قراءة مقالة الدكتور زاهي المغيربي .. الصادرة ضمن مواد العدد الأول من جريدة قورينا ( نقلاً عن موقع أخبار ليبيا ) .. والمعنونة بـ " أبناؤنا فى الخارج " .. وبعد التأكيد على المعاني الرئيسية التى إرتكزت عليها المقالة .. أود أن أؤكد على أن فتح ملف " ليبيي المهجر " قد حان بالفعل .. فلا يعقل أن تستمر معاناة الناس أطول من ذلك .. فطالما أن الدولة قد إعترفت بوقوع تجاوزات وممارسات قد أدت الى وجود ظاهرة المهجر .. فمن تمام العدل أن يشهد هذا الملف إنفراجة ما .. كي لا يدخل موسوعة " قينس " للأرقام القياسية .

وهذه الإنفراجة نأمل أن تكون بعيدة عن المساومات السياسية والهواجس الأمنية .. فلا يكون المطلوب منها أكثر من تقنين فكرة إمكانية عودة المهاجر الى وطنه متى شاء بدون قيد أوشرط .. وتترك قصة الأفكار وصوابيتها لحوارات ذات طابع فكري / أكاديمي / سياسي بحث .. لكون الربط بين توجهات وخيارات الناس وبين عودتهم الى أوطانهم غالباً ما يُقرأ على أنه نوع من الرشوة أو الإبتزاز .. فوجود فواصل ظاهرة سيحمي الخطوة من هكذا تفسيرات أو تشابهات .

ربما يركز البعض عند ذكر " المهجر " على الحركات السياسية فقط .. وهذا خطأ .. ففي المهجر جالية ليبية كبيرة .. والشريحة الأكثر تضرراً من قصة العوائق أمام العودة هم " الأطفال " و " كبار السن " .. فهؤلاء لديهم إحتياجات خاصة لايمكن أن تتوفر فى غير الوطن .. وهنا أنا لا أتحدث عن الأمور المادية التى ربما تتوفر لهم بالمهجر أكثر من الوطن .. أنا أتحدث عن إحتياجات نفسية / عاطفية / وجدانية .. لا يمكن أن يوفرها غير حضن الوطن وبيئته .. وأمور أخرى ذات علاقة بالهوية والإنتماء لا يمكن أن تحسب أو تشاهد على الورق .

نحن جميعاً أبناء هذا الوطن .. فلا يمكن القبول بفكرة وجود اشخاص أو جهات يمكنها أن تغلق الأبواب أمام دخولنا أو خروجنا منه .. فتلك فكرة لم تعد تستسيغها البشرية .. وباتت بشعة الى درجة تثير الغثيان .. فأنا مع وجود تقنين ينظم ويرعى ويحمي العملية .. ومع الفصل بينها وبين قصة الأفكار والتوجهات .. فإذا كانت الدولة جادة بالفعل فى السماح بمنابر سياسية خارج جسد المؤتمرات الشعبية .. فلتكن تلك المنابر مسرحاً لمناقشة موضوع الأفكار لفرز الطالح منها من الصالح .. ولتترك قصة عودة الناس الى أوطانهم لمعايير الأبعاد الوطنية والإنسانية البحثة .

كليبي يقطن المنفى أشكرك ـ أنا وأطفالي ـ يا دكتور زاهي على ما تفضلت به .. وأتمنى أن تلقى دعوتك ترحيباً ومساندة من عامة الناس .. ومن المثقفين .. ومن مؤسسات المجتمع المدني فى الداخل والخارج .. فهكذا ملف يستحق بالفعل أن تعقد له مستديرة .. وأن تتوحد حوله الجهود .. وهو وإن كان لا يشكل نهاية المراد إلا أنه أحد الصفحات التى نأمل أن تطوى .. وأن تتحول الى ماضٍ .. خاصة وأن البعد الإنساني فيه يكاد يشكل أغلب أوراقه .

أكرر التحية وكلي أمل أن نتقدم خطوة على طريق أكثر عقلانية وموضوعية .. وتسامحاً ووطنية .

والسلام

عيسى عبدالقيوم
________________________

رابط مقالة الدكتور زاهي :
http://www.akhbar-libya.com/index.php?option=com_content&task=view&id=10268&Itemid=1


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home