Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

Wednesday, 27 February, 2008

بعد وزارات الداخلية .. الإعلام مطلوب لبيت الطاعة

عـيسى عـبدالقيوم

إنطلقت منذ الثلاثاء 19 فبراير.. سلسلة إجتماعات وضمت وزراء الإعلام العرب ـ وهي وزارات ألغيت فى الدول التى ليس لديها ما تخفي عن شعوبها ـ .. عقدت بالقاهرة .. وتحديداً تحت رعاية جامعة الدول العربية ـ التى عجزت عن إيصال معونات لأطفال غزة ـ .. وخرج علينا ـ عقبها ـ السادة الوزراء بتوصيات فضفاضة .. صيغت بعبارات يمكن لأي هاوِ أن يستخرج منها قوانين " قوبلز " سيء السمعة .

منها على سبيل المثال :

ـ مراعاة أسلوب الحوار وآدابه.
ـ حق المواطن في الحصول على المعلومة السليمة.
ـ التقيد بجدول زمني في البث تضعه الجهة المختصة بالرقابة على محتويات البرامج.
ـ عدم تناول البرامج التي تقدمها القنوات الفضائية للرموز الوطنية والدينية أو القادة بالتجريح.
ـ احترام خصوصية الأفراد وعدم انتهاكها بأي صورة.
ـ أن تمارس حرية التعبير بوعي ومسئولية .
ـ أن تخصص القنوات 30% من بثها للمنتج العربي .

وفى ذات الوقت فرضت وثيقة " كل العرب " عقوبات صارمة لمن يخالف نصوصها العائمة .. تصل إلى حد سحب التراخيص الممنوحة للقنوات الفضائية .. أو إيقافها لمدد محددة .. ومع توصية بمصادرة الأجهزة والمعدات الخاصة بالقناة المتلبسة بالجرم غير المنضبط إجرائياً .

فإلي أين تتجه هذه المنطقة المنكوبة ؟؟ .. فبإستثناء قطر ( وما قيل عن تحفظ لبنان ) .. لم تسجل أي إعتراضات على الوثيقة .. مما يشير الى تقلص الرغبة فى توسيع هوامش الحريات العامة .. والى ضيق وتبرم بمنطق الإعلام الحر المستقل .. الذى ستثبت الأيام أنه ذراع من أذرع المستقبل .. وأن الزج به فى التجاذبات السياسية سيفقدنا جميعاً أحد أهم قيم الدولة الحديثة .. وأحد أبرز ركائز العبور الى المستقبل .. هذا اذا كانت لدينا بالفعل عقول و أجندات تستهدف المستقبل !! .

وربما علينا أن نتفق بزاوية ما أن هناك تجاوزات تثير القلق فى فوضى الإعلام ـ خاصة الفضائي ـ ناتجة عن الطفرة .. والشعور بأنبعاث لحرية .. وهو قلق مشروع عبرت عنه "الأهرام العربي " بعنوان رئيس يقول : " ثورة وزراء الإعلام العرب على فضائيات الظلام .. إستهدفت خفافيش الجهل ودعاة الفتنة الطائفية " .

غير أن السؤال الملح هو : أليس من الأفضل لو تركت هذه المهمة للقضاء المستقل .. دون الحاجة الى تشريعات قد تستعملها بعض الدول فى حدود مقبول فيما قد تركبها أخرى من أجل سحق الرأي الأخر بكافة أطيافه ؟!!.

وبكل تأكيد يحتم علينا منطق المسئولية المهنية والأخلاقية أن نكون ضد الفوضى .. وضد إستغلال مساحة الحرية لمصلحة الخطاب الطائفي .. أو التخريبي .. أو الإنفلات الإباحي .. أو المبالغة فى الإثارة على حساب الحقيقة .. ولكن التصحيح فى تقديري لا يكون بهذه الطريقة الغامضة .. والقابلة للتفسير بعدة وجوه .. أقربها الضغط من أجل تحجيم الرأي الأخر .. أو إبتزاز وسائل الإعلام عبر وضعها بطريقة ما تحت طائلة قوانين صيغت بشكل مستعجل وإرتجالي .. لأن العادة درجت بأن تجيّر هكذا قرارات لحماية الأنظمة ولتقليم أضافر خصومها .. وليس من أجل التقليل من الأثار السلبية لما نتفق على وصفه بالغزو الثقافي المدمر أو العابث على الشعوب والأوطان .

على أي حال .. لازالت مع الداعين لتحرير الإعلام من القبضة الرسمية .. ولازالت من أنصار إنتشال الإعلام من مخالب الإيديولوجيات مهما كان وصفها .. وهذا لا يلغي مؤازرة الجهود التى تبذل من أجل ترتيب البيت الإعلامي .. و تأهيله لأداء خدماته بصورة أكثر مهنية وحرفية ومسئولية شريطة أن لا تمس هكذا عمليات أسس الشفافية والمصداقية والحياد الإيجابي .

والسلام

عيسى عبدالقيوم
http://essak.maktoobblog.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home