Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan writer Essa Abdel-Qayoum


Essa Abdelqayoum

الخميس 19 أغسطس 2009

       
       
       

متفرقات جمعـها دفتري (11)

عـيسى عـبدالقيوم

كالعادة فلا يوجد رابط بين العناوين المنثورة أسفله.. سوى كونها أفكار..أو سمّها إن شئت خواطر تفرضها لحظات تأمل فى معلومة عابرة.. أو قراءة فى خبر سيّار.. أدونها بين دفتي دفتري.. لأكتشف لاحقاً أنني لا أستطيع أن أضيف إليها الكثير.. ربما لأن ذات الخبر لا يحتمل أكثر من بضع سطور.. أو لأنني لا أرغب فى الإستمرار لإعتبارات أقلها حكاية "الباب اللي تجيك منه الريح".. فأقنع بنشر ما تيسر على شكل متفرقات طلباً لراحة البال.. التى يبدو لي ـ بالنظر الى المزاج الليبي ـ كما لو أنها "بيضة الديك "!.

* * *


(1)

لطالما وقفت أمام الحديث الشريف الذي يتكلم عن تقييد أو حبس الشياطين فى شهر رمضان .. وتساءلت : اذا كانت الشياطين مقيدة .. فمن يقف وراء هذا الكم من الغضب والتراشق بالكلمات النابية .. بل وبالأحذية فى شهر رمضان ؟! .. واذا ما علمت بأن شهر رمضان الماضي قد شهد ما يزيد عن 27 جريمة قتل فى بلادنا .. فإن السؤال سيعود مجددا الى سطح الذاكرة .. ربما الشيء الوحيد الذي يجعل الأمر مستساغاً ومفهوماً هو أن يكون الشيطان مواطناً ليبياً .. وان المقصود هو كف أذاه عن العالم فى هذا الشهر لا غير !!.. مجرد تخمين لا أكثر .. وأللهم أني صائم

(2)

الفضائيات باتت تغص بالشيوخ من كل حدب وصوب .. من الطربوش وحتى العِقال .. مروراً بالشنة والعمامة .. على أي حال فى البداية قلت ما شاء الله ربي يزيد ويبارك .. أناس ينذرون أنفسهم فى سبيل الله للوعظ والإرشاد فى الشهر الكريم .. يعني حاجة تبعث على الشعور بأن الدنيا بخير .. ثم ما لبثت أن غيرت رايي (180) درجة بعد الإطلاع على جزء من صراعات الكواليس ( المادية ) .. فثمن الحلقة فاق أجر عادل إمام وجمانة مراد .. والمقلق هو أن كم أهل الذكر هؤلاء .. وتنافسهم على القنوات جاء على حساب المادة .. فتراهم يحشوّن المتناقضات .. وبعضهم بات مروجاً للأساطير دون أن يدري .. فالموسم على أشده ولا وقت للمراجعة أو الولوج الى وجع رأس النقد .. فيشطة .. والطريف أنهم يحذرون الناس من الدنيا .. وبعضهم شرح فى ليلة كاملة حديث " كن فى الدنيا كمسافر أو عابر سبيل " .. ونسي أن أجر ما يقدمه مدفوع مقدماً ولا مجال للكلام عن معنى " فى سبيل الله " .. وأن فضيلته يقيم الدنيا ولا يقعدها إن نقص باوندا أو دولارا .. فالغالبية لا تتعامل بالعملات المحلية .. طبعا أنا لا أقصد أن أعمّم .. ولكنني أقصد نقد من تعمم !.

(3)

لا أريد أن أصدر الحكم النهائي على مواد التلفزيون الليبي لهذا العام .. رغم أن " الربيع من فم الباب يبان " .. فحتى الأن ما نشاهده على الفضائية ( الليبية والشبابية ) لا يرتقي الى مستوى المطلوب .. وبعضه منحدر الى درجة التهريج .. فرغم أن السادة عاطلون عن العمل كل العام .. وليس لديهم إلا شهر واحد للعمل .. ومع هذا تأتي أعمالهم بهذا المستوى المتواضع .. فماذا لو طلب منهم أن يفعّلوا التلفزيون طيلة العام ؟!.. فيشطة أخرى فى غياب الرقابة على المصنفات .. فالحجب لا يجب أن يقف عند حدود المواد الخادشة للحياء .. بل يجب أن يطال المواد الخادشة للذوق الرفيع ايضا.. ولا بأس من فتح باب التقاعد المبكر عقب رمضان .. وإفهام البعض أن التلفزيون ليس بيتاً للعجزة ..أو مقراً لقضاء عطلة نهاية الخدمة .. أفهموها بقى ! .

(4)

سيدخل ضمن الإطار الزمني لسي رمضان هذا العام .. مناسبتين سياسيتين هما : 20 اغسطس .. و 1سبتمبر .. فهل سيكون الأمر مستنسخاً عن سابقيه .. ونرى تأثير الصيام على الكلام والخيام والأنام وتكون المحصلة سبّوبة لمزيد من " اللهف " الحلال .. على أي حال مهما كانت النتيجة فلست قلقاً هذا العام .. لأن الأمر سيكون ختامه عيد الفطر .. ومع صبيحة فتح بوابات الكروش الحبيسة بأمر الله سنبتلع ما قد يطرأ من غصايص .

(5)

الريشي جاء .. أهلاً به .
كل الهناء .. فى قـربه .
أهلاً به .. أهـــــلا به .
قيل ( والعهدة على أهل النميمة ) بأن الدكتور علي الريشي قد مر بالقرب من مدينة مانشستر .. والدكتور بالمناسبة .. لمن لا يعرفه .. هو وزير " المغتربين " اللي من المفترض أنو نكون إحنا .. بس سعادة الوزير مش شايف حاقه .. برضو هو معزور أكمنوا مزنوق ، بين رمضان ومعتوق معتوق .. بس ما كنش العشم يا سعاتو أنك تفوت وما تطلش على الجالية .. دي حتى والله غلبانه ومش عارفالك سكه .. ومشاكلها تصعب على الكافر .. اشي جوازات ، واشي شهادات ميلاد ، أشي من اللي مايسماش .. يعني حاحكيلك إيه وإلا إيه .. ياربي أنت سمعت ووعدت فى لقاء فايت .. والناس دي الوقت فى شهر رمضان .. ودعوت المظلوم مفيش بينها بين السما حِقاب .. المهم رمضانك مبروك يا سعاتو .. وأبقى طل وما تغيبش .. وبلاش حكاية الدكنوني والنبي عشان أحنا قرفنا منها .. ومابنعملش حاجة بطاله لا سمح الله عشان نتخبى .. صدقني الناس عشمانه فيك يا سعادتو .. وبيقولوا أنك مرسول سيادتو .. أبقى بلغ سيادتو سلامات فلول الغلابه .. وأبقى طل .. قليلو عشان نعملوا معاك واجب أولاد البلد .. بس والنبي ماتبقاش تجيب معاك الشلة الرخمة عشان الناس صايمه ومش ناقصها قرف .. وكل عام وسعادتك بخير وصحة وسلامة .. وخلي الكلام عن الجالية لما نبقى نشوفك .

(6)

ألغى الهاتف (أبوسلك ) حسنة اللقاء وجهاً لوجه .. وأبقى لنا صوت بلا صورة .. ثم جاء الهاتف ( ابوشحن ) وعبره ألغت المسجات المكتوبة سماع الصوت .. وتركت لنا كلمات باردة على شاشة صغيرة .. يراد منها أن تعيد ترميم ما إنهدم من صلة الرحم .. فما هو القادم يا ترى ؟!!... أمل أن لا يكون القادم مجرد طنين فى الأذن أفهم منه ـ بالسبحانه ـ أن صديقاً ما يهنئني بشهر رمضان مثلاً .

(7)

ومن أخبار شهر رمضان التى لا أود التعليق عليها ، خبران .. الأول : إضراب صديقنا الكاتب توفيق بن جميعة عن الطعام فى بيته ببنغازي .. والسبب مظاهر الفقر التى باتت متنامية الى درجة نغصت معيشة غير الفقراء ..والثاني : نزول أسر بأكملها لتناول إفطارها على موائد الرحمن .. أو موائد الصدقات .. بعد أقل من أسبوعين عن إعلان ليبيا نيتها إستثمار (90) مليار فى البلوعة الأفريقية !.

(8)

رمضان شهر الرحمة .. شهر المغفرة .. شهر العطاء .. شهر التسامح .. طيب هذا رمضان وعرفناه .. فماذا عنكم أنتم معشر الليبو ؟! .. لماذا لا تكونوا أنتم الرحمة وأنتم المغفرة وأنتم العطاء وأنتم التسامح ؟! .. مجرد إستفسار من صائم حفظ سِمات رمضان عن ظهر قلب .. لكنه إفتقد سمات أهله .. كل عام وانتم بخير .. وربي يتقبل منكم صيامكم .. ويجمعنا بكم على الخير دائما .

عيسى عبدالقيوم


       
       
       

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home